منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف التاء.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف التاء.   الخميس أبريل 10, 2008 1:40 am

تُبّع الحميرى.

تُبّع: لقب ملوك الدولة الحميريّة الثانية فى اليمن، وكان عددهم سبعين تُبّعاً، وسُمّوا تُبّعاً لكثرة أتباعهم، وقيل: سُموا بذلك لأن الأخير منهم كان يتبع الأوّل فى الملك.
وأشهر التبابعة هو تَبّع الأوسط أبوكرب، وقيل: أبوكريب أسَعدبن ملكيكرب، وقيل: مليكرب الحميرى، القحطانى، اليمانى، وهوالذى ذُكر فى القرآن الكريم، وقيل: هو زيد بن همال الحميرى، وقيل: هو حسان بن أسعد الحميرى، وقيل: غير ذلك.
فالمذكور فى القرآن الكريم من التبابعة كان ملكاً قوىّ الشكيمة، واسع النفوذ، أديباً شاعراً فصيحاً، محبّاً للعلم والعلماء، فكان يجلب العلماء والمفكرين إلي بلاطه ليستفيد من علومهم ومعارفهم.
كان مؤمناً موحّداً للّه، وكان علي طرفى نقيض مع قومه الّذين كانوا يعبدون الأصنام من دون اللّه، وهناك الكثير من المحققين يعتقدون بأنّ اللّه بعثه إلي قومه لهدايتهم وإرشادهم.
قام بحروب وغزوات كثيرة حتي انتهي إلي سمرقند، وقيل: إلي الهند، وافتتح بلاد الشام، ومرّ بمكّة، وأمر بإكساء الكعبة، فكان أوّل من كساها.
حارب قبائل جديس باليمامة بعد أن استولوا علي طسم.
كان فى أوّل أمره غُلاماً يكتب للملك الذى كان قبله، وكان إذا كتب افتتح باسم اللّه الذى خلق صبحاً وريحاً، فكان الملك يعترض ويقول: اكتب وابدأ باسم ملك الرعد، فكان المترجَم له يقول: لا أبدأ إيباسم إلهى ثم أعطف علي مطالبك.
فشكراللّه عزّوجل له ذلك، فأعطاه مُلك ذلك الملك، فصار ملكاً أو تُبّعاً من ملوك أو تبابعة اليمن.
كان علي دِين موسي بن عمران(ع)، وكان قد سمع من رهبان اليهود بأنّه سيبُعث نبىّ فى الحجاز يدُعي محمّد اً، ف‏آمن بالنبى قبل مبعثه بمئات السنين، وكان يقول للأوس والخزرج: كونوا فى مكّة حتي يخرج النبى محمّد(ص)، أما أنّا فلو أدركته لخدمته ولخرجت معه ناصراً له.
ومن أشعاره فى النبى محمّد قوله:.

شهدت علي أحمد أنّه
رسول من اللّه بارى النسم.
فلو مدّ عمرى إلي عمره
لكنت وزيراً له وابن عم.
وجاهدت بالسيف أعداءه
وفرّجت عن صدره كلَّ غم.
قال النبى فى حقه: لاتسبُّوا تُبّعاً فإنّه كان قد أسلم.
الفترة الزمنيّة التى عاشها المترجَم له كانت حوالى القرن الرابع أو الخامس قبل ميلاد السيّد المسيح(ع)، واتّخذ من مدينتى ظفار ومأرب عاصمتين لمملكته.
وبعد أن حكم 326 سنة ولم يكن فى حِمْير أحد حَكَمَ أطول مدّة منه ثار عليه جماعة من قومه حمير فقتلوه، وقيل: قُتل علي يد أخيه عمرو.


القرآن العظيم وتبع.
غزا تُبَّع فى أيّامه يهود المدينة، وخلّف فيهم الأوس والخزرج، فلمّا تكاثروا بها أخذوا يتناولون أموال اليهود، فكان اليهود يقولون لهم: أما لو بُعث محمّد لنُخرِجنّكم من ديارنا وأموالنا، فلما بُعث النبى آمنت به الأوس والخزرج، وكفرت به اليهود، فحكت الآية 89 من سورة البقرة ذلك: وكانوا مِنْ قبلُ يَستفتِحُون علىَ الّذين كفروا فلما جَاءَهُم ماعَرَفُوا كفروا به...
ونزلت فيه وفى قومه الآية 37 من سورة الدخان: أَهُمْ خير أَمْ قوم تُبّعٍ...
ونزلت فى قومه الآية 14 من سورة ق: وأصحابُ الأيْكَةِ وقومُ تُبَّعٍ كلّ كذَّبَ الرُّسُلَ....(1).


تميم الدارى.

هو أبو رقية تميم بن أوس بن خارجة بن سويد، وقيل: سواد، وقيل: سود بن خزيمة، وقيل: جذيمة بن ذراع، وقيل: دارع بن عدى بن الدار بن هانى اللخمى، الدارى، وقيل: الديرى.
صحابى، روي عن النبى أحاديث، وروي عنه جماعة.
كان قبل أن يسلم نصرانياً يسكن الشام، ومن المهتمِّين بهيئته وهندامه.
أسلم سنة 9 ه، وصحب النبى وشاركه فى بعض غزواته، وانتقل من الشام إلي المدينة واستقرّبها، ولم يزل بها حتي مقتل عثمان بن عفّان فانتقل إلي بيت المقدس واستوطنها.
أقطعه النبى وأخاه قريتى حبرون وعين عينون بفلسطين، وكتب له كتاباً بذلك.
كان قبل إسلامه سمع من هواتف الجنّ خبر بعثة النبىّ محمّد(ص)، ويُعَدّ أوّل من قصّ علي الناس، وأوّل من أسرج السراج فى المسجد.
قام برحلة استغرقت مدّة طويلة طاف فيها بعض مجاهيل الأقطار التى كانت تسكنها عجائب المخلوقات، ولقى فى جولته غرائب وأهوالاً رهيبة، وبعد عودته إلي بيته رأي زوجته قد تزوجت من رجل آخر ظانّة بأنّه هلك، فرفع الأمر إلي الإمام أميرالمؤمنين(ع)، فترك الإمام(ع) الأمر للزوجة فى الخيار بينه وبين الرجل الآخر، ف‏آثرت تميماً ورجعت إليه.
تُوفِّى فى بيت جبرين، وقيل: فى حبرون بفلسطين سنة 40 ه، و قيل: سنة 45 ه، وقيل: سنة 70 ه.


القرآن المجيد وتميم الدارى.
كان قبل أن يسلم يذهب هو وعدى بن زيد وهو نصرانى أيضاً إلي مكة، فصحبهما رجل من قريش من بنى سهم يُدعي بديل بن أبى مريم، فمات السهمى فى الطريق بأرض ليس بها أحد من المسلمين، فأوصي إليهما بتركته، فدفعاها إلي أهله، وكتما جاماً وزنه ثلثمائة مثقال من فضّة مخوّصاً بالذهب كان فى متاعه.
ولمّا استفسر ورثة السهمى عن الجام قالا: لم نره، فجى‏ء بهما إلي النبى(ص)، فاستحلفهما باللّه بأنهما ماكتما ولا اطّلعا علي الجام المفقود، فخلّي النبى سبيلهما.
وبعد مدّة وُجد الجام عند قوم من أهل مكّة، فسأل أهل السهمى القوم عن الجام فقالوا: ابتعناه من تميم الدارى وعدى بن زيد، فأخذوا الجام، وحلف رجلان منهم باللّه بأنّ الجام جام صاحبهم، وقالا: شهادتنا أحق من شهادتهما وما اعتدينا، فنزلت الآية 106 من سورة المائدة: يا أيُّها الّذين آمَنُوا شهادةُ بينِكُمْ إذا حضر أحدَكُم الموتُ حين الوصيّةِ اثنانِ ذَوَا عَدل منكم أو آخرانِ مِن غيركُم...
ونزلت الآية 107 من نفس السورة: فإنْ عُثرَ علي أنَّهما استحقّا إثماً ف‏آخرانِ يَقُومانِ مقامَهُما مِنَ الذين استحقّ عليهم الأوّلَيانِ فَيُقسِمانِ باللّهِ لَشهادَتُنا أحقُّ مِن شهادتِهِما وما اعْتَدَيْنا إنّا إذاً لَمِنَ الظالمين.
ويقول القمى فى تفسيره: إنّ الشخص الذى مات فى الطريق هو المترجَم له، وكان قد أسلم وكان الجام له، واللذان أخفيا الجام هما صاحباه المسيحيّان، والآيتان المذكورتان أعلاه نزلتا فى حقّهما، واللّه أعلم.
شملته الآية 52 من سورة القصص: الّذين آتيناهُمُ الكتابَ مِن قَبْلِه هُم به يُؤمِنُون.
والآية 53 من نفس السورة: وإذا يُتْلَي عليهم قالوا آمَنّا بِهِ إنّه الحقُّ من ربِّنا إنّا كنّا مِن قبلهِ مُسلمين.
والآية 54 من السورة نفسها: أُولئك يُؤْتُونَ أَجرَهُم مرَّتينِ بِما صبروا ويَدرَئُون بالحسنةِ السيئة ومِمّا رزقناهم يُنفقون.
والآية 55 من نفس السورة: وإذا سمعوا اللَّغْوَ أعرَضُوا عنه وقالوا لَنا أَعمالُنا ولكم أعمالُكم سلام عليكم لانَبتغِى الجاهلين.(2).


تميم الأنصارى.

هوتميم، وقيل: عمير، وقيل: عمروبن الحمام، وقيل: الهمام، وقيل: حزام بن الجموح بن زيدبن حرام بن كعب الأنصارى، السلمى.
أحد صحابة النبى من الأنصار.
آخي النبى بينه وبين عبيدة بن الحارث بن المطلب.


القرآن المجيد وتميم الأنصارى.
اشترك فى واقعة بدر سنة 3 ه، فاستشهَد فيها، فنزلت فيه وفى بقية شهداء بدر الآية 154 من سورة البقرة: ولا تقولوا لِمَن يُقتَلُ فى سبيل اللّهِ أموات بَل أحياء ولكن لاتشعرون.(3).


تُوما الرسول.

هو توما، وقيل: توماس، وقيل: ذيذيموس، المعروف بتوما الرسول.
أحد حوارىّ عيسي بن مريم(ع) الاثنى عشر، ومن أبرز رُسله وتلاميذه المخلصين له، ويُعَدُّ من قديسى المسيحيّين.
كان من أهل الجليل بفلسطين، عُرف بسرعة الغضب والانفعال وعدم تصديق الأُمور إى بعد الاطمئنان الكامل من ذلك.
انتقل إلي بلاد الهند والسند لتبشير المسيحيّة فيها، وقيل: كان يبشّر فى بريثا، وقيل: فى مصر والحبشة.
ثارعليه الهنود وقتلوه، فدُفن فى الهند، ويدّعى البرتغاليون أنّهم وجدوا جسده فى الهند.
يُعيّد له المسيحيّون فى اليوم الحادى والعشرين من كانون الأول من كل عام، أو فى اليوم التاسع من شهر توت حسب الأشهر القبطية.
يُنسب إليه إنجيل فى طفولية السيد المسيح(ع).


القرآن الكريم وتوما.
شملته الآية 52 من سورة آل عمران: فلمّا أَحَسَّ عيسي مِنهُمُ الكفرَ قال مَنْ أنصارى إلي اللّه قال الحواريّون نَحنُ أنصارُ اللّه...
والآية 53 من نفس السورة: ربَّنا آمنّابِما أَنْزَلْتَ واتَّبَعنا الرسولَ فاكتُبنا مع الشاهدين.
والآية 111 من سورة المائدة: وإذ أَوحَيْتُ إلي الحواريّين أنْ آمِنوا بِى وبرسولى قالوا آمنّا واشهد بأنَّنا مسلمون.
والآية 14 من سورة الصفّ: يا أيُّها الّذين آمَنُوا كُونوا أنصارَ اللّهِ كما قال عيسي بنُ مريمَ للحواريِّين مَنْ أنصارى إلي اللّه قال الحواريّون نحنُ أنصارُ اللّه....(4).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف التاء.   الأحد أبريل 27, 2008 2:12 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف التاء.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: