منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف السين.(1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف السين.(1)   الخميس أبريل 10, 2008 2:02 am

سارة.

هى سارة، وقيل: ساراى بنت لاحج، وقيل: خاران، وقيل: حاران بن ناحور، وقيل: باحور، وقيل: اسم أبيها لابن بن بثويل.
زوجة إبراهيم خليل الرحمن(ع)، وابنة خالته، وقيل: ابنة عمّته، وأُمّ ولده إسحاق(ع).
كانت مؤمنة باللّه موحّدة له، وكانت من سيّدات وخيرة نساء زمانها، وأوّل من آمنت بشريعة إبراهيم الخليل(ع).
تزوّجها إبراهيم(ع) وهى ابنة 27 سنة، فلم تنجب له أولاداً؛ لأنّها كانت عاقراً، وفى شيخوختها ولدت إسحاق(ع).
عصمها اللّه من ملك جائر كافر كان يُدعي سنان بن علوان، وقيل: عمرو بن امرئ القيس؛ أراد بها سوءاً، وذلك عندما وصفوها له أرسل إلي إبراهيم(ع) وقال له: ما هذه المرأة التى معك قال(ع): هى أُختى، قال‏ذلك تخوّفاً منه إنْ قال: هى زوجتى قتله، فقال لإبراهيم(ع): زيّنها ثم أرسلها إلىّ حتي أنظر إليها، فدخلت عليه، فلما رآها تناولها بيده فيبست إلي صدره، فلمّا رأي ذلك أعظم أمرها، وطلب منها أن تدعو اللّه أن يرفع عنه ما أصابه، وأوعدها بأن لا يُريبُها ثانية ويُحسن إليها، فقالت سارة: اللهم! إن كان صادقاً فأطلق يده، فأطلق اللّه يده، فردّها إلي إبراهيم(ع) ووَهَب لها هاجر القبطية؛ وكانت من جواريه؛ وكان من فراعنة مصر.
وهبت سارة هاجر إلي إبراهيم(ع) ليتزوّجها، فتزوّجها فولدت له إسماعيل(ع).
وما مرّت الأيّام والليالى علي سارة حتي أخذت تحسد ضرّتها هاجر، وتكدّر الصفو بينهما، فأمرت الخليل(ع) بأن يُبعدها ووَلدها عنها، فنقلهما إلي مكّة المكَرَّمة، وفصّلنا ذلك فى ترجمة إبراهيم الخليل(ع).
كان إبراهيم(ع) يكنّ لسارة حُبّاً جمّاً؛ لقرابتها منه ولدينها وجمالها الفائق، وبعد مرور13 سنة علي ولادة إسماعيل(ع)، تدخّلت القدرة الربانية والمعجزة الإلهية، فحملت سارة العجوز العقيم، التى جاوزت التاسعة والتسعين من عُمرها بإسحاق(ع).
رُوى عن النبىّ الأكرم وأئمة أهل البيت ه أنّ سارة من نساء الجنّة، وكانت ضمن النساء اللواتى بعثهُنّ اللّه من الجنّة إلي خديجة بنت خويلد عند ولادتها لفاطمة الزهراء(س)؛ لمساعدتها فى وضعها.
كانت من النساء اللواتى رضى اللّه عنهُنّ وأرضاهُنّ، ولم تكن امرأة بعد حواء إلي زمانها أشرف وأفضل منها.
تُوفِّيت بفلسطين فى مدينة حبرون، ودُفِنت بها فى مغارة المكفيلة، وقيل: تُوفِّيت بالشام، وعمرها يومئذ122 سنة، وقيل: 127 سنة.


القرآن المجيد وسارة.
تحدّث عنها القرآن الكريم ضمن آيات من سورة هود، وهى:.
الآية71 وامرأتُهُ قائمة فضحِكت فبشّرناها بإسحاق...
والآية72 قالت يا وَيْلَتِي ءأَلِدُ وأنا عجوز...
والآية73 قالوا أتعجَبين مِن أمرِ اللّهِ...
وكذلك أشارت إليها الآية29 من سورة الذاريات: فأقبلَت امرأتُهُ فى صَرَّةٍ فَصكَّت وجهَها وقالت عجوز عقيم.(1) .


سالم بن عمير.

هو سالم بن عمير، وقيل: عمرو، وقيل: عبداللّه بن ثابت بن النعمان بن أُميّة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس الأنصارى، العوفى، العمرى، الأوسى.
وقيل فى اسمه: سالم بن عمير بن ثابت بن كلفة بن ثعلبة بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.
أحد صحابة رسول اللّه(ص)، وشهد معه العقبة، وواقعتى بدر وأُحد وباقى المشاهد.
كان من فقراء الصحابة، وأحد البكّائين المشهورين.
تُوفّى فى أيّام حكومة معاوية بن أبى سفيان، وقيل: سنة46ه، وقيل: حدود سنة50ه.


القرآن الكريم وسالم بن عمير.
ولِفَقْره وضعف حالته الماديّة شملته الآية91 من سورة التوبة: ولا علي الذين لا يَجدون ما يُنفِقونَ حَرج...
جاء وجماعة من فقراء الصحابة إلي النبى(ص)، وهُم يُريدون الخروج إلي حرب تبوك، فقالوا للنبى ْ: أحملنا، فقال ْ: لا أجد ما أحملكم عليه، فرجعوا وهم يبكون، فنزلت فيهم الآية92 من نفس السورة: ًّولا علي الذين إذا ما أتوك لِتَحملَهُم قلتَ لا أجدُ ما أحملكُم عليه تولَّوا وأعينهم تفيضُ من الدمع حزَناً أى يجدوا ما يُنفقونّ.(2) .


سالم مولي أبى حذيفة.

هو أبو عبداللّه سالم بن معقل، وقيل: عبيد بن ربيعة مولي أبى حذيفة ابن عتبة ابن ربيعة القرشى.
صحابى فارسى، من أهل إصطخر، ومن أوائل قرّاء القرآن وحفّاظه، وأحد المهاجرين السابقين إلي المدينة المنوّرة.
كان فى أوّل أمره مولي لبثينة الأنصارية زوجة أبى حذيفة فلما أعتقته، تويه أبوحذيفة وتبنّاه.
آخي النبى بينه وبين معاذ بن ماعص، وقيل: بينه وبين أبى بكر.
شهد مع رسول اللّه وقائع بدر وأُحد والخندق وما بعدها من الوقائع.
بعد وفاة النبى كان من جُملة الذين أرسلهم أبو بكر وعمر إلي دار فاطمة الزهراء(س) لإخراج الإمام أميرالمؤمنين(ع) إلي مسجد رسول اللّه ليأخذوا البيعة منه لأبى بكر، ف‏آذوا الزهراء وأرعبوها وأخرجوا الإمام‏بصورة مُزرية.
روي عن النبى بعض الأحايث، وحدّث عنه جماعة.
قُتل يوم اليمامة سنة12ه.


القرآن العزيز وسالم مولي أبى حذيفة.
يقال: إنّ مالك بن الضيف اليهودى ويهودىّ آخر قالا للمترجم له ولبعض المسلمين: إنّ ديننا خير ممّا تدعوننا إليه، ونحن خير وأفضل منكم، فنزلت الآية110 من سورة آل عمران: كُنتم خيرَ أُمّةٍ أُخرِجت للناس...
اجتمع هو وجماعة من المسلمين فى دار عثمان بن مظعون، وقرّروا علي أن يصوموا النهار ويقوموا الليل ولا يناموا علي الفرش، ولا يأكلوا اللحم، ويترهّبوا، فبلغ ذلك النبى(ص)، فجمعهم ووعظهم وقال لهم: إنّ لأنفسكم عليكم حقّاً، فصوموا وافطروا وقوموا وناموا، فإنّى أقوم وأنام وأصوم وأفطر وآكل اللحم والدسم، فمن رغب عن سنّتى فليس منّى، فنزلت فيهم الآية87 من سورة المائدة: يا أيّها الذين آمنوا لا تُحرِّموا طيّبات ما أحلّ اللّهُ لكم...
وشملته الآية51 من سورة الأنعام: وأنذِر به الذين يَخافون أن يُحشروا إلي ربّهم ليس لهم مِن دُونِهِ ولىّ ولا شفيع...
كان من جُملة المجرمين الذين أرادوا أن يدفعوا النبى عن راحلته إلي الوادى بعد منصرفه من واقعة تبوك، فنزلت فيهم الآية74 من سورة التوبة: وهَمّوا بما لم ينالوا...
ويقال: شملته الآية 9 من سورة الزمر: أمَّن هو قانِت ءان‏آءَ الّيل...
وفى حجة الوداع، عندما خطب النبى فى الناس عند غدير خم، فلمّا رآه المترجَم له رافعاً يديه و هو يقول ْ: من كنت مولاه فهذا علىّ مولاه قال وبعض المنافقين الآخرين: انظروا إلي عينيه أى عَينَى النبى تدوران كأنّهما عينا مجنون، فنزلت فيه وفى أصحابه الآية51 من سورة القلم: وإن يكادُ الذين كفروا لَيُزلِقونَك بأبصارهم لمّا سمعوا الذكر ويقولون إنّه لمجنون.(3) .


السامرىّ.

اختلف العلماء والمحققون فى السامرىّ أو الشامرىّ، وعلي الشخص الذى أُطلق عليه، والسبب فى ذلك، فمنهم من قال: هو لقب لرجل اسمه موسي أو هارون أو ميخا بن ظفر، وقيل: طلف، وقيل: هو لقب رعويل بن قاهث.
وقيل: الشامرىّ نسبة إلي شمرون بن يشاكر من ذرارى نبىّ اللّه يعقوب(ع).
وقيل: إنّ السامرىّ كلّ من يُنسب إلي مدينة السامرة بفلسطين، وقيل: نسبة إلي قبيلة سَامِر الإسرائيليّة، وقيل: نسبة إلي السامريّين، وهم فرع من الآشوريّين اعتنقوا اليهودية، وكانت لديهم نسخة من التوراة بلُغَتِهم تختلف مضامينها عن بقيّة نُسخ التوراة، وقيل: كلمة السامرىّ تُطلق علي كلّ مرتدّ عن دين موسي بن عمران(ع)، وقيل: السامرىّ أو الشامرى نسبة إلي سامر أو شامر أو شامرة أو شومير أو شاميرون، ومعناه: الحارس.
وعلي أىّ تقدير، فأنّ السامرىّ إسرائيلىّ ومن أصحاب موسي بن عمران(ع)، وكان علي مقدّمة رجال يوم عبور البحر، عُرف بالسخاء والكرم، وكان عالماً بالنجوم والصياغة، ومُلمّاً بالكهانة.
يُقال: إنّه من أهل كرمان من بلاد فارس، وقيل: كان من أهل باجرمي قرب الرقة بأرض الجزيرة، وكان من قوم يعبدون البقر.
وهناك قول بأنّه لم يكن مؤمناً بشريعة موسي(ع)، بل كان مُشركاً منافقاً، يُظهر الإيمان لموسي(ع) ولبنى إسرائيل ويبطن الكُفر، ويقال: إنّه وُلد من سِفاح.
والسامرىّ هو صاحب العِجل الذى عبده بنو إسرائيل، وقصة السامرىّ وعجله هى:.
بعد أن قرّر موسي بن عمران(ع) الذهاب إلي ميقات اللّه ولاستلام التوراة خلّف أخاه هارون(ع) علي بنى إسرائيل، وحدّد مُدّة غيابه عنهم ثلاثين يوماً، وبعد أن أخّره البارى إلي تمام الأربعين استبطأه الإسرائيليّون، فانتهز السامرىّ غيبته عن قومه، فأخذ الحُلِىَّ الذهبيّة من نساء بنى إسرائيل وصهرها فى النار وعمل منها عجلاً ذهبياً، وأجري عليه عملية فنيّة دقيقة، بحيث إذا دخلت الريح من دُبر العجل وخرجت من فمه صدر منه صوت كخوار العجل الطبيعى، فلما سمع اليهود صوت العجل فرحوا بذلك ورقصوا له، فكان السامرىّ يقول لهم: هذا إلهكم وإله موسي(ع)، فعكفوا علي عبادة العجل وأقاموا الاحتفالات لذلك.
ويقال: إنّ السامرىّ عندما عبر البحر وهو علي مقدمة جماعة موسي رأي جبرئيل(ع) وهو علي ظهر برذون، فكان ذلك البرذون كلّما وضع حافره علي مكان من الأرض تحرّك ذلك الموضع، فأخذ السامرىّ مقداراً من تُرابٍ وقع عليه حافر البرذون للاستشفاء والتبرّك، فلمّا ساءت عاقبته وصنع العجل قال له إبليس: ضع مقداراً من ذلك التراب فى جوف العجل، ففعل السامرىّ ذلك، فأخذ العجل يتحرّك ويخور كما يخور العجل الحقيقىّ، فلما رأي الإسرائيليّون حركة العجل وخواره سجدوا له وعبدوه.
فلمّا عَلِم هارون(ع) أخو موسي(ع) بخبر قومه مع السامرىّ وعجله سعي إليهم وزجرهم ونهاهم عن عبادة عجل لا ينفعهم ولا يضرّهم، وقدّم لهم البراهين والحجج بأنّهم فُتنوا وغلبوا علي أمرهم، وأنّ الشيطان والسامرىّ أضلّوهم وغشّوهم، فقابلوه بالعناد والإهانة وهمّوا بقتله، فهرب منهم.
وبعد أن رجع موسي(ع) من الميقات ومعه التوراة إلي قومه وعَلِم بخبرهم غضب لذلك، وأخذ العجل وحطّمه وألقي بُحطامه فى البحر، وألقي القبض علي السامرىّ وهمّ بقتله، ولكنّ اللّه سبحانه وتعالي نهاه عن ذلك، فنفاه عن فلسطين، وأمر الإسرائيليين بمقاطعته وعدم مخالطته ومجالسته.
هام السامرىّ بعد تلك المضايقات علي وجهه فى البرارى والقِفار مع الوحوش والسباع.
جعله اللّه منبوذاً بين الناس، يتوقّاه كلُّ أحد كما يتوقّي السالم المجذوم، فكان يتألّم ألماً شديداً إذا مسّه أحد من الناس، فكان إذا رأي الناس يرجوهم أن لا يمسّوه، ويقول لهم: لا مساس، لا تمسّونى، ولا تقربوا مِنّى، ولم يزل علي تلك الحالة التعسة حتي هلك.أمّا عبدة العجل من أتباعه فندموا علي فِعلهم، وقرّروا أن يتوبوا إلي اللّه، فصدرت الأوامر من السماء بأنّ توبتهم لا تُقبل إى أن يَقتل بعضهم بعضاً، فجاءوا إلي بيت المقدس ومعهم سكاكين وسيوف وآلات جارحة، فتقاتلوا فيما بينهم حتي هَلك منهم ما يربوا علي عشرة آلاف أو سبعين ألفاً، وجُرح الكثيرون.
وبعد تلك الملحمة الدمويّة أخبراللّه موسي(ع) بأنه تاب عليهم، وعليه أن يُوقف القتال بينهم، فأمرهم موسي(ع) بالكفّ عن ذلك.
وهناك أقوال وروايات أُخر تدور حول قصة السامرىّ وعجله تركناها لعدم الإطالة.


القرآن العظيم والسامرى.
تحدّثت بعض الآيات من سورة طه عن السامرىّ وعجله، وهى:.
الآية85 قد فتنّا قومَكَ من بعدِك وأضلَّهُم السامرىُّ.
والآية87 فَقذَفناها فكذلك ألقي السامرىُ‏ّ.
والآية88 فأخرج لهم عِجلاً جَسداً لَهُ خُوار...
والآية95 قال فما خطبُك يا سامرىُّ.
والآية96 قال بَصرتُ بما لم يَبصُروا به...
والآية97 قال فاذهَب فإنّ لك فى الحياة أن تقولَ لا مِسَاس وإنَّ لك مَوعِداً لن تُخْلَفهُ...(4) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف السين.(1)   الخميس أبريل 10, 2008 2:03 am

سبيعة بنت الحارث.

هى سبيعة بنت الحارث الأسلميّة، زوجة سعد بن خولة.


صحابيّة، محدّثة.

روت أحاديث عن النبى(ص)، وروي عنها جماعة من فقهاء المدينة والكوفة من التابعين.
تُوفّى زوجها سعد فى حجة الوداع، فتزوّجت من مُسافر بن مخزوم، وكان كافراً ولم يسلم.


القرآن الكريم وسبيعة بنت الحارث.
جاءت إلي النبى بعد صلح الحديبية وهى مسلمة تاركة وراءها زوجها الكافر مسافر بن مخزوم، فجاء زوجها إلي النبى وقال: يا محمد! رُدَّ علىَّ زوجتى، فإنّك قد شرطت لنا أن تَرُدّ علينا من أتاك مِنّا، فأعطاه النبىّ‏مهرها وما أنفق عليها؛ ولم يردّها عليه، فنزلت فيها الآية 10 من سورة الممتحنة: ًّيا أيُّها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهنّ اللّهُ أعلم بإيمانهنّ فإن عَلِمتموهنّ مؤمنات فلا تَرجِعُوهُنّ إلي الكفّار لا هُنّ حِلّ لهم ولا هم يحلُّون لَهُنّ...(5) .


سراقة بن مالك.

هو أبوسفيان سراقة بن مالك بن جعشم بن مالك بن عمرو بن تيمّم بن مدلج بن مرّة الكنانى، المدلجى، الحجازى.
أحد أصحاب رسول اللّه(ص)، ومن أشراف قومه وشعرائهم. عندما هاجر النبى من مكّة إلي المدينة تعقّبه جماعة من المشركين ليغتالوه، فلم يلحق به إى المترجَم له، وكان فارساً، فلما رآه النبى دعا عليه قائلاً: اللّهم! اكفناه بما شئت، فساخت قوائم فرسه إلي بطنها فى الأرض، فقال للنبى ْ: يا محمد! قد علمت أنّ هذا عملك، فادع اللّه أن ينجّينى ممّا أنا فيه، فدعا له النبى(ص)، فأُطلق ورجع إلي أصحابه، وأخذ يخاطب أباجهل مُرتجزاً:.

أبا حكمٍ واللّهِ لو كنتَ شاهداً
لأمر جوادى إذ تسوخُ قوائمهْ.
عَلِمت ولم تشكُكْ بأنَّ محمّداً
رسول ببرهانٍ فمن ذا يقاومُهْ.
كان ينزل القديد بين مكّة والمدينة.
روي عن النبى(ص)، وحدّث عنه جماعة.
كان قد أسلم بعد واقعة الطائف بالجعرانة فى السنة الثامنة من الهجرة، تولّي البصرة فى أيام حكومة عمر بن الخطاب.
كان فى الجاهلية يُعرف باقتفاء الأثر. تُوفّى فى السنة الرابعة والعشرين من الهجرة، وقيل: بعد ذلك.


القرآن المجيد وسراقة.
بعد معركة أُحد جاء إلي النبى وأعطاه عهداً بعدم محاربته وأن يدخل فى الإسلام إذا أسلمت قريش، فنزلت فيه الآية90 من سورة النساء: إى الذين يَصِلُون إلي قوم بينكُم وبينَهُم ميثاق أو جاءُوكم حصِرت صُدورُهُم أن يُقاتلوكم...(6) .


سعد بن الربيع.

هو سعد بن الربيع بن عمرو بن أبى زهيربن مالك بن امرئ القيس بن مالك بن ثعلبة الأنصارى، الخزرجى، وأُمّه هزيلة بنت عنبة الخزرجيّة.
أحد صحابة رسول اللّه(ص)، ومن نُقباء الأنصار.
كان فى الجاهلية يُحسن القراءة والكتابة، ومن جُملة كُتّابها.
أسلم وشهد العقبة الأُولي والثانية، وشهد واقعة بدر.
آخي النبى بينه وبين عبدالرحمن بن عوف، وقام بتكسير أصنام الخزرج مع عبداللّه بن رواحة.
فى السنة الثالثة من الهجرة اشترك فى واقعة أُحد فاستشهد فيها، فترحم عليه النبى ْ.


القرآن الكريم وسعد بن الربيع.
فى أحد الأيّام لطم زوجته حبيبة بنت زيد بن أبى زهير، فجاء أبوها إلي النبى وشكاه إليه، فقال النبى ْ: فلنقتص منه، فنزلت الآية34 من سورة النساء: الرجال قوّامون علي النساء بما فضّلَ اللّهُ بعضهم علي بعضٍ...(7) .


سعد بن عُبادة.

هو أبو ثابت، وقيل: أبو قيس سعد بن عُبادة بن دليم بن حارثة بن حزام بن حزيمة ابن ثعلبة الخزرجىّ، الساعدى، المدنى الأنصارى، وأُمّه عمرة بنت مسعود.
من كبار أصحاب رسول اللّه وفضلائهم، ومن مشاهير الأنصار ووجهائهم.
كان سيّد الخزرج ورئيسهم بالمدينة فى الجاهليّة والإسلام، ونقيب بنى ساعدة، ومن أشراف ووجهاء قومه فى الجاهليّة والإسلام.
كان هو وآباؤه فى الجاهليّة يُعرفون بالجُود والكرم، وكان لهم حصن يُدعي أُطماً، فكانوا ينادون عليه: من أحبّ الشحم واللحم فليأت أُطم دليم بن حارثة، وفى الإسلام كان صاحب ضيافة وكرم، وكان لرسول اللّه‏فى كل يوم من سعد جفنة طعام يدور بها حيث دار.
كان فى الجاهليّة يُحسن الكتابة بالعربية، ويُحسن العوم ويُجيد الرمى، وكانت العرب تسمِّى من اجتمعت فيه تلك الخصال الثلاث بالكامل.
أسلم وصحب النبى وشهد معه واقعة بدر، وقيل: لم يشهدها، وشهد ما بعدها من الوقائع والمشاهد، وكان فى جميعها حاملاً راية الأنصار فيها.
كان من النقباء الاثنى عشر الذين اختارهم النبى(ص)، وكان يستخلفه فى بعض الأحايين مكانه عندما يذهب للغزو.
فى يوم فتح مكّة كانت راية النبى بيده، فدخلها وهو يقول: اليوم يوم الملحمة، اليوم تُستحلّ الحرمة. فسمعها رجل من المهاجرين فأعلم النبىّ بذلك، فقال للإمام أميرالمؤمنين(ع): أدركه وخُذ الراية منه، وكُن أنت الذى تدخل بها، فدخل الإمام(ع) مكّة حاملاً الراية وهو يقول: اليوم يوم المرحمة، اليوم تُصان الحرمة.
قال النبى فى حقه: اللهم اجعل صلواتك ورحمتك علي آل سعد بن عباده.
بعد وفاة النبى اجتمع عليه الأنصار وأرادوا مبايعته بالخلافة، فمنعهم أبو بكر من ذلك، فرجع الناس إلي أبى بكر.
وبعد مبايعة الناس لأبى بكر، قال بعضهم لسعد: أما تدخل فيما دخل فيه المسلمون قال: إليك عنّى، فواللّه! لقد سمعت رسول اللّه يقول: إذا أنا متُّ تضل الأهواء ويرجع الناس علي أعقابهم، فالحقّ يومئذ مع علىّ(ع)، وكتاب اللّه بيده، لا نبايع لأحد غيره.
ونُقل عنه أنّه قال: لو بايعوا علياً(ع) لكنت أول من بايع.
ولما آل الأمر إلي عمر بعد أبى بكر عاتبه عمر لعدم مبايعته له، فقال سعد: واللّه! أصبحت كارهاً لجوارك.
قال الإمام أميرالمؤمنين(ع): إنّ أوّل من جرّأ الناس علينا هو سعد بن عُبادة، فتح باباً ولجه غيره، وأضرم ناراً كان لهبها عليه وضوؤها لأعدائه.
روي عن النبى أحاديث، وروي عنه جماعة.
وبعد وفاه النبى لم يُبايع أبابكر ولا عمر وانصرف إلي الشام، وسكن مدينة حوران، ولم يزل بها حتي تُوفّى، وقيل: تُوَفّى بِبُصري الشام سنة15ه، وقيل: سنة14ه، وقيل: سنة16ه، وقيل: سنة11ه، وقيل: قبره بإحدي قري دمشق تُدعي المنيحة، وقيل: المزة.
وقيل فى موته بأنّ عمر بن الخطاب بعث إليه محمد بن مسلمة الأنصارى وخالد بن الوليد ليقتلاه، فقتلاه وأشاعا بأنّ الجنّ قتلته.


القرآن الكريم وسعد بن عبادة.
من الكلمات المتداولة عند العرب هى كلمة (راعنا) وكانت العرب تقولها للنبى(ص)، وتلك الكلمة فى لغة اليهود تعنى السبّ والشتم القبيح، فكان اليهود يقولون: كنا نسب محمداً سراً، والآن نسبّه علناً، فكانوا يأتون رسول اللّه ويقولون: يا محمد (راعنا) ويضحكون، ففطن بها سعد، وكان عارِفاً بلغتهم، فقال: يا أعداء اللّه! عليكم لعنة اللّه، والذى نفس محمّد بيده لئن سمعتها من رجل منكم لأضربَنّ عُنقه، فقالوا: ألستم تقولونها، فنزلت الآية104 من سورة البقرة: يا أيُّها الذين آمَنوا لا تقولوا راعِنا...(8) .


سعد مولي عُتبة بن غزوان.

هو سعد مولي عُتبة بن غزوان بن جابر.


صحابىّ، شهد واقعة بدر.

آخي النبىّ بينه وبين تميم مولي خراش بن الصمّة.


القرآن الكريم وسعد مولي عتبة.
شملته الآية 52 من سورة الأنعام: ولا تَطرُدِ الذين يدعون ربَّهم بالغداة والعَشِىِّ...(9) .


سعد بن أبى وقّاص.

هو أبو إسحاق سعد بن أبى وقّاص، مالك بن وهيب، وقيل: أهيب بن عبد مناف ابن زهرة بن كلاب بن مرّة بن كعب القرشى، الزهرى، المكّى، المدنى، وأُمّه حمنة بنت سفيان بن أُميّة بنت عمّ أبى سفيان بن حرب.
صحابىّ معروف، ومن مشاهير القادة والولاة، وأحد كتّاب النبىّ(ص)، ومن حذّاق الرُماة فى وقته، ويعدّه العامّة من العشرة المبشّرة بالجنّة.
أسلم وعمره 17 سنة، وكتب كتاب النبى إلي يهود خيبر. آخي النبى بينه وبين مصعب بن عمير، وبينه وبين سعد بن معاذ.
ويه عمر بن الخطاب أيّام حكومته قيادة الجيوش التى سيّرها لمحاربة الفرس بالقادسية وجلولاء، فافتتح المدائن، وبني مدينة الكوفة، ثم ويه عُمر عليها، ثم عزله عنها؛ لكثرة شكوي الناس منه.
لمّا حضرت عُمر الوفاة عيّنه من جملة الستة الذين رشّحهم للخلافة من بعده.
ولمّا حكم عثمان بن عفان ويه الكوفة، ثم عزله عنها.
سمع من النبىّ أحاديث كثيرة فى فضائل ومناقب الإمام أميرالمؤمنين(ع)، فلما قُتل عثمان لزم بيته وامتنع عن مبايعة ونصرة الإمام(ع)، بل ألحّ علي خذلانه والقعود عنه.
ولما تولّي الإمام(ع) الخلافة كتب إلي واليه علي المدينة بأن لا يعطى المترجم له ولا عبداللّه بن عمر من الفى‏ء شيئاً؛ لانحرافهما عن جادّة الحق والصواب.
بني داراً ضخمة بالعقيق قُرب المدينة وسكنها.
كان يدّعى بأنّه أول من رمي سهماً فى سبيل اللّه، وإليه تُنسب الأبيات التالية:.

ألا هل أتي رسول اللّه أنّى
حميت صحابتى بصدور نبلى.
أذودُ بها عدوّهم ذياداً
بكلّ حزونة وبكلّ سهل.
فما يعتدّ رام من معد
بسهم فى سبيل اللّه قبلى.
فى أواخر أيّامه فقد بصره وعمى، ولم يزل حتي مات بالعقيق سنة55ه، وقيل: سنة58ه، وقيل: سنة54ه، وقيل: سنة51ه، وقيل: سنة56ه، وقيل: سنة57ه، ودُفن بالبقيع فى المدينة المنوّرة.
ويُقال: مات علي أثر السّم الذى دسّه إليه معاوية بن أبى سفيان، وذلك بعد أن حضر مجلساً له، فأخذ معاوية يسبّ الإمام أميرالمؤمنين(ع)، فلما سمعه سعد أخذ يبكى ويذكر بعض الفضائل للإمام(ع).
وكان عمره يوم مات قد جاوز الثمانين، وقيل: عاش 73 سنة.
حدّث عن النبى أحاديث، وروي عنه جماعة.


القرآن المجيد وسعد بن أبى وقاص.
كان هو وجماعة من أصحاب النبى يلقون أذىً كثيراً من المشركين، فكانوا يطلبون من النبى الانتقام منهم ومقاتلتهم، فكان يقول لهم: كفّوا أيديكم عنهم، فإنّى لم أؤمر بقتالهم، فلما هاجر النبى إلي المدينة نزل الوحى إلي النبى من السماء بقتالهم، فطلب النبى ْمن المسلمين قتال المشركين، فكرهه بعضهم، وشق عليهم ذلك، ومن بينهم المترجمُ له، فنزلت فيهم الآية77 من سورة النساء: ًّألَمْ تَرَ إلي الذين قِيل لَهُم كُفُّوا أيديَكُمْ وأقِيموا الصلاة وآتُوا الزكاة فلمّا كُتب عليهمُ القتالُ إذا فريق مِنْهُمْ يَخشَوْنَ الناسَ...
فى أحد الأيام شرب هو ورجل من الأنصار الخمر حتي سكرا، فقام الأنصارىّ وضرب رأس المترجَم له بقطعة من العظم فجرحه، فنزلت الآية91 من سورة المائدة: إنّما يُريدُ الشيطانُ أن يُوقِع بينكُمُ العداوة والبغضاءَ فى الخمر والميسِرِ...
وشملته الآية52 من سورة الأنعام: ولا تَطرُدِ الذين يدعونَ رَبَّهُم...
كان من جملة الذين أرادوا أن يغدروا بالنبى ويدفعوه عن راحلته إلي الوادى بعد منصرفه من تبوك، فنزلت فيه وفيهم الآية74 من سورة التوبة: وهمُّوا بما لم ينالوا...
ونزلت فيه الآية 23 من سورة الإسراء: وقضي ربّك أيتعبدوا إى إيّاهُ وبالوالدين إحساناً.
كان من عائلة كلّهم كفّار ومُشركون، فلما أسلم قالت له أُمّه وهى كافرة -: يا سعد! ما هذا الدين الذى أحدثت، لتدعَنّ دينك هذا أو لا آكل ولا أشرب حتي أموت فتُعيَّر بى، فأجابها المترجمُ له: لا تفعلى يا أُمّاه، فإنّى لا أدع دينى، فمكثت يوماً وليلة وهى لا تأكل ولا تشرب، فأصبحت وقد جهدت من الجوع والعطش، فقال لها سعد: واللّه! لو كانت لكِ ألف نفس فخرجت نفساً نفساً ما تركتُ دينى، فلما رأت ذلك أكلت وشربت، فأنزل اللّه تعالي الآية 8 من سورة العنكبوت: ًّووَصَّينا الإنسان بوالديهِ حُسناً وإن جاهداك لِتُشرِك بى ماليس لكَ به علم فلا تُطعهما...
ولنفس السبب السابق نزلت فيه الآية15 من سورة لقمان: وإن جاهداك علي أن تُشِركَ بى ما ليس لكَ به علم...(10) .


سعيدة زوجة الراهب.

هى سعيدة الأنصاريّة زوجة أبى صيفى الراهب.


صحابية من الأنصار.

كانت تعيش مع زوجها المشرك بمكّة، فأسلمت وهاجرت إلي النبى فى المدينة المنورة، وتزوّجها عمر بن الخطاب.


القرآن الكريم وسعيدة.
كان من بنود صلح الحديبية الذى تم بين النبى والمشركين إرجاع كلّ من يأتى إلي المسلمين من أهل مكة، فلما جاءت سعيدة وقد أسلمت إلي النبى(ص)، جاء زوجها أبو صيفى إلي النبى(ص)، وطلب منه إرجاع زوجته، وكان النبى قد سأل سعيدة عن سبب قدومها إلي المدينة، فأقسمت بأنّ السبب الوحيد لمجيئها هو الإسلام فقط، فعند ذاك أعطي النبى زوجها مهرها وجميع ما انفق عليها، فنزلت فيها الآية 10 من سورة الممتحنة. يا أيُّها الذين آمنوا إذا جاءكُم المؤمناتُ مهاجرات فامتحنوهُنّ اللّه أعلمُ بإيمانهنَّ فإن علمتموهُنّ مؤمناتٍ فلا ترجعوهُنّ إلي الكفّار...(11) .


سلام بن ربيع (أبو رافع الأعور).

هو أبو رافع سلام بن الربيع بن أبى الحقيق النضوىّ، الخيبرى، وقيل فى اسمه: سلام بن أبى الحقيق.
مِن يهود بنى النضير المعاصرين للنبى فى بدء الدعوة الإسلامية، ومن علمائهم وأحبارهم، والملمّين بالتوراة ومضامينها، وكان أعور.
كان يسكن بخيبر، ويُعَدّ من أثرياء أهل الحجاز وتجّارهم.
كان من الذين يخفون ويعلنون عداءهم للنبى والمسلمين، فكان يؤذى النبى ويحزِّب الأحزابَ عليه، ويحرّض الناس علي حربه.
ومن أقواله، أنّه قال: نحن اليهود نحسد محمّداً علي النبوّة حيث خرجت من بنى هارون، وأنّه أى النبىّ(ص)لَمُرسَل ولكن اليهود لا يطاوعوننى علي ذلك، ولنا منه ذبحان: أحدهما بيثرب والآخر بخيبر، ثم قال: قسماً بالتوراة إنّه سوف يملك الأرض، ولا أُحِبّ أن يعلم اليهود قولى هذا فيه.
شارك المشركين فى واقعة خيبر، فقُتل فيها؛ قتله جماعة من مُسلمى الخزرج فى شهر ذى الحجة، وقيل: فى شوال سنة4 ه، وقيل: سنة3 ه، وقيل: سنة5 ه.


القرآن العظيم وأبو رافع الأعور.
لكونه كان من اليهود الذين كتموا ما عهد اللّه إليهم فى التوراة فى شأن النبى(ص)، وبدَّلوها وكتبوا بأيديهم غيرها، وحلفوا أنّه من عند اللّه؛ زُوراً وبُهتاناً، نزلت فيه وفى جماعته من اليهود الآية 77 من سورة آل عمران: إنّ الذين يَشترون بعهدِاللّه وأيمانهم ثمناً قليلاً...
جاء بصحبة جماعة من علماء اليهود وأحبارهم إلي قريش يحرّضونهم علي حرب النبى(ص)، فسألتهم قريش: هل دينهم أى دين قريش الذى يقوم علي أساس الشرك وعبادة الأوثان خير أم دين النبىّ فقال المترجمُ له وصحبه: بل دينكم خير من دين النبىّ(ص)، فنزلت فيهم الآية 51 من سورة النساء: ألَم تَرَ إلي الذين أُوتوا نصيباً من الكتاب يؤمنون بالجبتِ والطاغوتِ...(12) .


سلام بن مشكم.

هو أبو غنم سلام بن مشكم النضرىّ.
من أحبار وعلماء اليهود المعاصرين للنبى عند انبثاق الدعوة الإسلامية، وكان سيّد بنى النضير، وصاحب كنزهم.
كان من أعداء النبى والمسلمين، وزوجته زينب بنت الحارث اليهوديّة قدّمت للنبى شاة مشوية مسمومة؛ لِتقتله وتقتل من يأكل معه منها من المسلمين.
كان له الدور المهم فى تحريض الناس وتأليبهم علي النبى والمسلمين يوم الخندق.


القرآن المجيد وسلام بن مشكم.
أخذ المسلمون يحثّون اليهود علي الدخول فى الإسلام، وقالوا لهم: يا معشر اليهود! اتّقوا اللّه وأسلموا، قد كنتم تستفتحون علينا بمحمّد(ص)، وتخبروننا أنّه مبعوث، وتصفونه لنا بصفته، فقال المترجمُ له: ما هو بالذى كُنّا نذكر لكم، ما جئنا بشي‏ء نعرفه، فنزلت الآية 89 من سورة البقرة: ولمّا جاءهم كتاب من عند اللّه مُصَدِّق لما معهم...
فى أحد الأيّام جاء هو وجماعة من أمثاله من اليهود إلي النبى(ص)، وقالوا له: يامحمد! ألست تزعم أنّك علي ملّة إبراهيم(ع) ودينه، وتُؤمن بما عندنا من التوراة، وتشهد أنّها من اللّه حق، قال ْ: بلى، ولكنّكم أحدثتم وجحدتم بما فيها؛ ممّا أخذ اللّه عليكم من الميثاق فيها، وكتمتم منها ما أُمرتم أن تبيّنوه للناس، فبرئت من أحداثكم، فقالوا: فإنّا نأخذ بما فى أيدينا، فإنّا علي الهدي والحق ولا نؤمن بك ولا نتّبعك، فأنزل اللّه فيه وفى صحبه الآية68 من سورة المائدة: ًّقُل ياأهل الكتاب لستم علي شي‏ء حتي تقيموا التوراة والإنجيل...
وجاء مع جماعة علي شاكلته من اليهود إلي النبى وقالوا: كيف نتّبعك وقد تركت قبلتنا وأنت لا تزعم أنّ عزيراً ابن اللّه، فنزلت فيه وفيهم الآية30 من سورة التوبة: وَقالَتِ اليهودُ عُزير ابنُ اللّه...
اجتمع هو وجماعة من اليهود بالنبى فقالوا له: يامحمد! كنت تصلّى علي قبلتنا، والآن حوّلت قبلتك، وأتيتنا بكتاب يختلف عن التوراة، فأتنا بكتاب نستسيغه، فنزلت فيهم الآية88 من سورة الإسراء: قُل لئِنِ اجْتمعتِ الإنسُ والجنُّ علي أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثلهِ...(13)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف السين.(1)   الأحد أبريل 27, 2008 2:04 pm

الف شكرا لك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف السين.(1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: