منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف الدال.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف الدال.   الخميس أبريل 10, 2008 1:58 am

نبىّ اللّه داود(ع).

هو داود بن يسى، وقيل: إيشابن عوبيد بن بوعز، وقيل: عامر، وقيل: ياعزبن سلمون بن أحشون، وقيل: نحشون بن عمينا داب، وقيل: عويناداب، من سُلالة إسحاق بن إبراهيم الخليل(ع)، ومعني داود بالعبريّة:


الحبيب.

من عظماء أنبياء وملوك بنى إسرائيل، عُرِف بكثرة العبادة والتهجّد لِلّه عزّوجل.
وُلد فى بيت لحم بفلسطين حوالَىْ عام 1033 قبل ميلاد المسيح(ع)، وقيل: قبل الميلاد ب 1071 سنة، وقيل: 1086 سنة قبل الميلاد.
كان فى حداثته يرعي الغنم، وكان معروفاً بنقاوة القلب، وطهارة السريرة، وكثرة العبادة، فكان يقوم الليل ويصوم أكثر أيّامه ويأكل من كسب يده.
كان معاصراً للنبى إشموئيل(ع) أحد أنبياء بنى إسرائيل، وللملك طالوت من ملوكهم.
اشترك فى حداثته فى الحرب الّتى دارت بين الملك طالوت وزعيم الفلسطينيّين جالوت عند قصر أُمّ حكيم قرب مرج الصغر، فتمكَّن من إصابة جبهة جالوت بحجر، ثم احتزّ رأسه، ممّا أدّي إلي فرار الفلسطينيين وانتصار طالوت.
وبعد ذلك الانتصار حسنت منزلته عند طالوت، وأصبح من المقرّبين لديه، وزوّجه من ابنته (ميكال) ثم عيّنه قائداً عاماً علي جيوشه.
وبمرور الزمان أخذ الإسرائيليّون يزدادون له حبّاً وولاءً؛ لِصدقه وأمانته وشجاعته، وبعد أن وصل إلي ما وصل إليه من شعبية فائقة ونفوذ واسع بين حاشية الملك وبطانته حسده طالوت، وخاف علي مُلكه منه، فأخذ يتربّص به الدوائر؛ ليقضى عليه.
وبعد أن أحسّ داود(ع) بنوايا طالوت الشريرة تجاهه اضطر أن يلجأ إلي أخيش ملك جت الّذى كان من ألدّ أعداء طالوت.
ولأُمور يطول شرحها طُرِد من جت، فرحل إلي مغارة عدلام، وبها التقي بوالديه وإخوته وأهل بيت أبيه، ثم انتقل إلي مصفاة موآب، وأرسل أبويه إلي ملك موآب ليكفّهما، وانتقل هو ومَنْ معه إلي أرض يهوذا.
ولم يزل طالوت يلاحق داود(ع) ليقتله، وكان داود(ع) يتحيّن الفرص للقضاء علي طالوت، ولكنّه لم يقدم علي ذلك؛ لوفائه وحُسن أخلاقه.
فلمّا عَلِمَ طالوت بنبل داود(ع) وأخلاقه الفاضلة ندم علي ملاحقته؛ فتركه وشأنه، فانتقل داود(ع) إلي قرية صغلغ أو سقلاغ من قري فلسطين وسكنها.
ولم تزل الخطوب والحوادث تتعاقب علي طالوت حتي قتله الفلسطينيون، وقتلوا ثلاثة من بنيه، بينهم يونا ثان بن طالوت الصديق الحميم لداود(ع).
ولمّا علم داود(ع) بمقتل طالوت وولده يوناثان تأثّر كثيراً، وعمل فيهما مرثية عظيمة وأقام لهما مأتماً ضخماً.
وبعد مقتل طالوت انتقل داود(ع) إلي مدينة حبرون (الخليل) فالتف حولّه الإسرائيليون ونصبوه ملكاً عليهم، وأعطوه خزائن طالوت، وفى تلك الفترة أقام بعض الإسرائيليّين المنشقّين عن داود(ع) أحد أولاد طالوت وكان يدعي ايشبوشث ملكاً عليهم، ممّا أدّي إلي نشوب الحرب بين داود(ع) وبينه.
وبعد أن حكم إيشبوشث سنتين هلك، وبعد موته اتّفقت كلمة الإسرائيليين علي ملوكية داود(ع) بدون منازع، فاتّخذ من مدينة حبرون عاصمة لملكه، وبعد سبع سنوات انتقل إلي حصن صهيون، وسمّاه مدينة داود.
شنّ حروباً كثيرة ضد أعدائه ومناوئيه، وكان النصر دائماً حليفه، فحارب الأقوام الساكنين علي ضفاف نهر الفرات وأخضعهم لحكمه، واستولي علي دمشق عاصمة الآراميين، وانتزع شرق الأُردن من بنى عمون، فاتّسع مُلكه من أيلة إلي شواطي نهرالفرات، وقيل: كانت مملكته تمتدمابين الشامات إلي بلاد اصطخر.
لاستقامته فى طاعة اللّه وعبادته بعثه اللّه إلي بنى إسرائيل ليهديهم إلي الصراط المستقيم، ويأمرهم بالمعروف، وينهاهم عن المنكر، ومنحه اللّه نِعماً جليلة ومعاجز فريدة منها: إلانة الحديد له، فكان فى يده كالشمع يعمل به كيف يشاء، يلويه بيده بدون نار ولامطرقة، وعلّمه صنعة الدروع الحديدية بيده.
وعلّمه البارى جل وعزّ منطق الطير، فكانت الطيور تسبّح للّه معه بكرة وعشياً، وكانت طوع إرادته.
وسخر اللّه تعالي له الجبال، فكانت تسبِّح معه لِلّه سبحانه وتعالى، وكانت تحت اختياره.
4ومنحه اللّه حُسن الصوت وجودة الإنشاد، وزوّده قوة فى الملك والغلبة والنصر علي أعدائه.
ووهبه اللّه الحِكْمة البالغة، ومَلَكَة الشعر، والقضاء بين الناس.
من معاجزه: الزبور، وهو كتاب يتضمّن المواعظ والحِكم والأناشيد والقصائد فى تسبيح اللّه وتمجيده والتضرّع والالتجاء إليه، ويحتوى علي مائة وخمسين مزموراً، ثلاثة وسبعون منها تُنسب إليه والباقى تُنسب إلي آخرين.
ومنحه اللّه سليمان(ع)، وجعله وارثاً له فى النبوّة والعلم والحِكمة والحُكم.
كان شجاعاً شديد البأس، ذاقوة فائقة، وصاحب غيرة شديدة.
تزوّج مائة امرأة، أنجبن له تسعة عشر ولداً، ولم يَرِث النبوّة منهم إى ولده سليمان من زوجته امرأة أُورياءبن حيان.
انشق عليه قسم من الإسرائيليّين وكفروا به واتهموه ببعض التهم، فغضب اللّه عليهم وسلّط عليهم الموت والهلاك، فهلك فى ساعة واحدة سبعون ألف شخص جزاء أفعالهم وأقوالهم عليه.
بالإضافة إلي سليمان(ع) أنجب جملة من الأولاد، منهم: سمون و سوباب ونوتان ويابار واليشوس ونافاق ويافيا والسناتا واليشماس واليفلات وغيرهم.
ولم يزل متصدّراً للنبوة والملوكية فى بنى إسرائيل 40 سنة حتي تُوفِّىَ فجأة فى أُورشليم يوم السبت، وقيل: يوم الأربعاء، حدود عام 962، وقيل: عام 1015 قبل ميلاد المسيح(ع)، بعد أن عمّر 100 سنة، وقيل: 77 سنة، وقيل: 71 سنة، وقيل: 80 سنة، وقيل: 120 سنة، فدفنوه فى مدينة داود علي جبل صهيون بفلسطين.
كان بينه وبين موسي بن عمران(ع) 500 سنة، وبينه وبين عيسي بن مريم(ع) 1100 سنة.
اشترك فى تشييع جنازته أربعون ألف راهب وآلاف من سائر الناس.


القرآن العظيم ونبى اللّه داود(ع).
وقتل داودُ جالوتَ وءاتاه اللّه الملكَ والحكمةَ... البقرة 251.
وءَاتينا داودَ زَبوراً النساء 163.
لُعِنَ الّذين كَفروا مِن بَنى إسرائيل علي لسانِ داودَ... المائدة 78.
ومن ذُرّيّتهِ داودَ وسليمان وأيّوب... الأنعام 84.
وآتينا داودَ زبوراً الإسراء 55.
وداودَ وسليمانَ إذْ يَحكُمانِ فى الحرث... الأنبياء 78.
وسخّرنا مع داودَ الجبالَ يُسَبِّحْنَ... الأنبياء 79.
وعلّمناهُ صَنْعةَ لَبُوس لكُم لِتُحصِنَكُم من بأسِكُم... الأنبياء 80.
ولقد ءَاتينا داود وسليمان عِلماً... النمل 15.
ووَرِث سليمانُ داودَ... النمل 16.
ولقد ءَاتينا داود مِنّا فضلاً يا جبالُ أوِّبى معهُ والطَّير و أ لنَّا لَهُ الحديدَ سبأ 10.
أن اعمَلْ سابغاتٍ وقدّر فى السَّرد... سبأ 11.
واذكُر عبدَنا داودَ ذا الأيدِ إنّه أوّاب ص 17.
إنّا سخَّرنا الجبالَ معهُ يُسَبِّحن بالعَشىِّ والإشراق ص 18.
والطيرَ محشورةً كلّ لَهُ أوّاب ص 19.
وشددنا مُلكهُ وءَاتيناه الحِكمة وفَصْلَ الخِطاب ص 20.
إذ دخلُوا علي داودَ ففزِعَ منهُم... ص 22.
وظنّ داودُ أنّما فتنّاهُ فاستغفر ربَّه... ص 24.
فغفرنا لَهُ ذلكَ وإنّ لَهُ عِندنا لَزُلفي وحُسنَ م‏آب ص‏25.
يا داودُ إنّا جعلناكَ خليفةً فى الأرض... ص‏26.
و وهبْنا لداودَ سليمانَ نِعْمَ العبدُ إنَّهُ أوّاب ص 30.(1).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف الدال.   الأحد أبريل 27, 2008 2:08 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف الدال.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: