منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف الميم(2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف الميم(2)   السبت أبريل 12, 2008 2:03 am

مريم أُخت موسي بن عمران .

هى مريم، وقيل: كلثم، وقيل: كلثمة بنت عمران بن قاهث بن لاوى ابن نبىّ اللّه يعقوب(ع)
أُخت موسي وهارون ابنى عمران، وزوجة كلاب، وقيل: كالب بن يوفنة، وقيل: كانت مخطوبة لقارون، ولمّا ارتدّ لم يتزوّج منها، وظلّت باكرة إلي آخر عمرها، وكانت امرأة جليلة.
لمّا ألقت أُمّ موسي(ع) ابنها موسي(ع) فى نهر النيل إطاعة لأمر اللّه بعثت بأُخته مريم المترجَم لها لتقتفى أثره، فتابعته حتّي تأكّدت من التقاطه من الماء، وإدخاله إلي قصر فرعون مصر.
وبصورة من الصور تمكّنت مريم من الوصول إلي بلاط فرعون، والاجتماع ب‏آسية بنت مزاحم زوجة فرعون، ولمّا كان موسي الرضيع يرفض كلّ ثدى يريد إرضاعه اقترحت مريم علي آسية بأن يستدعوا له مرضعة من بنى إسرائيل عسي أن يقبل الرضاع منها، فلقى اقتراحها تأييداً من البلاط الفرعونىّ، فجاءت مريم بأمُّها وأُمّ موسي(ع) لترضعه، والبلاط لايعلم بأنّ المرضعة الجديدة هى أُمّه، فأقبل موسي(ع) علي ثديها ففرحوا بذلك، ودفعوا الطفل لها لتتولّي إرضاعه، فأصبحت الأُمّ موضع رعاية وعناية القصر الفرعونىّ.
يقال: إنّها برصت وابيضّ جسمها كالثلج؛ لأنّها تغطرست علي أخيها موسى(ع)؛ لأجل زوجته الزنجيّة، فتضرّع موسي(ع) إلي اللّه ليطهّرها، فشفيت وطهرت وعادت علي ماكانت عليه.
ويقال: لمّا نزل موسي(ع) والإسرائيليّون بجانب الطور وسبحوالله بالتسبيح شكراً له علي هلاكه لفرعون وجنوده كانت مريم تأخذ الدفّ بيدها ونساء بنى إسرائيل فى أثرها بالدفوف والطبول، وهى تردّد: سبحان الربّ القهّار الذى قهر الخيول وركبانها ألقاها فى البحر.
ولمّا جاء بنوإسرائيل إلي البرّ المعروف بصين كانت مريم معهم، ولم تزل معهم حتّي توفّيت بذلك البرّ ودفنت هناك، ويقال: توفّيت فى قاديس قبل وفاة أخويها موسي(ع) وهارون(ع) كانت إحدي النساء الأربع اللاتى نزلن من السماء لمساعدة خديجة بنت خويلد عند ولادتها لفاطمة الزهراء(س).
قال النبىّ الأكرم محمد (ص): (إنّها من نساء الجنّة).


القرآن العزيز ومريم أُخت موسي بن عمران .
أمّا الآيات التى تحدّثت عنها فهى: طه‏40 إذ تمشِي أُختُكَ فتقُولُ هلْ أدُلُّكُم علي منْ يكفُلُهُ....
القصص‏11 وقالتْ لأُختِهِ قُصِّيهِ فبصُرَتْ بهِ عنْ جُنُبٍ وهمْ لايشعُرُونَ.
القصص 12 وحرَّمْنِا علَيهِ المراضعَ منْ قَبلُ فقالتْ هل أدلّكُم علي أهلِ بيتٍ يكفُلُونَهُ لكُم وهمْ لهُ ناصِحُونَ.(1).


مريم بنت عمران(س).

هى مريم بنت عمران ويسمّيه المسيحيّون يوهاكين أويوعاشيم ابن ماثان بن ألعازربن أليود بن أخنز بن صادوق بن عيازوز بن ألياقيم، وينتهى نسبها إلي نبىّ اللّه سليمان بن داود ى، وأُمّها حنّة، وقيل: حنّانة، وقيل: مرتا، ويسمّيها المسيحيّون آنايا، وهى بنت فاقود بن قبيل، ومعني مريم العابدة.
هى أُمّ نبىّ اللّه عيسي المسيح(ع)، عُرِفت بين قومها بكثرة العبادة والتقوي والزهد والطهارة والصفات الحميدة، وهى من نساء الجنّة، وكانت قدماها قد تفطّرتا من كثرة قيامها فى صلواتها.
كان أبوها عمران من عظماء بنى إسرائيل، ومن علمائهم وصاحب صلاتهم، وكانت أُمُّها لاتحبل، فنذرت لله إن هى حبلت تجعل وليدها من خدّام بيت المقدس، فلمّا حبلت بها وأولدتها جعلتها من خدّام معبد سليمان(ع) ببيت المقدس، وسمّتها مريم، ولم يمض طويلاً علي ولادتها حتّي مات أبوها، وقيل: مات وهى فى بطن أُمّها.
قدّمتها أُمّها إلي سدنة معبد الهيطل، وكان من بينهم زكريّا والد يحيي(ع)، وكان زوجاً لخالة مريم(س)، فقبل كفالتها ورعايتها وتربيتها.
اتّخذلها زكريّا محراباً فى المسجد؛ لتقضى أوقاتها فيه، ولايدخله عليها أحد سواه، فكانت تسبّح اللّه وتعبده ليلها ونهارها، وإذا جاءت نوبتها تقوم بخدمة البيت وسدانته.
فى المدّة التى قام زكريّا برعايتها ظهرت منها معاجز وكرامات، كتواجد فاكهة الشتاء فى فصل الصيف، وفاكهة الصيف فى فصل الشتاء، فكان زكريّا يسألها عن ذلك، فكانت تجيبه بأنّه من عند ربّها الذى يرزق من يشاء بغير حساب.
كان اللّه سبحانه وتعالي يوحى إليها عن طريق الملائكة بأنّه قد اصطفاها، وطهّرها من الأرجاس والأدناس والخبائث، وكان عزّ اسمه يشجّعها ويحثّها علي عبادته وطاعته والقنوت له.
نشأت فى جو يسوده الطهر والعفاف، بعيداً عن كلّ دنس وموبق، واستمرّت علي ذلك طوال حياتها.
ولمّا بلغت مبلغ النساء وصار عمرها 13 سنة، وقيل: 20 سنة، وفى أحد الأيّام وهى مشغولة فى عبادة ربّها، مطمئنة بحراستها من قبل اللّه عزّوجلّ، وإذا بجبريل(ع) يدخل عليها علي هيئة فتى، فرهبت منه، وأخذها الخوف والرعب من دخوله عليها، وظنّت بأنّه يريد بها سوءاً وقبحاً، فاستعاذت بالله منه، فأخبرها بأنّه رسول ربّها إليها ليهب لها غلاماً، فعجبت من قوله حيث لم يمسّها أحد فى الرجال، فذكّرها بقدرة اللّه وعظمته وإرادته فى كلّ الأُمور، فنفخ فى جيب ثوبها فحملت من ساعتها، ثمّ أخبرها جبريل(ع) بأنّ الذى فى بطنها ذكر ويسمّي المسيح عيسي(ع)، وسوف يكون نبيّاً مقرّباً من السماء، ووجيهاً فى الدنيا والآخرة، وستكون له معاجز وآيات، وسبباً لخلاص أُمّة بأكملها من مستنقعات الرذيلة والشرّ والضلال، والرفعة بهم إلي سلالم الخير والفضيلة.
استمرّت فى حملها سبعة أشهر، وقيل: ستّة أشهر، وقيل: ثمانية أشهر، وقيل: كانت مدّة حملها ساعة واحدة، وقيل: تسع ساعات، وبعد مضى تلك المدّة التى طالت أو قصرت ولدت عيسي(ع) بمدينة بيت لحم فى فلسطين، فلمّا ولدته خافت من لوم اللائمين من قومها، واتّهامهات بالفاحشة، فجاءها النداء من السماء أن لاتحزنى ولا تخافى ممّا يقولون، وقولى لهم: إنّى نذرت للّه صوماً عن الكلام، فلن أُكلّم أحداً من الناس، وإنّ اللّه سبحانه سيدافع عنك، ويبرهن علي طهارتك وعفّتك.
وعند ولادتها لم يكن لها بيت فى بيت لحم تأوى إليه للولادة، فدخلت أحد أمكنة الرعاة الذين كانوا قدذهبوا بمواشيهم للرعى، فولدت فيه، ويقال: إنّها جاءت إلي بيت لحم مع أحد أبناء عمومتها أو ابن خالها يوسف بن يعقوب النجّار؛ لإثبات إسميهما فى دفاتر إحصاء النفوس بموجب أوامر صدرت من أُوغسطين ملك ذلك العصر فولدت عيسي(ع)
لمّا دخلت علي قومها وهى تحمل وليدها عيسي(ع) قابلوها بالازدراء والعنف واللوم، واتّهموها بالزني والفاحشة والإثم، فأشارت إلي عيسي(ع) وهو فى المهد، طالبة توجيه أسئلتهم إليه، فتعجّبوا من طلبها بتكليم طفل فى المهد، فلم يمهلهم عيسي(ع) حتّي أخذ بالدفاع عن أُمّه وعن براءتها ونزاهتها، ثمّ أخبرهم بأنّه سيكون نبيّاً عالماً يأتيه اللّه الكتاب من السماء.
إنّ الملك هيرودس أصدر أمراً بقتل كلّ طفل يوجد فى بيت لحم، فعند ذاك رحل يوسف النجّار ومريم(س) وطفلها عيسي(ع) إلي مصرخوفاً من بطش هيرودس بعيسي(ع)، فدخلوا مصر واستقرّوابها فى مدينة عين شمس مدّة 12 سنة، فلمّا هلك الملك رجعوا إلي فلسطين.
ولم تزل مواظبة علي ولدها فى تربيته ونشأته حتّي بلغت 51 سنة فتوفّيت فى مصر.
لها جملة من الألقاب كالعذراء والقدّيسة والبتول وغيرها.
قال النبىّ المصطفي(ص) عنها: (إنّها من نساء الجنّة).
وكانت من جملة النساء اللواتى حضرن لمساعدة خديجة الكبري(س) زوجة النبىّ (ص) عند ولادتها لفاطمة الزهراء(س).


القرآن العزيز ومريم بنت عمران.
فلمّا وضعتْها قالتْ ربِ‏ّ إنِّي وضعتُها أُنْثي واللهُ اَعلمُ بما وضَعَتْ وليسَ الذَّكرُ كالأُنثي وإنِّي سمّيتُها مريمَ وإنِّي أُعيذُهابكَ...ّآل عمران 36.
فتقبّلَها ربُّها بقبولٍ حسَنٍ وأنبتَها نباتاً حسناً وكفَّلَها زكرِيّا كلَّما دخلَ علَيها المحرابَ وجَد عندَها رِزقاً قالَ يا مريمُ أنّي لكِ هذا قالتْ هُو منْ عندِ اللّهِ... آل عمران 37.
وإذْ قالتِ الملائكةُ يا مريمُ إنّ اللهَ اصطفاكِ وطهَّركِ واصطفاكِ علي نساءِ العالمِينَ آل عمران 42.
يا مريمُ اقنُتِي لربّكِ واسجُدي واركَعِي معَ الرَّاكِعينَ آل عمران 43.
إذْ يُلْقُونَ أقلامَهُم أيُّهم يكفُلُ مريمَ... آل عمران 44.
إذْ قالتِ الملائكةُ يا مريمُ إنَّ اللّهَ يبشِّرُكِ بكلمةٍ منهُ اسمُهُ المسيحُ عيسي بنُ مريمَ... آل عمران 45.
قالتْ ربِ‏ّ أنّي يكُونُ لي ولد ولم يَمْسَسْني بشر...ّآل عمران 47.
وبكفرِهِم وقولِهم علي مريمَ بُهتاناً عظيماً النساء 156.
إنّما المسيحُ عيسي ابنُ مريمَ رسولُ اللّهِ وكلمتُهُ ألقاها إلي مريمَ... النساء 171.
وأُمُّهُ صِدِّيقة كانايأكُلانِ الطَّعامَ... المائدة 75.
واذكُرْ فِى الكتابِ مريمَ... مريم 16.
قالتْ إنِّي أعوذُ بالرَّحمنِ مِنكَ إن كنتَ تقيّاً مريم 18.
قالَ إنّما أنا رسولُ ربِّكَ لأهَبَ لكِ غلاماً زكيّاً مريم 19.
قالتْ أنّي يكونُ لِي غلام ولم يمسَسْنِي بشر ولم أكُ بغِيّاً مريم 20.
فحمَلتهُ فانتبذَتْ بهِ مكاناً قصيّاً مريم 22.
فأجاءَها المخاضُ إلي جِذْعِ النَّخلةِ قالتْ ياليتَنِي متُّ قبلَ هذا وكنتُ نَسياً مَنْسِيّاً مريم 23.
فناداها منْ تحتِها ألاّ تحزَنِي قدجَعَلَ ربُّكِ تحتَكِ سرِيّاً مريم 24.
وهزِّى إليكِ بجِذْعِ النَّخلةِ تُساقِطْ عليكِ رُطَباً جَنِيّاً مريم 25.
فكُلِي واشرَبي وقَرِّي عيناً... مريم 26.
فأتَتْ بهِ قومَها تحمِلُهُ قالُوا يامريمُ لقدْجئتِ شيئاً فَرِيّاً مريم 27.
يا أُختَ هارونَ ما كانَ أبوكِ امْرَأَ سَوءٍ وما كانتْ أُمُّكِ بَغِيّاً مريم 28.
فأشارتْ إليهِ... مريم 29.
وبَرّاً بوالِدَتِى... مريم 32.
والّتِي أحصنَتْ فرجَها فنفخْنَا فِيها مِنْ رُوحِنا وجعلْناها وابنَها آيةً للعالَمِينَ الأنبياء 91.
وجعلْنا ابنَ مريمَ وأُمَّهُ آيةً وآوينا هما إلي رَبْوَةٍ ذاتِ قرارٍ ومعِينٍ المؤمنون‏50.
ومريمَ ابنةَ عِمرانَ الّتِي أحصنَتْ فرجَها فنفخْنا فيهِ منْ رُوحِنا وصدَّقَتْ بكلماتِ ربِّها وكُتبِهِ وكانتْ منَ القانِتِينَ التحريم 12.(2).


مسطح بن أُثاثة.

هو أبوعبّاد، وقيل: أبوعبداللّه عوف، المشهور بمسطح بن أُثاثة بن عبّادبن المطّلب ابن عبد مناف بن قصىّ القرشىّ، المطّلبىّ، وأُمّه سلمي بنت أبى رهم بن المطلّب وهى ابنة خالة أبى بكربن أبى قحافة.
صحابىّ مهاجر، ومن أشراف وشجعان قومه.
شهد مع النبىّ(ص) بدراً وأُحداً وبقيّة المشاهد.
كان من الذين اتّهموا عائشة بنت أبى بكر بالفاحشة وقذفوها، فجلده النبىّ ْ.
كان فقير الحال، وكان أبوبكر يعينه فى معاشه وينفق عليه، فلمّا صارت قضيّة الإفك أقسم أبوبكر أن يقطع عنه معونته. صحب الإمام أميرالمؤمنين(ع)، وشهد معه واقعة صفّين، وقيل: لم يشهدها. وتوفّى قبل تلك الوقعة سنة 37 ه، وقيل: سنة34 ه، وهو ابن 56 سنة.


القرآن المجيد ومسطح بن أُثاثة.
بعد أن اشترك فى الإفك علي عائشة نزلت فيه وفى آخرين الآية 11من سورة النور: إنّ الّذِينَ جاؤوا بالإفْكِ... وبعد أن أقسم أبوبكر بأن يقطع عنه معونته نزلت فيه وفى أبى بكر الآية 22 من سورة النور: ولايأتَلِ أُولُوا الفضلِ منكُم والسَّعةِ أنْ يُؤْتُوا أُولِي القُربي والمساكِينَ والمهاجِرينَ فِى سَبيلِ اللّهِ... فرجع أبو بكر إلي النفقة.(3).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الميم(2)   السبت أبريل 12, 2008 2:04 am

مُسيكة.

هى مسيكة، وقيل: مسكة من جوارى عبداللّه بن أُبى المنافق. كان عبداللّه بن أبى يكرهها فى الجاهليّة علي الزنى؛ لضريبة كان يأخذها منها، فلمّا أسلمت امتنعت عن الزني وقالت: واللّه لاأزنى، فإنّه إن كان خيراً فقد استكثرت منه، وإن كان شرّاً فيجب أن أدعه، ولكنّ عبداللّه كان يكرهها علي ذلك، فشكته إلي النبىّ(ص) فمنعها من ذلك.


القرآن العظيم ومسيكة.
بعد أن امتنعت مسيكة عن الزنى، وشكت عبداللّه إلي النبىّ(ص) نزلت فيها الآية 33 من سورة النور: ولاتُكْرِهُوا فتياتِكُمْ علي البغاءِ إنْ أردنَ تحصُّناً....(4).


مسيلمة الكذّاب.

هو أبو ثمامة، وقيل: أبو ثمالة مسيلمة، وقيل: مسلمة بن ثمامة بن كبير، وقيل: كثير بن حبيب بن الحارث بن عبدالحارث الحنفىّ نسبة إلي بنى حنيفة بن لجيم، الوائلىّ، المعروف برحمان اليمامة، وأُمّه كبشة بنت الحارث بن كريز، وقيل: اسمه هارون، ومسيلمة لقب له. أحد دجّالى التأريخ، وكان داعية كذّاباً كافراً، عاصرالنبىّ الأكرم ْ؛ ادّعي باليمامة أنّ اللّه بعثه نبيّاً وأوحي إليه، وكانت زوجته سجاح بنت الحارث بن سويد ادّعت النبوّة أيضاً.
كان يقوم بأعمال خارقة كإدخال البيضة فى قارورة، وإرجاع الريش المنتوف من بدن الطيور إليها، وطيرانها فى الجوّ.
كان يتكهّن ويسجع الجمل والعبارات مضاهياً للقرآن.
وُلِد ونشأ باليمامة فى قرية بوادى حنيفة، وكانت فى الجاهليّة تعرف بالرحمان.
فى أواخر سنة 10 ه قدم علي النبىّ(ص) وفد بنى حنيفة وفيهم المترجَم له، وهو شيخ كبير، فاجتمع برسول اللّه(ص) ثمّ رجع إلي اليمامة وادّعي النبوّة، وادّعي أنّه شريك النبىّ ْفى نبوّته، فبايعه بنوحنيفة وصدّقوا نبوّته، فلقّبه النبىّ(ص) بالكذّاب.
ثمّ كتب رسالة إلي النبىّ(ص) جاء فيها: من مسيلمة رسول اللّه إلي محمّد رسول اللّه(ص)، أمّا بعد، فإنّى قد أُشركت معك فى الأمر، وإنّ لنا نصف الأرض ولقريش نصفها، ولكنّ قريشاً قوم يعتدون.
فأجابه النبىّ(ص)(بسم اللّه الرحمن الرحيم، من محمّد رسول اللّه(ص) إلي مسيلمة الكذّاب، أمّا بعد، فالسلام علي من اتّبع الهدى، فإنّ الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتّقين).
بعد وفاة النبىّ(ص) أعلن عن دعوته باليمامة، واستفحل أمره، ففى سنة11 ه، وقيل: سنة12 ه بعث أبوبكر بن أبى قحافة جيشاً بقيادة خالدبن الوليد إلي اليمامة لمحاربة مسيلمة الذى كان يقود جيشاً قوامه أكثر من أربعين ألف مقاتل، وبعد معارك عديدة تمكّن أحد قادة جيش خالد المدعوّ البراء بن مالك، وقيل: وحشىّ بن حرب، وقيل غيرهما من قتل مسيلمة بعقرباء منزل من أرض اليمامة وإيقاع الهزيمة بجيشه، ويوم هلاكه كان عمره 150 سنة.
ومن كلامه الذى كان يدّعى أنّه يوحي إليه: يا ضفدع بنت ضفدعة نقّى ماتنقّين، أعلاك فى الماء وأسفلك فى الطين، لا الشارب تمنعين، ولاالماء تكدّرين.
ومن الوحى الذى كان يدّعى أنّه يوحي إليه: والمبديات زرعاً، والحاصلات حصداً، والذاريات قمحاً، والطاحنات طحناً، والخابزات خبزاً، والثاردات ثرداً، واللاقمات لقماً، إهالة وسمناً، لقد فضّلتم علي أهل الوبر، وماسبقكم أهل المدر.
قال له أحدهم: أمرر يديك علي أولاد قومك من بنى حنيفة كما يفعل محمّد(ص)، ففعل مسيلمة ذلك، وأمرّيده علي رؤوسهم وحنّكهم، فقرع كلّ صبىّ مسح رأسه، ولثغ كلّ صبىّ حنّكه.
لمّا تنبّأ وادّعي نزول الوحى عليه أرفق بقومه الذين صدّقوه، فوضع عنهم الصلاة، وأحلّ لهم الخمر والزني وغيرها من المحرّمات والموبقات.


القرآن العظيم ومسيلمة.
نزلت فيه بعد أن كذّب علي اللّه ورسوله وادّعي أنّه يوحي إليه الآية 93 من سورة الأنعام: ومنْ أظلَمُ ممَّنِ افتري علي اللّهِ كذِباً....
ولنفس الأسباب السابقة نزلت فيه الآية 222 من سورة الشعراء: تنزَّلُ علي كلِ‏ّ أفّاكٍ أثيمٍ.(5).


مصا.

هو مصا، وقيل: مضأة، وقيل: حسا، وقيل: مسا، من ملوك ورؤساء الجنّ الذين استمعوا إلي النبىّ(ص) وهو يقرأ القرآن بوادى مجنّة، وقيل بقرية بطن النخل من قري المدينة المنوّرة، وكانوا من أهل نصيبين، ويدينون بدين موسي بن عمران(ع)
أخذوا ينصتون إلي النبىّ(ص) وهو يتلو القرآن، فلمّا فرغ ذهبوا إلي قومهم وأخبروهم بأنّهم سمعوا آيات من كتاب سماوىّ نزل بعد نبىّ اللّه موسي(ع)، ويصدّق التوراة، ويهدى إلي الحقّ والصراط المستقيم، ونزل ذلك الكتاب علي نبىّ الإسلام المدعو محمّد بن عبداللّه ْ. فطلبوا من قومهم أن يسلموا ويدخلوا فى دينه، فأجابهم قومهم إلي ذلك، فجاءوا إلي النبىّ(ص) وأسلموا علي يديه، فأخذ النبىّ(ص) يعلّمهم شرائع الإسلام، ثمّ أمر الإمام أميرالمؤمنين(ع) بأن يفقّههم فى الدين.


القرآن المجيد ومصا وجماعته من الجنّ.
لقدشملته الآيتان الآتيتان: الأحقاف 29 وإذْ صرفْنا إليكَ نفراً منَ الجنِ‏ّ يستمعُونَ القُرآنَ....
الجنّ 1 قُلْ أُوحِي إلىَّ أنّهُ استمعَ نفرمنَ الجِنِ‏ّ....(6).


مصعب بن عمير.

هو أبو عبداللّه، وقيل: أبو محمّد مصعب بن عمير بن هاشم بن عبدمناف بن عبدالدار بن قصىّ بن كلاب بن مرّة القرشىّ، العبدرىّ، الدارىّ، وأُمّه خناس بنت مالك بن المضرب، وكان يعرف بمصعب الخير.
صحابىّ فاضل، محارب شجاع.
كان من السابقين إلي الإسلام، أسلم والنبىّ(ص) فى دارالأرقم، فكتم إسلامه خوفاً من أُمّه وقومه.
كان أبواه يحبّانه حبّاً شديداً، وكانت أُمّه تكسوه أحسن الثياب، وكان يرفل بالنعيم والثراء، ولمّا أسلم قاطعه أهله، وتكدّرت حاله، وأخذ يعيش فى عسر وضنك.
كان يتردّد علي النبىّ(ص) سرّاً، فبصربه أحد المشركين وهو يصلّى فأخبر أُمّه وأهله فحبسوه مدّة إلي أن هرب منهم، فهاجر إلي الحبشة، وبعد أن عادمن الحبشة إلي مكّة هاجر إلي المدينة المنوّرة بعد العقبة الأُولى، وأخذ يعلّم الناس القرآن والصلاة ويفقّههم فى الدين، فكان أهل المدينة يسمّونه بالمقرئ.
كان أوّل من صلّي بالناس جماعة.
شهد مع النبىّ(ص) واقعة بدر الكبرى، وفى سنة 3 ه اشترك فى واقعة أُحد ومعه لواء النبىّ(ص)، فحارب محاربة الأبطال حتّي استشهد فى الحادى عشرمن شهر شوّال من نفس السنة، وعمره يوم وفاته كان أربعين عاماً، قتله ابن قمئة الليثىّ.


القرآن المجيد ومصعب بن عمير.
فى معركة أُحد لمّا أصيب هو و حمزة بن عبدالمطّلب وشاهدا ما رزقهما اللّه من الخير قالا: ليت إخواننا يعلمون ما أصابنا من الخير كى يزدادوا فى الجهاد رغبة، فنزلت الآية 169 من سورة آل عمران: ولا تحسبَنَّ الّذِينَ قُتِلُوا فِي سبيلِ اللّهِ أمواتاً بلْ أحياء عندَربِّهم يُرزَقُونَ.
وشملته الآية 170 من نفس السورة: فَرِحينَ بما اتاهُمُ اللّهُ منْ فضلِهِ ويستبشِرُونَ بالّذِينَ لم يلحَقُوا بِهم منْ خلفِهِم... والآية 171 من السورة نفسها: يستبشِرُونَ بنعمةٍ منَ اللّهِ وفضلٍ وأنّ اللّهَ لايُضِيعُ أجرَ المؤْمِنينَ.
ونزلت فيه وفى أصحابه من المسلمين الآية 23 من سورة الأحزاب: منَ المؤْمِنينَ رجال صدَقُوا ماعاهدُوا اللّهَ عليهِ فمنْهم منْ قَضي نحبَهُ ومِنهم منْ يَنْتَظِرُ....
وبعد أن قتل أخاه عبيد بن عمير يوم أحد نزلت فيه الآية 22 من سورة المجادلة: لاتجِدُ قوماً يؤْمِنُونَ باللّهِ واليومِ الآخِر يوادُّونَ منْ حادَّاللّهَ ورسولَهُ ولوكانُوا آباءَهُم أو أبناءَهُم أو إخوانَهُم....(7).


مطعم بن عدىّ.

هوأبو جبير مطعم بن عدىّ بن نوفل بن عبدمناف بن قصىّ بن كلاب القرشىّ، النوفلىّ.
من أشراف قريش وعقلائهم، وكان كافراً مشركاً.
عاصر النبىّ(ص) فى بدء الدعوة الإسلاميّة، وكان من الذين وقفوا فى وجه النبىّ(ص) وعادوه ليصدّوه عن الدعوة.
كان فى الجاهليّة رئيساً لبنى نوفل، وقائدهم فى حرب الفجار.
عندما دخل النبىّ(ص) إلي مكّة تعهّد المترجَم بحمايته من المشركين، وأجاره حتّي يطوف ويسعى.
قام مع جماعة بنقض صحيفة قريش التى قاطعوا فيها النبىّ(ص) ومن والاه، فقام إلي الصحيفة وشقّها.
كان وحشىّ قاتل حمزة بن عبدالمطّلب من غلمانه.
عمى فى أواخر أيّامه، وهلك قبل واقعة بدرفى شهر صفر سنة 2 ه، وعمره يومئذ بضع وتسعون سنة.


القرآن العزيز ومطعم بن عدىّ.
فى أحد الأيّام جاء المترجَم له مع جماعة من المشركين إلي أبى طالب(ع) وقالوا: لو أنّ ابن أخيك محمّداً(ص) يطرد عنه موالينا وعبيدنا وعسفاءنا ويريدون بذلك سلمان وبلالاً وأمثالهما كان أعظم فى صدورنا، وأطوع له عندنا، وأدني لاتباعنا إيّاه وتصديقنا له، فأتي أبوطالب(ع) إلي النبىّ(ص) وأخبره بماكلّموه، فنزلت جواباً لهم الآية 52 من سورة الأنعام: ولاتطرُدِ الّذِينَ يدعُونَ ربَّهم بالغداةِ والعشىِ‏ّ يريدُونَ وجهَهُ....(8).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الميم(2)   السبت أبريل 12, 2008 2:05 am

معاذ بن جبل.

أبو عبدالرحمن معاذبن جبل بن عمروبن أوس بن عائذبن عدىّ بن كعب بن عمرو الأنصارىّ، الخزرجىّ، السلمىّ، الجشمىّ، المدنىّ، وأُمّه هند بنت سهل بن جهينة. أحد صحابة رسول الله(ص) الأجلاّء، وكان من فقهائهم.
أسلم وعمره ثمانى عشرة سنة، وشهد العقبة مع النبىّ(ص)، وشهد بدراً وبقيّة المشاهد، وشارك جماعة فى تكسير آلهة بنى سلمة.
آخي النبىّ(ص) بينه وبين عبداللّه بن مسعود، وقيل: بينه وبين جعفربن أبى طالب.
اتّخذه النبىّ(ص) كاتباً من كتّابه، وجعله يفتى ويقضى بين الناس، فأرسله سنة10 ه إلي اليمن وحضرموت ليقضى بين أهلها، ولم يزل بها حتّي توفّى النبىّ ْ.
كان من الذين جمعوا القرآن فى حياة النبىّ ْ.
بعد وفاة النبىّ(ص) شارك جماعة فى كتابة صحيفة اشترطوا فيها إزالة الإمامة عن الإمام أميرالمؤمنين(ع)
أيّام حكومة عمربن الخطّاب اشترك فى فتوحات بلاد الشام، ولم يزل بها حتّي توفّى أيّام طاعون عمواس سنة 18 ه، وقيل:سنة 17 ه، وعمره يومئذ 38 سنة، وقيل: 33 سنة، وقيل: 34 سنة، وقيل: 28 سنة، وقيل: 36 سنة، ودفن فى غورالأُردنّ.
روى عن عبدالرحمن بن غنم الأزدىّ أنّه قال: سمعت معاذاً حين احتضر وليس معه فى البيت غيرى يقول: ويل لى، ويل لى، فقلت له: ممّ قال: من موالاتى عتيقاً وعمر علي خليفة رسول الله(ص) ووصيّه علىّ بن أبى طالب(ع)، فقلت: إنّك لتهجر فقال: يا بن غنم! هذا رسول اللّه(ص) وعلىّ بن أبى طالب(ع) يقولان: أبشر بالنار وأصحابك، أفليس قلتم إن مات رسول اللّه(ص) زوينا الخلافة عن علىّ بن أبى طالب (ع)، فلن تصل إليه ثمّ قال معاذ: فاجتمعت أنا وأبوبكر وعمرو أبوعبيدة وسالم مولي حذيفة، فقلت: متي يا معاذ قال: فى حجّة الوداع، قلنا: نتظاهر علي علىّ(ع)، فلاينال الخلافة ماحيينا، فلمّا قبض رسول اللّه(ص) قلت لهم: أكفيكم قومى الأنصار واكفونى قريشاً، ثمّ قلت: يا معاذ! إنّك لتهجر، فألصق خدّه إلي الأرض، فمازال يدعو بالويل والثبور حتّي مات.
روي عن النبىّ(ص) أحاديث، وروي عنه جماعة.


القرآن العظيم ومعاذ بن جبل.
كان اليهود يستفتحون علي الأوس والخزرج برسول اللّه(ص) قبل مبعثه، فلمّا بعثه اللّه كفروا به وجحدوا ما كانوا يقولون فيه، فقال لهم معاذ وبشربن البراء: يا معشراليهود! اتّقوا اللّه وأسلموا، فقدكنتم تستفتحون علينا بمحمّد(ص) ونحن أهل شرك، وتخبروننا أنّه مبعوث وتصفونه لنا بصفته، فقال رجل من بنى النضير: ما جاءنا بشي‏ء نعرفه، وما هو بالذى كنا نذكره لكم، فأنزل اللّه جواباً لليهود الآية 89 من سورة البقرة: ولمّا جاءَهُم كتاب منْ عندِ اللّهِ مصدِّق لما معَهم وكانُوا منْ قبلُ يستفتِحُونَ علي الّذِينَ كفَرُوا فلمّا جاءَهُمْ ما عَرَفُوا كفَرُوا بهِ....
فى أحد الأيّام سأل معاذ وآخرون معه نفراً من أحبار اليهود عن بعض مافى التوراة، فكتموهم إيّاه وأبوا أن يخبروهم عنه، فنزلت الآية 159 من نفس السورة: إنّ الّذِينَ يكتمُونَ ما أنزلْنا منَ البيّناتِ والهُدى....
سأل المترجَم له وثعلبة بن غنم النبىّ(ص)ما بال الهلال يبدو دقيقاً مثل الخيط ثمّ يزيد حتّي يمتلئ ويستوى، ثمّ لايزال ينقص حتّي يعود كما بدا، لايكون علي حالة واحدة فنزلت جواباً لهما الآية 189 من السورة نفسها: يسألُونَكَ عنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِىَ مواقيتُ للنَّاسِ والحجّ....
وشملته الآية 219 من نفس السورة: يسألونَك عن الخمرِ والميسرِ قُلْ فِيهما إثم كبير....
وسبب نزولها هو مجى‏ء معاذ مع نفرمن الأنصار إلي النبىّ(ص) وقالوا: أفتنا فى الخمر والميسر، فنزلت تلك الآية جواباً لهم.
وشملته كذلك تتمّة الآية 219 من نفس السورة: ويسألُونكَ ماذا يُنفِقُونَ....
والآية 69 من سورة آل عمران: ودَّتْ طائفة منْ أهلِ الكتابِ لَويُضِلُّونَكُم....
وفى أحد الأيّام افتخر وهب بن يهوذا ومالك بن الضيف اليهوديّان علي معاذ وجماعة من المسلمين، وقالا: إنّ ديننا خير ممّا تدعوننا إليه، ونحن خير وأفضل منكم، فأنزل اللّه سبحانه ردّاً عليهم الآية 110 من سورة آل عمران: كُنتُم خيرَ اُمّةٍ اُخرِجتْ للنّاسِ....
ولمّا كفر اليهود بالنبىّ(ص) قال لهم معاذ وآخرون من المسلمين: يا معشر اليهود! اتّقوا اللّه، فواللّه إنّكم لتعلمون أنّه رسول اللّه، ولقد كنتم تذكرونه لنا قبل مبعثه، وتصفونه لنا بصفته، فقال بعض اليهود: ماقلنالكم هذا قطّ، وماأنزل اللّه من كتاب بعد موسي(ع)، ولا أرسل بشيراً ولا نذيراً بعده، فأنزل اللّه سبحانه فى ذلك الآية 19 من سورة المائدة: يا أهلَ الكتابِ قد جاءَكُم رسولُنا يُبَيِّنُ لكُم علي فترةٍ، منَ الرُّسُلِ أنْ تقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بشيرٍ ولانذيرٍ....(9).


معاذة بنت عبدالله.

هى أُمّ خولة معاذة بنت عبداللّه بن خيربن الضريربن أُميّة بن خدارة، وقيل: جدارة الخزرجيّة.
من جوارى عبداللّه بن أُبى.
كان يكرهها علي الزني فى الجاهليّة؛ لضريبة كان يأخذها منها، وكان إذا نزل به ضيف أرسلها إليه ليواقعها إرادة الثواب منه والكرامة له.
أسلمت وبايعت النبىّ(ص) وعتقت، فتزوّجها سهل بن قرظة، ثمّ تزوّجها الحمير ابن عدىّ، ثمّ تزوّجت من بعده عامربن عدىّ الخطمىّ.


القرآن العظيم ومعاذة بنت عبداللّه.
لمّا أسلمت امتنعت عن الزنى، فأخذ عبداللّه يكرهها علي ذلك، فجاءت إلي النبىّ(ع) وشكت إليه، فنزلت الآية 33 من سورة النور: ولاتُكْرِهُوا فتياتِكُمْ علي البغاءِ....(10).


معتّب بن قشير.

هومعتّب، وقيل: متعب بن قشير، وقيل: بشيربن مليل، وقيل: حليل بن زيد بن العطّاف بن ضبيعة بن زيد بن مالك بن عوف الأنصارىّ، الأوسىّ.
صحابىّ منافق، ومن مؤسّسى مسجدالضرار، وشهدالعقبة وواقعتى بدرو أُحد.


القرآن العظيم ومعتّب بن قشير.
فى معركة أُحد قال المترجَم له: لوكان لنا من الأمر شي‏ء ماقتلناهاهنا، فنزلت فيه الآية 154 من سورة آل عمران: وطائفة قدْ أهمَّتْهم أنفسُهُم يظنُّون باللّهِ غيرَ الحقِ‏ّ ظنَّ الجاهليّةِ....
كان بينه وبين أحد المسلمين خصومة، فطلب منه المسلم التحاكم إلي النبىّ(ص)، فرفض ذلك وطلب المخاصمة عند الكهّان حكّام الجاهليّة، فنزلت فيه ومن علي شاكلته الآية 60 من سورة النساء: ألمْ تَر إلي الّذِينَ يزعُمُونَ أنّهم آمنُوا بما اُنزِلَ إليكَ وما اُنزِلَ منْ قبلِكَ يُرِيدُونَ أنْ يتحاكَمُوا إلي الطّاغُوتِ وقدْ اُمِرُوا أنْ يكفُرُوا بهِ....
هووجماعة عاهدوا اللّه إن آتاهم من فضله وحسنت حالهم يؤمنون باللّه وبالنبىّ(ص)، لكنّهم نكثوا ما عاهدوا اللّه عليه، فنزلت فيهم الآية 75 من سورة التوبة: ومنْهم منْ عاهدَاللّهَ لئِنْ آتانا منْ فضلِهِ لنصَّدَّقَنَّ ولنكونَنَّ منَ الصَّالِحينَ.
وشملته الآية 94 من سورة التوبة: يعتذرُونَ إليكُم إذا رجَعْتُم إليهِم قُلْ لاتَعْتَذِرُوا لنْ نؤْمِنَ لكُم قدنبّأَنا اللّهُ منْ أخبارِكُم....
وسببها هو اتّفاق المترجَم له وأصحابه من المنافقين علي أنّه إذا رجع النبىّ(ص) والمسلمون من معركة تبوك لايكلّمونهم ولايجالسونهم.
وشملته الآية 101 من سورة التوبة كذلك: وممّنْ حولَكُم منَ الأعرابِ منافِقُونَ....
ولكونه كان من بناة مسجد الضرار شملته الآية 107 من سورة التوبة: والّذِينَ اتّخذُوا مسجداً ضِراراً وكُفْراً وتفريقاً بينَ المؤْمنينَ....
قال يوماً: كان محمّد(ص) يعدنا أن نأكل كنوز كسري وقيصر، وأحدنا لايأمن علي نفسه أن يذهب إلي الغائط، فنزلت فيه الآية 12 من سورة الأحزاب: وإذْ يقولُ المنافِقُونَ والّذِينَ فِي قلوبهِم مرض ما وعدَنا اللّه ورسولُهُ إلاّ غُرُوراً.(11).


معقل بن يسار.

هو أبو عبداللّه، وقيل: أبو يسار، وقيل: أبو علىّ معقل بن يسار بن عبداللّه بن معير بن حراق، وقيل: حسّان بن لأى بن كعب المزنىّ، البصرىّ. صحابىّ، روي عن النبىّ(ص)، وروي عنه جماعة.
أسلم قبل صلح الحديبية، وبايع تحت الشجرة، وكان يرفع أغصان الشجرة عن وجه النبىّ(ص) وهو يبايع الناس تحتها.
بعد وفاة النبىّ(ص) ويه عمربن الخطّاب إمرة البصرة، وحفربها نهراً عرف بنهر معقل نسبة إليه، والتمر المعقلىّ بالبصرة منسوب إليه. سكن البصرة وابتني بهاداراً، ولم يزل بها حتّي توفّى سنة 65 ه، وقيل: سنة 60 ه، وقيل: سنة 59 ه، وقيل: توفّى بين سنتى 70 60 -.


القرآن الكريم ومعقل بن يسار.
زوّج أُخته جملاء بنت يسار من عاصم بن عدىّ، ثمّ طلّقها عاصم، فلمّا انقضت عدّتها جاء يخطبها، فقال له معقل: زوّجتك وأفرشتك وأكرمتك فطلّقتها، ثمّ جئت تخطبها لاواللّه، لاتعود إليها أبداً، وكانت المرأة تريد الرجوع إليه، فنزلت الآية 232من سورة البقرة: وإذا طلَّقتمُ النِّساءَ فبلغْنَ أجلَهُنَّ فلا تعضُلُوهُنَّ أنْ ينكِحْنَ أزواجَهُنَّ إذاتَراضَوْا بينَهُم بالمعرُوفِ....(12).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف الميم(2)   الأحد أبريل 27, 2008 1:49 pm

الف شكرا لك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف الميم(2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: