منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف الخاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف الخاء   الخميس أبريل 10, 2008 1:57 am

خالد بن حزام.

هوخالد بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبدالعزّي بن قُصى بن كلاب القرشى، الأسدى، وأُمّه أُمّ حكيم فاخته بنت زهير بن الحارث، ابن أخى السيّدة خديجة بنت خويلد(ره).
صحابى كان من أوائل مَن أسلم، وهاجر إلي الحبشة فى الهجرة الثانية، فلدغته حيّة فمات فى الطريق.


القرآن المجيد وخالدبن حزام.
نزلت فيه الآية 100 من سورة النساء: ومَن يُهاجر فى سبيل اللّه يَجِدْ فى الأرض مُراغَماً كثيراً وسَعَةً ومَنْ يخرُجْ من بيته مُهاجراً إلي اللّه ورسولِه ثمّ يُدرِكْه الموتُ فقد وقع أجرُه علي اللّه....(1).


خالد بن الوليد.

هوأبو سليمان، وقيل: أبو الوليد خالدبن الوليد بن المغيرة بن عبداللّه بن عمروبن مخزوم القرشى، المخزومى، المدنى، وأُمُّه لبابة، وقيل: الغميصاء بنت الحارث الهلالية.
صحابىّ مشهور، محارب شجاع، خطيب مفوّه فصيح، وأحد قادة العرب المشهورين.
كان فى الجاهلية شريكاً للعباس بن عبدالمطلب، يسلّفان الناس فى الربا.
كان قبل إسلامه من أشدّ خصوم النبى والمت‏آمرين علي حياته، فبعد منصرف النبى فى معركة تبوك اتفق مع جماعة من المشركين علي أن يمكروا بالنبى ويُنفِّروا ناقته ليسقط فى الوادى، ولكن اللّه سبحانه و تعالي أنقذه من كيدهم.
وكان قائداً للكفار والمشركين الّذين أرادوا اغتيال النبى فى داره، ولكن اللّه أخبر نبيّه بمؤامرتهم وأمره بأن يجعل الإمام أميرالمؤمنين(ع) فى فراشه، ويخرج إلي غار ثور، ومن ثم يهاجر إلي المدينة المنورة.
وفى يوم الحديبية كان علي خيل المشركين والكفار.
أسلم بمكة سنة 8 ه، وقيل: سنة5 ه، وقيل: سنة 6 ه، وقيل: سنة 7 ه، وقبل واقعة خيبر هاجر من مكة إلي المدينة، وشهد مع النبى فتح مكة وواقعة حنين.
بعثه النبى إلي بنى جذيمة من بنى عامر بن لؤى، فَقَتَلَ منهم مَنْ لَمْ يجز له قتله، فقال النبى ْ: اللّهم! إنى أبرأ إليك مما صنع خالد، ثم أرسل النبى مالاً مع الإمام أميرالمؤمنين(ع) إلي بنى جذيمة عوضاً لقتلاهم، ثم أعطاهم الإمام(ع) ثمن ما أخذ منهم خالد.بعد وفاة النبى تولّي قيادة الجيوش الإسلامية فى فتوحاتها.
قام بأعمال بشعة ومنكرة، ففى عهد أبى بكر دخل اليمن فقتل مالك بن نويرة واغتصب زوجته، فأنكر عليه المسلمون وعاتبوه علي ما قام به، أمثال عمر بن الخطاب وأبى قتادة الّذى أقسم أن لا يقاتل تحت رايته.
ومن أفضح الأعمال التى قام بها هجومه علي دار الإمام أميرالمؤمنين(ع) والزهراء(س)فى الدار، فاشترك فى ضربها وإيذائها وإسقاط جنينها، وإخراج الإمام(ع) إلي المسجد النبوى لأخذ البيعة منه لأبى بكر.
تواطأ مع أبى بكر علي اغتيال الإمام أميرالمؤمنين(ع)، وصمّما علي ذلك، وفى آخرلحظة ندم أبوبكر؛ خوف الفتنة، فلم يقدما علي ذلك.
كان من المبغضين للإمام أميرالمؤمنين(ع) وأصحابه، فكان يسبّ ويشتم عمّار بن ياسر، فشكي عمار خالداً إلي النبى(ص)، فقال النبى لخالد: من يعادى عمّاراً يعاديه اللّه، ومن يُبغض عمّاراً يبغضه اللّه، ومن سبّه سبّ اللّه.
مات حتف أنفه بحمص، وقيل: بالمدينة المنورة سنة21 ه، وقيل: سنة 23 ه، وقيل:سنة 22 ه وهو ابن 60 سنة، وقبره بالقرب من حمص.
قال عند موته وهو يبكى: هأنا أموت علي فراشى كما يموت العير الحمار الوحشى فلا نامت أعين الجبناء.


القرآن العظيم وخالدبن الوليد.
كما ذكرنا سابقاً: كان هو والعباس بن عبدالمطلب يُسلِّفان الناس فى الربا فنزلت فيهما الآية 278 من سورة البقرة: يا أيّها الّذين آمنوا اتَّقُوا اللّه وذَرُوا ما بَقِىَ من الربا إنْ كنتم مؤمنين.
ونزلت فيه الآية 59 من سورة النساء: يا أيّها الّذين آمنوا أطيعوا اللّه وأطيعوا الرّسُولَ وأُولى الأمرِ منكُمْ...
فى أحد الأيام أمره النبى أن يقلع شجرة كان المشركون يعبدونها من دون اللّه، فجاء المشركون إليه وهدّدوه وخوّفوه من قلعها، فامتنع عن تنفيذ أمرالنبى(ص)، فنزلت فيه الآية 36 من سورة الزمر: أليس اللّه بكافٍ عبدَهُ ويخوِّفونك بالّذين مِنْ دُونه ومن يُضلِلِ اللّه فَمالَهُ من هادٍ.(2).


الخبّاب بن الأرت.

هو أبوعبداللّه، وقيل: أبو محمد، وقيل: أبو يحيي الخباب بن الأرت بن جندلة بن سعد بن خزيمة بن كعب بن سعد التميمى، الخزاعى بالولاء، وأُمّه أُمّ سباع الخزاعية.
صحابى جليل، وأحد السابقين الأوائل إلي الإسلام، حيث أسلم سادس ستة، وهاجر إلي المدينة.
لازم النبى(ص)، وشهد معه بدراً وما بعدها من الوقائع، وعُذّب كثيراً لإسلامه، وبقيت آثار التعذيب علي جسمه.
كان من البكائين المعروفين، وكان فى الجاهلية يصنع السيوف، وسُبِىَ فيها، فبيع بمكّة، فاشترته أُمُّ أنمار بنت سباع الخزاعيّة ثم أُعتقته، فانتقل إلي الكوفة و سكنها وابتني بهاداراً، وكان أبوه من كسكر.
بعد إسلامه آخي النبى بينه وبين جبر بن عتيك.
روي عن النبى أكثر من ثلاثين حديثاً، وروي عنه جماعة.
بعد وفاة النبى والي الإمام أميرالمؤمنين(ع) وناصره، ويقال: شهد معه واقعتى صفّين والنهروان، وقيل: لم يشهدها.
تُوفِّى بالكوفة سنة 37 ه، وقيل: سنة 36 ه، وقيل: سنة 39 ه فى خلافة الإمام أميرالمؤمنين(ع)، وعمره 73 سنة، وقيل: 63 سنة، ودُفن بها، ويقال: إنّه أوّل من دُفن من المسلمين بظاهر الكوفة.
يقول بعض المؤرخين: إنه تُوفِّى والإمام أميرالمؤمنين(ع) يقاتل معاوية بن أبى سفيان فى صفّين، فلما رجع إلي الكوفة رأي قبره بظاهرها، فترحّم عليه وقال: (رحم اللّه خبّاباً، لقد أسلم راغباً وهاجر طائعاً وعاش مجاهداً).


القرآن المجيد والخباب بن الأرت.
شملته الآية 51 من سورة الأنعام: وأَنذِر بِهِ الّذين يخافون أن يُحشرُوا إلي ربِّهم ليس لهم من دونه ولىّ ولاشفيع...
والآية 52 من نفس السورة: ولاتطرُدِ الّذين يدعون ربَّهم بالغداة والعَشِىِ... وسببها أنّ قريشاً طلبت من النبى أن يطرد مِنْ حوله المستضعفين من المؤمنين، أمثال المترجَم له؛ لكى يؤمنوا بالنبى ْ.
ولنفس السبب شملته الآية 53 من نفس السورة: وكذلك فتنَّا بعضَهُم ببعضٍ لِيقُولوا أهؤلاءِ مَنَّ اللّه عليهم من بيننا...
ونزلت فيه، وقيل: فى سلمان الفارسى الآية 28 من سورة الكهف: واصبِر نَفسَك مع الّذين يدعُونَ رَبَّهم بالغداةِ والعَشِىِّ يريدون وجهه ولا تَعْدُعيناك عنهم...
تمني المترجَم له وجماعة من المؤمنين سعة الدنيا والغنى، وطمعوا فى أموال بنى قريظة وبنى النضير، فنزلت فيهم الآية 27 من سورة الشورى: ولَوْبَسطَ اللّه الرزقَ لِعبادِه لَبَغَوْا فى الأرضِ ولكِنْ يُنزِّلُ بقدرٍ ما يشاءُ....(3).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الخاء   الخميس أبريل 10, 2008 1:57 am

خبيب بن عدى.

هوخبيب بن عدى بن مالك بن عامر بن مجدعة بن جحجبابن عوف بن كلفة الأنصارى، الأوسى، المعروف ببليع الأرض.
صحابىّ من الأنصار، ومن أوائل شهداء الإسلام.
شهد مع النبى واقعة بدر، وفى السنة الرابعة من الهجرة أسره المشركون فى غزوة الرجيع الّتى وقعت بين مكّة وعسفان، ثم باعوه بمكّة.
أجمع القوم الّذين اشتروه علي قتله، فأخرجوه إلي التنعيم لينفّذوا فيه حكم الإعدام، فطلب منهم أن يُصلّى ركعتين للّه سبحانه وتعالى، فسمحواله، وبعد صلاته أخذ يدعوعليهم قائلاً: اللّهم! أحصهم عدداً، واقتلهم بَدَداً، ولاتبق منهم أحداً، ثم أخذ ينشد:.

فلستُ أُبالى حينَ أُقتَلُ مُسلما
علي أىِّ جنبٍ كانَ فى اللّهِ مصرعى.
وذلك فى ذاتِ الإلهِ وإنْ يشأ
يبارك علي شلو أوصالٍ ممزع.
ثم تقدم عقبة بن الحارث فصلبه حتي مات، وكان خبيب قد قَتَل أباه الحارث يوم بدر كافراً.
كان المترجَم له أوّل مسلم صلب فى الإسلام لإيمانه باللّه وإسلامه، استجاب اللّه دعاءه، فأصابت الّذين شهدوا صلبه الرجفة.
وبعد استشهاده لم يعثروا علي جثته وكأنّما الأرض ابتلعته، فعُرف ببليع الأرض.


القرآن الكريم و خبيب بن عدى.
وبعد استشهاده نزلت الآيات التالية من سورة الفجر:.
الآية 27 يا أيَّتُها النفسُ المطمئنَّةُ.
والآية 28 ارجعى إلي ربِّك راضيةً مَّرْضيّةً.
والآية 29 فادخُلى فى عبادى.
والآية 30 وادخُلِى جنَّتى.(4).


الخضر(ع).

هو حلقيا، وقيل: ملقيا، وقيل: مليقا، وقيل: إيليا، وقيل: بليا، وقيل: أرمياء، وقيل: تليابن ملكان، وقيل: كليان بن عابر، وقيل: عامر بن ارفخشدبن سام ابن نبى اللّه نوح(ع)، وأُمُّه كانت تُدعى: لها.
كانت معجزته إذا جلس علي خشبة يابسة أو أرض جرداء أزهرت خضراء، فلُقِّب بالخِضر.
هو أحد الأنبياء الّذين بعثهم اللّه إلي أقوامهم لهدايتهم ودعوتهم إلي توحيد اللّه والإيمان به، وكان فى قمّة الكمال والعلم والصلاح.
كان من أُسرة ملكيّة عريقة، وكان أبوه من مُلوك وقته، ولم يكن لأبيه ولد غيره.
ولدته أُمُّه فى إحدي المغارات وتركته، فكانت تأتيه شاة كُلّ يوم فترضعه، وفى أحد الأيام عثر عليه صاحب الشاة فأخذه وربّاه.
ولم يزل الخضر(ع) عند صاحب الشاة حتي شبّ وتعلّم القراءة والكتابة، ومرّة طلب أبوه ملكان كاتباً ليكتب له صحف إبراهيم الخليل(ع) وشيث(ع)، فتقدّم جماعة للكتابة بينهم الخضر(ع) وأبوه لايعرفه، فلما تعرّف عليه أبوه فرح به، ونقله إلي البلاط، وويه أمر الناس، وزوّجه أكثر من مرة، عسي أن يُرزق منه ولداً؛ لِيَرِثَ الملك بعده، ولكنه كان يمتنع من إتيان الزوجات؛ ولما كان الخضر(ع) لا يستسيغ حياة الترف والعيش الرغيد فى قصور الملوك فضّل الفرار إلي الصحارى والبحار، فكان أكثر مقامه فى الأنهار والبحار.
ولم يزل سائحاً حتّي شرب ماء الحياة ذلك الماء الّذى من شرب منه شربة يخلد حتي يسمع الصيحة فى آخر الزمان ومنحه اللّه القُدرة علي تصوير وتغيير شكله كيفما شاء.
كانت ولادته قبل عصر إبراهيم الخليل(ع)، وعن الإمام الرضا(ع) قال: (إنّ الخضر(ع) شرب من ماء الحياة، فهو حىّ لايموت حتي ينفخ فى الصور، وإنّه ليأتينا فيسلّم علينا، فنسمع صوته، ولانري شخصه، وسيؤنس اللّه به وحشة قائمنا فى غيبته، ويصل به وحدته).
لما ادّعي موسي بن عمران(ع) أعلميته من جميع الناس أوحي اللّه إليه بأنّ هناك رجلاً بمجمع البحرين هو أعلم منك، فسأل موسي(ع) ربّه كيفية الوصول إليه فجاء الوحى إليه بأن خُذ حوتاً وضعه فى مكتل، فأينما يُفقد الحوت فهو هناك.
فانطلق موسي(ع) بصحبة يوشع بن نون مع مكتل فيه حوت، وفى الطريق أخذ هما النوم عند صخرة علي ساحل البحر، فخرج الحوت من المكتل وانحدر إلي البحر، فلما استيقظا واصلا سفرهما، وبعد أن جاوزا الصخرة وجدا أنّ الحوتة قد خرجت من المكتل عند الصخرة الّتى ناما عندها فى مجمع البحرين فى خليج السويس.
فرجع موسي(ع) وصاحبه إلي الصخرة فوجدا عندها رجلاً وهو الخضر(ع) فسلّم موسي(ع) عليه، وعرّفه بنفسه، ثم أخبره بأنه جاء إليه لكى يتعلّم منه، فقال الخضر(ع): إنّك لن تستيطع معى صبراً، وإنّى علي علم علّمنيه اللّه لاتعلمه أنت، وأنت علي علم من علم اللّه علّمكه اللّه لا أعلمه أنا، فقال موسي(ع): ستجدنى إن شاء اللّه من الصابرين ولا أعصى لك أمراً، فقال الخضر(ع): إن اتّبعتنى فلا تسألنى عن شي‏ء حتي أُخبرك به، فوافق موسي(ع) علي ذلك.
مرّت عليهم سفينة فركبوها، وبعد أن أبحرت خلع الخضر(ع) لوحاً من ألواحها فكسر جانباً منها، فقال له موسي(ع): لماذا خلعت لوحاً منها لتغرق من عليها فقال الخضر(ع): ألَمْ أقُل إنّك لن تستطيع معى صبراً، فاعتذر له موسي من اعتراضه عليه، ولمّا رست السفينة علي الساحل خرجا منها، وبينما هما يمشيان إذ مرّا بمدينة أيلة علي شاطى‏ء البحر الأحمر، وإذا الخضر(ع) يتوجه نحو غلام كان يلعب مع الغلمان فقطع رأسه وقتله، فاعترض موسي(ع) ثانية علي الخضر(ع) لقتله الغلام، فأجابه الخضر(ع): ألَمْ أقل لك إنّك لن تستطيع معى صبراً، فقال موسي(ع) معتذراً: إنى إن سألتك مرّة أُخري فلا تصاحبنى، ثم تابعا السير حتي وصلا إلي قرية الناصرة بفلسطين، وقيل: أنطاكية بالشام، فاستطعما أهلها فلن يضيّفوهما، ثم وجدا جداراً فى القرية يكاد أن يسقط، فقام الخضر(ع) وأقام الجدار بيده ومنعه من الانهدام، فاعترض موسي(ع) قائلاً: أهل القرية لم يضيّفُونا وكان من الأجدر أن تأخذ أُجرة علي إقامتك للجدار، فقال الخضر(ع): هذا فراق بينى وبينك؛ فافترقا.
وقبل أن يفترقا طلب موسي(ع) من الخضر(ع) بعض النصائح والوصايا، فقال الخضر(ع): إيّاك واللجاجة! أو أن تمشى فى غير حاجة، أو أن تضحك من غيرتعجب! واذكر خطيئتك وإيّاك وخطايا الناس!.
يقول بعض المؤرخين: إنّ الخضر(ع) كان علي مقدّمة جيوش الإسكندر ذى القرنين.


القرآن الكريم والخضر(ع).
بعد أنْ خرّب نبوخذنصر بيت المقدس مرّ عليها الخضر(ع)، وقيل غيره، فنزلت فيه الآية 259 من سورة البقرة: أوْ كالّذى مرَّ علي قريةٍ وهى خاوية علي عروشِها... تحدّث الذكر الحكيم عن محاورته مع موسي بن عمران(ع) بدون ذكر اسمه فى سورة الكهف فى الآيات التالية:.
الآية 65 فوجدا عبداً من عِبادِنا ءَاتَيْناهُ رحمة من عندنا وعلّمناهُ من لَّدُنّا عِلماً.
والآية 66 قال له موسي هل أتَّبِعُكَ علي أن تعلِّمَنى مِمّا عُلِّمْتَ رُشداً.
والآية 67 قال إنّك لَن تستطيعَ مَعىَ صبراً.
والآية 68 وكيف تصبِرُ علي مالَمْ تُحِطْ بِهِ خُبراً.
والآية 70 قال فَإنِ اتبّعتنى فلا تسألْنى عن شي‏ءٍ حتي أُحدِثَ لَك منهُ ذِكراً.
والآية 71 فانطلقا حتّي إذا رَكِبا فى الْسفينةِ خرقها قال أَخَرَقْتَها لِتُغرِق أَهلَها لقَدْ جِئْت شيئاً إمْراً.
والآية 74 فانطلقا حتّي إذا لقِيا غُلاماً فقتله قال أَقتَلْتَ نفساً زكيةً بغير نفسٍ لقد جئت شيئا نُّكراً.
والآية 77 فانطلقا حتّي إذا أتيا أهلَ قريةٍ استَطْعَما أَهلَها فأَبَوْا أنْ يضيِّفُوهُما فوجدا فيها جِداراً يُريد أنْ ينقَضَّ فأقامه قال لو شئت لاتَّخذت عليه أجراً.
والآية 78 قال هذا فراقُ بينى و بينك سأُنبِّئُك بتأويلِ مالَمْ تستطع عليه صَبراً.(5).


خوات الأوسى.

هو أبو عبداللّه، وقيل: أبو صالح خوات بن جبير بن النعمان بن أُميَّة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن عمروبن عوف الأنصارى، الأوسى، الخزرجى. صَحابى من الأنصار، شاعر، فارس شجاع.
شهد مع النبى واقعة بدر، وقيل: لم يشهدها، بل خرج مع النبى إلي بدر ثم رجع لعذر، فضرب النبى بسهمه.
شهد مع النبى واقعتى أحد والخندق وبقية المشاهد.
وروي عن النبى والإمام أميرالمؤمنين(ع) أحاديث، وروي عنه جماعة.
بعد وفاة النبى صحب الإمام أميرالمؤمنين(ع) ولازمه، وشهد معه واقعة صفّين.
كان صاحب المرأة المعروفة بذات النحيين من بنى تيّم اللّه، وكانت تبيع السمن فى الجاهلية، وكانت العرب تضرب المثل بها فتقول: أشغل من ذات النحيين.
تُوفِّىَ بعد أن كُفّ بصره بالمدينة المنورة سنة 40 ه، وقيل: سنة 42 ه، عن 74 سنة، وقيل: عمّر 71 سنة، وقيل: 94 سنة.


القرآن المجيد وخوات الأوسى.
نزلت فيه الآية 187 من سورة البقرة: وكلُوا واشربُوا حتّي يتبيَّنَ لكُمُ الخيطُ الأبيضُ من الخيطِ الأسودِ من الفجر....(6).


خولة السلميّة.

هى أُمّ شريك خولة، وقيل: خويلة بنت حكيم بن أُميّة بن الحارث بن الأوقص بن مرّة بن هلال السلميّة، وأُمّها صفيّة بنت العاص.
صحابيّة مؤمنة صالحة، محدّثة فاضلة، ومن السابقات إلي الإسلام، ومن جليلات نساء وقتها، ومن أجمل نساء قومها.
كانت تخدم النبىّ(ص)، وتزوّجت من عثمان بن مظعون، وبعد موته وهبت نفسها للنبىّ(ص)، ولكنّ النبىّ أرجأها. حدّثت عن النبىّ(ص)، وحدّث عنها جماعة.
فى أحد الأيّام خرج عمربن الخطّاب ومعه المعلّي بن الجارود العبدىّ، فلقيته امرأة فقالت له: يا عمر! فوقف عمر، فقالت: كنّا نعرفك مدّة عميراً، ثمّ سرت من بعد عمير عمر، ثمّ صرت من بعد عمر أميرالمؤمنين، فاتّق اللّه يا ابن الخطّاب، وانظر فى أُمور الناس، فإنّه من خاف الوعيد قرب عليه البعيد، ومن خالف الموت خشى الفوت، فقال المعلّى: يا أمة اللّه فقد أبكيت أميرالمؤمنين، فقال له عمر: اسكت أتدرى من هذه هذه خولة بنت حكيم التى سمع اللّه قولها من سمائه، فعمر أحري أن يسمع قولها ويقتدى به.


القرآن المجيد وخولة السلميّة.
شملتها الآية 50 من سورة الأحزاب:.
وامْرَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهِا لِلنَّبىِ إِنْ أَرادَ النَّبي أن يَسْتَنْكِحَهِا...
وشملتها كذلك الآية 51 من نفس السورة:.
تُرْجي مَنْ تَشِاءُ مِنْهُنَّ وتُؤي إلَيْكَ مَنْ تَشِاءُ....(7).


خولة بنت ثعلبة.

هى خولة، وقيل: خويلة بنت ثعلبة، وقيل: حكيم، وقيل: مالك بن ثعلبة بن قيس، وقيل: أصرم بن مالك، وقيل: فهربن ثعلبة الخزرجية، زوجة أوس بن الصامت الخزرجى.
صحابية، أسلمت وبايعت النبى(ص)، وكانت من بَليغاتِ النساء وفصيحاتهن.
فى أحد الأيام صادفها عمربن الخطاب فى الطريق و معه الجارود العبدى، فسلّم عليها عمر، فردّت السلام عليه ثم قالت: هيهاً يا عمر! عهدتك وأنت تُسمّي عُميراً فى سوق عكاظ، ترعي الضأن بعصاك، فلم تذهب الأيام حتي سُمِّيت عُمر، ثم لم تذهب الأيام حتي سُمِّيت أميرالمؤمنين، فاتق اللّه فى الرعيّة، واعلم أنّه من خاف الوعيد قرُب عليه البعيد، ومن خاف الموت خشى الفوت.
فقال الجارود: قد أكثرتِ أيّتها المرأة. فقال عمر: دعها أما تعرفها هذه خولة، الّتى سُمع قولها من فوق سبع سماوات، فعُمر أحقّ وا للّه أن يسمع لها.


القرآن الكريم وخولة بنت ثعلبة.
فى السنة السادسة من الهجرة غضب أوس بن الصامت علي أهله خولة، فقال لها: أنتِ علَىَّ كظهر أُمّى، ثم ندم بعد ذلك، وكان أهل الجاهلية إذا قالوا تلك العبارة لزوجاتهم حُرِمْنَ عليهم، فلمّا ندم علي قوله قال لخولة: اذهبى إلي رسول اللّه عسي أن يجد حلاً لمشكلتنا، فجاءت خولة إلي النبى وقالت: بأبى أنت وأُمّى يا رسول اللّه ! إنّ أوس بن الصامت وهو زوجى وأبو ولدى وابن عمّى قال لى: أنتِ علَىَّ كظهر أُُمّى، وكُنّا يا رسول اللّه! نحرّم ذلك فى الجاهلية، وقد مَنّ اللّهُ علينا بالإسلام بك، فقال النبى لها: ما أنزل اللّه تبارك و تعالي عَلَىَّ كتاباً أقضى فيه بينك وبين زوجك، وأنا أكره أنْ اكون من المتكلّفين، فجعلت تبكى وانصرفت، فأنزل اللّه علي رسوله الآية 1 من سورة المجادلة: قد سَمِعَ اللّهُ قول الّتى تُجادِلُك فى زوجها وتشتكى إلي اللّهِ واللّهُ يَسمَعُ تحاوُرَ كُما إنّ اللّه سميع بصير.
ونزلت فيها الآية 2 من نفس السورة: الّذين يُظاهرون منكم من نسائِهم ماهُنَّ أُمَّهاتِهِم إن أُمَّهاتُهُم إى الهئى وَلَدْنَهُم وإنَّهُم لَيَقُولُون مُنكراً من القولِ وزُوراً وإنّ اللّهَ لَعفُو غفور.
وشملتها كذلك الآية 3 من السورة نفسها: والّذين يُظاهرون مِن نِسائهم ثم يعُودون لِما قالوا....(8).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف الخاء   الأحد أبريل 27, 2008 2:08 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف الخاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: