منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف الألف (5)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف الألف (5)   الخميس أبريل 10, 2008 1:36 am

أكثم بن صيفىّ.

هو أكثم بن صيفىّ بن رياح بن الحارث بن مخاشن بن معاوية بن شريف بن جروة التميمىّ، الأسدىّ.
من مشاهير حكماء وقضاة العرب فى الجاهليّة، وكان مسيحيّاً، ومن أبرز شعراء قومه.
كان أعلم أهل زمانه وأعقلهم وأكثرهم حلماً، وكان خطيباً بليغاً، تأدّب علي أبى طالب بن عبدالمطلّب(ع) وهاشم وعبدمناف وقصىّ، فتخلّق بأخلاقهم وتأدّب ب‏آدابهم.
كان الملوك والرؤساء يزورونه لسماع حكمه ونصائحه، وكان يضرب به المثل فى سداد الرأى.
عمّر طويلاً، وعاش 330 سنة، وقيل: 200 سنة، وقيل: 190 سنة.
آمن بالنبىّ محمّد ولم يتشرّف برؤيته، فعدّه بعضهم من الصحابة، وله ثناء علي النبىّ ْ.


القرآن المجيد وأكثم بن صيفىّ.
لمّا بلغه ظهور الإسلام أرسل رجلين إلي النبىّ ليسألانه عن نسبه وما جاء به، فلمّا حضرا عند النبىّ أخبرهما عن نسبه، وقرأ عليهما الآية 90 من سورة النحل: إنّ اللّه يأمُرُ بالعدلِ والإحسانِ وإيتاء ذِي القُربي وينهي عنِ الفحشاءِ والمنكَرِ والبغىِ يعظُكُم لعلَّكُمْ تَذكَّرونَ فرجعا إلي أكثم وأخبراه بنسبه وقرأ عليه الآية، فلمّا سمع مقولتهما آمن بالنبىّ(ع) وقال: يا قوم! أراه يأمر بمكارم الأخلاق، وينهي عن ملائمها، فكونوا فى هذا الأمر رؤساء ولاتكونوا أذناباً، وكونوا فيه أوّلاً ولاتكونوا فيه آخراً، ثمّ شدّ الرحال مع مائة من قومه وقصدوا المدينة يريدون ملاقاة النبىّ واعتناق الإسلام، فمات فى الطريق، وذلك فى السنة التاسعة قبل الهجرة، وقيل: فى السنة العاشرة قبل الهجرة، فلم يتشرّف برؤية النبىّ(ص)، ولكن أسلم من وصل المدينة من أصحابه، فنزلت فيه الآية 100 من سورة النساء: ًّومنْ يخرُجْ منْ بيتِهِ مهاجِراً إلي اللّهِ ورسولِهِ ثمّ يُدرِكْهُ الموتُ...
ومن شعره.

وإنّ امرأً قد عاش تسعين حجّة
إلي مائة لم يسأم العيش جاهل.
أتت مائتان غير عشر وفاؤها
وذلك من مرّالليالى قلائل‏(1).


نبىّ اللّه إلياس(ع).

هوإلياس النشبى ابن اليسع، وقيل: ياسين، وقيل: نميس، وقيل: يامين، وقيل: تشبين بن فنحاس بن العيزاربن هارون بن عمران من سلالة إبراهيم الخليل(ع).
أهل الكتاب يسمّونه إيليا، أو إيلياه، أو الياهو التسبى، وهناك من وحّده مع إدريس وذى الكفل والخضر ه.
أحد أنبياء بنى إسرائيل، وكان عابداً تقيّاً، بعثه اللّه بعد حزقيل النبىّ(ع) إلي أهل بعلبك، وكانوا يعبدون صنماً يقال له: بعل، وقيل: بعل اسم امرأة كانوا يعبدونها.
دعا إلياس(ع) أهل بعلبك إلي عبادة اللّه وحده، وترك أوثانهم وما يعبدونه من دون اللّه، فاستهزؤوا به وكذّبوه.
فى تلك الفترة كان يحكم بعلبك ملك كافر يُدعى: آحاب، وقيل: لاجيب، وكانت له زوجة تُسمي إيزابل، وقيل: أدبعل بنت اتباعل، وكانت فاجرة زانية قاسية ظالمة، تزوّجت من سبعة ملوك من ملوك بنى إسرائيل، وعمّرت طويلاً، ولم يُعرف علي وجه الأرض امرأة أزني منها. كانت تقتل صلحاء ومؤمنى قومها، وتصادر أموالهم ظلماً وعدواناً، وكان يحيي بن زكريا(ع) أحد الذين تولّت قتلهم.
قام إلياس(ع) بإرشاد الملك وزوجته وقومه، طالباً منهم الكفّ عن الفساد والظلم، والتوجه إلي اللّه وتوحيده، وحذّرهم غضبه وسخطه، فقابلوه بالسخرية والتكذيب والتهديد بالقتل، ثم طردوه.
اختبأ مدّة فى دار أُم يونس بن متّى، ثم انتقل إلي الجبال والبوادى، ولم يزل يتجوّل فيها حتي استقرّ بجبل حوريب بفلسطين.
لما أوغل الإسرائيليون فى جرائمهم وظلمهم له و للمؤمنين من قومه دعا اللّه أن يمنعهم قطر السماء، ويصبّ غضبه عليهم، فسلّط اللّه عليهم القحط والجدب والجوع والهلاك مدّة ثلاث سنوات، فلما تفشّي بين صفوفهم البؤس والموت استشفع لهم عنداللّه طالباً رفع البلاء عنهم، فرفع اللّه البلاء عنهم، وأصبحوا مؤمنين صُلحاء، ولم تمضِ عليهم مدّة طويلة حتي عادوا إلي فسادهم وكفرهم وطغيانهم، فتمرّدوا عليه وعصوا أوامره ونواهيه، فغضب اللّه عليهم مرّة أُخرى، وسلّط عليهم أُناساً قتلوا الملك وزوجته ورؤساء الفساد بينهم.
وبعد أن قام بأعباء النبوّة 15 سنة رفعه اللّه من بين قومه، فصار إنسيّاً مَلكيّا أرضيّا سماويّاً. ويقال: إنه كالخضر(ع) شرب ماء الحياة، وسيظلّ حيّاً إلي أن تقوم الساعة.
وهناك قول بأنّ زرادشت معلِّم المجوسية كان من جملة تلاميذة.
والفترة الزمينة الّتى قضاها بين قومه هى النصف الأوّل من القرن التاسع قبل ميلاد المسيح(ع)، وقيل: حوالى عام 880 قبل الميلاد، وقيل: رفعه اللّه سنة 840 قبل الميلاد.
بعث اللّه من بعده لبنى إسرائيل أحد تلامذته وكان يُدعى: اليسع، وقيل: اليشع بن أخطوب، فصدّقوه وآمنوا به.
يُعيِّد المسيحيون له فى اليوم الرابع والعشرين من شهر حزيران من كل سنة.


القرآن المجيد وإلياس.
وزكريا ويحيي وعيسي وإلياس كُلّ من الصالحين الأنعام 85.
وإنّ الياس لَمِنَ المرسلين الصافّات 123.
إذقال لقومه ألاتَتَّقوُن الصافّات 124.
أتدعون بَعْلاً وتذرون أَحسنَ الخالقين الصافات 125.
فكذّبوه فَإنَّهم لَمُحضَرُون الصافّات 127.(2).


أُمّ الحكم بنت أبى سفيان.

هى أُم الحكم بنت أبى سفيان صخربن حرب بن أُميّة بن عبدشمس بن عبدمناف القرشيّة، الأُمويّة، وأُمّها هند بنت عتبة.
أُخت معاوية بن أبى سفيان، أسلمت وكانت تحت عياض بن غنم الفهرىّ فارتدّت، فطلّقها فتزوّجها عبداللّه بن عثمان الثقفىّ فولدت له عبدالرحمن، ولم ترتدّ امرأة من قريش غيرها، ويقال: أسلمت مع ثقيف حين أسلموا يوم فتح مكّة سنة 8ه.
سكنت الشام وحدّثت بها عن أخيها معاوية، وروي عنها ابنها عبدالرحمن.


القرآن المجيد وأُمّ الحكم.
شملتها الآية 10 من سورة الممتحنة: ولاتُمسِكُوا بعِصَمِ الكوافرِ...
ولكونها كانت من جملة النساء اللواتى لحقن بالمشركين وأعطي النبىّ أزواجهنّ مهورهنّ التى قبضنها منهم شملتها الآية 11 من نفس السورة: وإنْ فاتَكُم شي‏ء من أزواجِكُم إلي الكُفّارِ....(3).


اُمّ شريك.

هى أُم شريك غزيّة، وقيل: غزيلة، وقيل: غزالة بنت جابر، وقيل: دودان بن حكم، وقيل: عوف بن عمرو بن عامربن رواحة بن مجير الأنصاريّة، القرشيّة، العامريّة، وقيل: الدوسيّة، وهناك أقوال أُخر فى اسم أبيها وأجدادها والعشيرة التى تنتمى إليها.
إحدي الصحابيّات الصالحات، عرفت بالحسن والجمال.
كانت من النساء اللواتى وهبن أنفسهنّ للنبىّ(ص)، وكانت قبل ذلك عند أبى العكر، وقيل: أبى العكير بن سمىّ الأزدىّ، وقيل: الدوسىّ، فولدت له شريكاً فكنيّت به.
تزوّجها النبىّ بمكّة ولم يدخل بها؛ لأنّه كره غيرة الأنصار، ويقال: دخل بها فرأي عليها كبرة فطلّقها.
كانت تدخل علي نساء قريش سرّاً فتدعوهنّ وترغّبهنّ إلي الإسلام، فلمّا اطّلعوا عليها ألقوا القبض عليها وعذّبوها، ولمّا رأوا منها كرامة أطلقوا سراحها، وأسلم جماعة علي يديها، كانت صاحبة ثراء وبرّوإحسان، سمعت من النبىّ وحدّثت عنه، وروي عنها جماعة.
توفيت سنة 50 ه.


القرآن المجيد وأُمّ شريك.
نزلت فيها الآية 50 من سورة الأحزاب: وامرأةً مؤْمِنةً إنْ وهبَتْ نفسَها للنَّبىِ...
وشملتها الآية 51 من نفس السورة: تُرْجِي منْ تشاءُ منهُنَّ وتُؤْي إليك منْ تشاءُ....(4).


أُمّ كجّة.

هى أُمّ كجّة، وقيل: أُمّ كحّة، وقيل: أُمّ كجلة، زوجة أوس بن ثابت الأنصارىّ أخى الشاعر حسّان بن ثابت.
صحابية.


القرآن الكريم وأُمّ كجّة.
توفّى زوجها أوس وتركها مع ثلاث بنات، فقام رجلان من بنى عمّه وهما سويد وعرفجة فاستوليا علي أمواله، ولم يعطياها ولابناتها شيئاً، فجاءت أُم كجّة إلي النبىّ وشكته فى ذلك، فنزلت الآية 7 من سورة النساء: للرِّجالِ نصيب ممّا تركَ الوالدانِ والأقربُونَ...
وكذلك نزلت فيها وفى بناتها الآية 11 من نفس السورة: يُوصِيكُم اللّهُ فِي أولادِكُم للذَّكرِ مِثلُ حظِّ الاُنثيَيْنِ....(5).


أُمّ كلثوم بنت عقبة.

هى أُمّ كلثوم بنت عقبة بن أبى معيط أبان بن أبى عمرو ذكوان بن أُميّة بن عبدشمس ابن عبد مناف بن قصىّ بن كلاب القرشيّة، الأُمويّة، وأُمّها أروي بنت كريز، أُخت عثمان بن عفّان لأُمّه.
صحابيّة جليلة، مهاجرة، محدّثة، عارفة بالقراءة والكتابة.
أسلمت بمكّة، وبايعت قبل الهجرة، وصلّت القبلتين، وهاجرت إلي المدينة ماشية عام الحديبية سنة 7ه.
ولمّا وصلت المدينة وهبت نفسها للنبىّ(ص)، فزوّجها من زيد بن حارثة، فلمّا قتل تزوّجها الزبير بن العوّام ثمّ طلّقها، فتزوّجها عبدالرحمن بن عوف، فلمّا مات تزوّجها عمروبن العاص، فمكثت عنده قليلاً ثمّ ماتت فى المدينة، ويقال: صحبته إلي مصر، ثمّ ماتت فى خلافة الإمام أميرالمؤمنين(ع)، ويقال: توّفيت حدود سنة33ه.حدّثت عن النبى(ع) أحاديث، وروي عنها جماعة.


القرآن المجيد وأُمّ كلثوم بنت عقبة.
بعد أن وهبت نفسها للنبىّ(ع) طلب منها أن تتزوّج من زيد بن حارثة، فكرهت ذلك، ثمّ وافقت بعد أن نزلت فيها الآية 36 من سورة الأحزاب: وما كانَ لمؤمنٍ ولا مؤمِنةٍ إذا قَضي اللّهُ ورسولُهُ أمراً أن يكونَ لهمُ الخِيَرةُ منْ أمرِهِمْ ومنْ يعصِ اللّه ورسولَهُ فقد ضلَّ ضلالاً مُبيناً.
ولمّا هاجرت إلي المدينة سنة7ه تبعها أخواها الوليد وعمارة ليردّاها فأبي النبىّ أن يردّها إليهما، فنزلت فيها الآية 10 من سورة الممتحنة: يا أَيُّها الّذينَ آمنُوا إذا جاءَكُم المؤْمِناتُ مهاجراتٍ فامتحِنُوهُنَّ اللّهُ أعلمُ بإيمانِهِنَّ.(6).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (5)   الخميس أبريل 10, 2008 1:37 am

امرؤ القيس بن عابس.

هوامرؤالقيس بن عابس، وقيل: عانس بن المنذر بن امرئ القيس بن السمط بن عمروبن معاوية، القحطانىّ، الكندىّ.
صحابىّ، شاعر، من أهل حضرموت.
وفدعلي النبى وأسلم، ثم رجع إلي بلاده، وبعد وفاة النبى تبع أبابكر بن أبى قحافة، ولم يرتدّ.
شهد فتح حصن البخير وخباية فى حضرموت، وخرج إلي الشام مجاهداً، وشهد بها واقعة اليرموك.
فى أواخر أيّامه نزل الكوفة وأقام بها، ولم يزل بها حتي تُوفِّى حوالى سنة 25 ه، وكانت ولادته فى مدينة تريم بحضرموت.
ومن شعره:.

قف بِالديارِ وقوفَ حابسْ
وتأنّ أَنّه غيرُ آيسْ.
لعِبتْ بهنَّ العاصِفَا تُ ا
لرائحاتُ منَ الروامسْ.


القرآن العظيم وامرؤ القيس بن عابس.
تخاصم هو وعبدان بن أشوع الحضرمىّ علي أرض، وكان امرؤ القيس مديناً والحضرمىّ دائنا، فرفعا قضيتهما إلي النبىّ(ص)، فقال النبىّ للحضرمىّ: (بيّنتك وإى فيمينه) فقال الحضرمى: يا رسول اللّه! إن حلف ذهب بأرضى، فقال النبى ْ: (مَن حلف علي يمين كاذبة لِيقتطع بها مالاً لقى اللّه وهو عليه غضبان) فلما سمع امرؤالقيس كلام النبى قال: إنّى قد تركتها له، فنزلت الآية 188 من سورة البقرة. ولا تأكلوا أموالكم بينكُم بالباطل وتُدْلُوا بها إلي الحكّام لِتأكُلوا فريقاً من أموال الناسِ بالإثم وأنتم تعلمون.
ولنفس القصة السابقة نزلت الآيه 95 من سورة النحل: ولاتشتروا بعهد الله ثمناً قليلاً إنما عندالله هوخير لكم إن كنتم تعلمون.
ولنفس الغرض نزلت الآية 96 من نفس السورة: ما عندكم يَنْفَدُ وما عنداللّه باقٍ ولَنَجزِيَنَّ الّذين صبروا أجرَهُم بأحسنِ ماكانوا يعملون.(7).


أُميّة بن خلف.

هوأبوعلى أُميّة بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمع بن عمروبن هصيص بن كعب، الجمحى، القرشى.
من سادات وجبابرة قريش فى الجاهلية، وأحد رؤساء الشرك والضلال، الذين وقفوا أمام النبى ليصدوه عن أمرالإسلام، فكان من أكثر الناس إيذاءً وتكذيباً وسُخرِّيةً للنبى والمسلمين.
كان من جملة المشركين الذين تولّوا إهانة وتعذيب الذين آمنوا برسالة النبى وصدّقوه، فمثلاً: كان يأتى ببلال الحبشى فى الظهيرة، ويلقى به فى الرمضاء علي وجهه وظهره، ثم يأمر بصخرة عظيمة فتُلقي علي صدره، ويقول له: لاتزال هكذا حتي تهلك أو تكفر بمحمّد وتعبد اللات والعزى، فكان بلال يجيبه قائلاً: أحد أحد.
كان له الدور الكبير فى المؤامرة التى أراد المشركون فيها اغتيال النبى(ص)، حيث تجمّعوا حول داره ليمنعوه مِن مغادرتها، فغادرها النبى بعد أن عَلِم بمكرهم، وأبقي فى فراشه الإمام أميرالمؤمنين(ع)، فنجا من كيدهم وهاجر إلي المدينة.
شارك المشركين فى واقعة بدر فى السنة الثانية للهجرة، فأسره عبدالرحمن بن عوف، ثم تولّي قتله بلال الحبشى وخبيب بن أساف، وكان من جملة الّذين دعا عليهم النبى بالهلاك فى تلك الواقعة.


القرآن العظيم وأُميّة بن خلف.
مرّ النبى يوماً علي المترجم له وهو فى جماعة من المشركين، فأخذوا يستهزئون بالنبى(ص)، فغاظ النبى ذلك، فنزلت فى أُميّة وجماعته الآية 10 من سورة الأنعام: ولقد اسْتُهْزِى‏ءَ بِرُسُلٍ من قَبلِك فَحاق بالذين سَخِروا منهم ما كانوا به يستهزئون.
وفى أحد الأيام مرّ هو وجماعة من الكفار علي النبىّ وهو يتلوالقرآن، فأخذوا يستمعون إليه، فسألوا أحدهم عما يقولوه النبى(ص)، فقال: والذى جعلها بيته ما أدرى ما يقول، إى أنّى أراه يحرّك شفتيه ويتكلّم بشي‏ءٍ، وما يقول إى أساطير الأوّلين، فنزلت فيه وفى صحبه الآية 25 من سورة الأنعام: ومنهم من يستمعُ إليك وجعلنا علي قُلُوبِهم أكِنّةً أنْ يَفْقَهُوهُ وفى آذانهم وَقْراً...
وشملته الآية 73 من سورة الإسراء: وإنْ كادوا لِيَفْتِنُونَكَ عن الّذى أَوحْينا إليك...
وجاء يوماً مع لُمَّةٍ من المشركين إلي النبى وطلبوا منه لكى يؤمنوا أن يطلب من اللّه أن يجرى لهم فى بلادهم أنهاراً كأنهار العراق والشام، فنزلت فيهم الآية 90 من نفس السورة: وقالوا لَنْ نُؤمِنَ لَكَ حتي تَفْجُرَلنا من الأرض يَنْبُوعاً.
وشملته الآية 6 من سورة الكهف: فَلَعَلَّكَ باخِع نفسك علي آثارِهِمْ إنْ لم يُؤمنوا بهذا الحديث أسَفاً.
وطلب من النبىّ أنْ يطرد من مجلسه الفقراء والمستضعفين من المسلمين، ويقرّب إليه أشراف وصناديد قريش من المشركين، فنزلت فيه الآية 28 من سورة الكهف: ولا تُطِعْ مَنْ أغْفَلْنا قلبَه عن ذِكرِنا واتّبَعَ هواهُ وكان أَمْرُهُ فُرُطاً.
وكذلك نزلت فيه الآية 54 من نفس السورة: وكان الإنسانُ أكثرَ شي‏ءٍ جَدَلاً.
ونزلت فيه الآية 66 من سورة مريم: ويقول الإنسانُ ءَإذا مِامِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيّاً.
جاء مع نفر من المشركين إلي النبى وقالوا: إنّ اللّه تعالي قد خلقنا أطواراً، نطفة ثم علقة ثم مضغة ثم عظاماً، ثم تقول: إنّا نبعث خلقاً جديداً جميعاً فى ساعة واحدة، فنزلت جواباً له ولجماعته الآية 28 من سورة لقمان: ما خَلْقُكُمْ ولا بَعْثُكُمْ إى كنفسٍ واحدةٍ إنّ اللّه سميع بصير.
ونزلت فيه الآية 77 من سورة يس: أولَمْ يَرَ الإنسانُ أنّا خلقناه من نُطفَةٍ فإذا هوخَصِيم مُبين.
وجاء يوماً إلي النبى وهو يحمل عظمة بالية، فقال: يا محمّد! هل تستطيع أن تعيد الحياة إلي هذه العظمة فنزلت فيه الآية 78 من نفس السورة: وضرب لنا مثلاً ونَسِىَ خَلْقَهُ قال من يُحْىِ العظام وهى رميم.
وشملته الآية 1 من سورة محمّدْ: الّذين كفروا وصَدّوا عن سبيلِ اللّه أضلَّ أعمالَهم.
ونزلت فيه الآية 40 من سورة عمّ: يوم ينظُرُ المرءُ ما قَدَّمَتْ يداه...
والآية 6 من سورة الانفطار: يا أيّها الإنسان ما غرّك برَبِّك الكريم.
والآية 6 من سورة الانشقاق: يا أيّها الإنسان إنّكَ كادِح إلي ربِّك...
ومن الآيات الشاملة الآية 15 من سورة الفجر: فأمّا الإنسان إذا ما ابتلاهُ ربُّه فأكرمَهُ ونعَّمهُ فيقول ربّى أكرمنى.
والآية 16 من نفس السورة: وأمّا إذا ما ابتلاه فقَدَرَ عليه رِزقَهُ فيقول ربّى أَهانَنِ.
كان يهمز النبى ويلمزه فنزلت فيه الآيات التالية:.
الهمزة 1 ويل لكلِّ همزةٍ لُمزة.
الهمزة 2 الّذى جَمَعَ مالاً وعدَّده.
الهمزة 3 يحسب أنّ مالَهُ أَخْلَدَهُ.
الهمزة 4 كه لَيُنْبَذَنَّ فى الحُطمة.
بينما كان النبى فى أحد الأيام يطوف بالكعبة اعترضه المترجَم له وجماعة علي شاكلته من المشركين، فقالوا للنبى ْ: يا محمد هلم فلنعبد ما تعبد، وتعبد ما نعبد، فنشترك نحن وأنت فى الأمر، فإن كان الذى تعبد خيراً مما نعبد كنّا قد أخذنا بحظّنامنه، وإن كان ما نعبد خيراً مِمّا تعبد كنت قد أخذت بحظّك منه، فأنزل اللّه تعالي الآيات الآتية:.
الكافرون 1 قُل يا أيُّها الكافرون.
الكافرون 2 لا أُعْبُدُ ما تعبدون.
الكافرون 3 ولا أنتم عابدون ما أعْبُدُ.
الكافرون 4 ولا أنَا عابد ماعبدتم.
الكافرون 5 ولا أنتم عابدون ما أعْبُدُ.
الكافرون 6 لكم دينكم ولِىَ دِين.(8).


أُميّة بن أبى الصلت.

هو أبوعثمان، وقيل: أبوالحكم أُميّة ابن أبى الصلت، عبداللّه بن أبى ربيعة بن عوف بن عقدة بن عزة، وقيل: غيرة بن عوف بن ثقيف الثقفى، وأُمّه رقيّة بنت عبدشمس بن عبدمناف.
من علماء وأدباء وشعراء العرب فى الجاهلية، ومِنْ سادات ثقيف وفصحائهم، وكان أشعرهم، وقيل: كان من أكبر شعراء الجاهلية.
كان نابذاً لعبادات وعادات أهل الجاهلية كعبادة الأصنام وشرب الخمر.
كان يسكن الطائف، ويشتغل بالتجارة، ويتنقل بتجارته بين الشام واليمن، وكان منقطعاً إلي عبداللّه بن جدعان الغالبى، أحد أجواد العرب فى الجاهلية.
كان عالماً بلغات مختلفة، ومطّلعاً علي الكتب القديمة كالتوراة والإنجيل، وكان يكثر التردّد علي الكنائس والأديرة، ويجالس القسيسين والرهبان حتي قيل: إنه مسيحىّ.
له أشعار يذكر فيها اللّه سبحانه وتعالي مما عرفه من التوراة والإنجيل وأساطير الوثِنيِّين، منها:.

مجِّدوا اللّه فهو للمجد أهل
ربّنا فى السماء أمسي كبيرا.
كانت العرب فى الجاهلية تنتظر نبيّاً ينقذهم من الضلال ويهديهم إلي سبل الرشاد، فكان المترجَم له يرجو أن يكون هو ذلك النبىّ، فلما بعث النبى محمّد قَدِم عليه بمكّة، وسمع منه بعض الآيات القرآنية، فانصرف عن النبىّ ولم يُسلِم.
حسد النبى علي نبوته، وعاداه وأصبح من ألد خصومه، وأخذ يُألّب الناس علي النبىّ(ص)، ويحرّضهم علي قتاله بأمواله وأشعاره، ومن أشعاره فى رثاء قتلي المشركين فى واقعة بدر، قوله:.

ألابكيت علي الكرا
م بنى الكرام أُولى الممادح.
ولم يزل يسكن الطائف حتي هلك كافراً فى السنة السابعة للهجرة، وقيل: فى السنة الثامنة للهجرة؛ وقيل: فى السنة الخامسة للهجرة، وقيل: فى السنة التاسعة للهجرة، وقيل: قبل الهجرة بخمس سنوات.


القرآن العظيم وأُمية بن أبى الصلت.
كما أسلفنا كان قد قرأ التوراة والإنجيل، وكان يعلم بأنّ اللّه سيُرسل نبيّاً، وكان يتمنّي أن تكون النبوّة فيه، فلما بُعِثَ النبىّ الأكرم محمّد حسده وكفر به، فنزلت فيه الآية 175 من سورة الأعراف: واتْلُ عليهم نَبَأَ الّذى آتيناه آياتِنا فانْسلخ منها فَأَتْبَعه الشيطانُ فكان مِنَ الغاوين.(9).


أندراوس.

هو أندراوس، وقيل: أندرواس، وقيل: أندرياس، وقيل: أندريوس، وقيل: أندرانيس بن يونا، وقيل: حمون، وكان يعرف بصاحب المروة، ويلقبه المسيحيون بالقديس.
أحد حوارى السيد المسيح(ع) الاثنى عشر، وأخو بطرس الرّسول.
وُلِدَ ببيت صيدا فى فلسطين، وصار من صيّادى الأسماك، وتعلم علي يحيي المعمدانى، ثم تعرّف علي السيد المسيح(ع)، فصار من تلاميذه وملازميه وحوارييه وخواصه.
بعد أن رفع السيد المسيح(ع) إلي السماء انتشر هو و بقية الحواريين فى الأقطار لنشر المسيحيَّة والتبشير لها، فدخل أقطاراً وأمصاراً كثيرة لتلك الغاية، فزار بابل، ومناطق صغديانة وكلمنس وأرغوس وأبيروس، وبلاد الحبشة، والسودان، وبلاد روسيا، واليونان، وفى الأخيرة لقي الترحيب والاستقبال من أهلها، وتقبّلوا دعوته، فخاف حاكم اليونان المدعو اژه من أن يستميل الناس إليه، وينتزع الحكم منه، فأمر باعتقاله وتعذيبه ونَزْع جلد رأسه ثم قتله أشنع قتلة، ويقال صلبوه فى مدينة بتري من مدن أخائية، وذلك كما يقال فى السنة العاشرة من ميلاد المسيح(ع)، وهو غير صحيح، والصحيح كان استشهاده فى سنة 65م.
يعتبره الاسكتلنديون والروس حارساً وشفيعاً لهم، ويعيّد المسيحيّون له فى الثلاثين من تشرين الثانى فى كل سنة.


القرآن الكريم وأندراوس.
شملته الآية 52 من سورة آل عمران: فلما أحسّ عيسي منهُمُ الكفر قال من أنصارى إلي اللّه قال الحواريّون نحن أنصارُ اللّهِ آمنا باللّه واشهد بأنّا مسلمون.
والآية 53 من نفس السورة: ربّن‏آ ءَ امنّا بما أنزلت واتّبعنا الرسول فاكْتُبنا مع الشاهدين.
والآية 111 من سورة المائدة: وإذْ أوحيتُ إلي الحواريّين آن آمنوا بى وبرسولى قالوا آمنّا وأشهد بأنّنا مسلمون.
وكذلك الآية 14 من سورة الصف: يا أيّها الّذين آمنوا كُونوا أنصار اللّه كما قال عيسي بنُ مريمَ للحواريّين مَنْ أنصارى إلي اللّه، قال الحواريّون نحن أنصارُ اللّه....(10).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (5)   الخميس أبريل 10, 2008 1:37 am

أنس بن النضر.

هو أبو عمرو أنس بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر الأنصارىّ، النجارىّ، الخزرجىّ، عم أنس بن مالك.
أحد صحابة النبى(ص)، من الأنصار.
استشهد فى معركة أحد فى السنّة الثالثة من الهجرة.


القرآن المجيد وأنس بن النضر.
غاب عن الحضور والقتال مع النبى فى واقعة بدر، فشقّ عليه ذلك، وقال: غبت عن أول مشهد شهده رسول اللّه(ص)، واللّه! لئن أشهدنى اللّه قتالاً ليرينّ اللّه ما أصنع. فلما كانت واقعة أحد فى السنة الثالثة للهجرة، وانهزم المسلمون، وأفشوا بين الناس بأن النبى قُتِل، وقال بعض المسلمين: ليت لنا رسولاً إلي عبداللّه بن أُبى ليأخذ لنا أماناً من أبى سفيان، وقال بعض المنافقين: إنْ كان محمّد قد قُتل فارجعوا إلي دينكم الأوّل، مرّأنس بعمربن الخطاب ومعه جماعة فقال: مايقعدكم! فقالوا: قُتِل رسول اللّه(ص)، فقال أنس: اللّهم! إنى أبرأ إليك مما جاء به هؤلاء المشركون، وأعتذر إليك عمّا صنع المسلمون، فشدّ بسيفه علي صفوف الكفّار، ولم يزل يُقاتل حتي قُتِل، فنزلت فيه، وقيل: فى غيره الآية 23 من سورة الأحزاب: مِنَ المؤمنين رِجال صَدَقُوا ما عاهدوا اللّه عليه فمِنْهُمْ مَنْ قضي نحبَهُ ومنهم مَنْ ينتظرُ وما بَدَّلُوا تَبْدِيلاً.(11).


أوس بن الصامت.

هو أوس بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهربن ثعلبة بن غنم الأنصارىّ، الخزرجىّ، وأُمّه قرّة العين بنت عبادة، وأخوه عبادة بن الصامت، وزوجته خولة بنت ثعلبة الخزرجية.
صحابىّ من الأنصار، شاعر، وكان به خفّة ومسّ من الجنون.
شهد مع النبى واقعة بدر والمشاهد الأُخرى، وآخي النبى بينه وبين مرثدبن أبى مرثد الغنوى.
من شعره:.

أنا ابن مزيقيا عمرو وجدّى
أبوه عامر ماء السماء.
سكن بيت المقدس، وتُوفِّى بالرملة سنة 32 ه؛ وقيل: سنة 34 ه؛ وهو ابن 72 سنة، وكان أوّل مَنْ ظاهر فى الإسلام.


القرآن المجيد وأوس بن الصامت.
فى أحد الأيام رأي زوجته تصلّى وكانت علي جانب كبير من الحسن والجمال، فلما أتمّت صلاتها راودها فأبت، فغضب أوس، فظاهر منها، أى قال لها: أنت علىّ كظهر أُمى، فجاءت خولة إلي النبى تشكوه إليه، فنزلت فيه وفى زوجته الآية 1 من سورة المجادلة: قد سَمِعَ اللّهُ قول الّتى تُجادِلُكَ فى زوجها وتشتكى إلي اللّه واللّه يَسمَعُ تَحاوُرَ كما إنّ اللّه سميع بصير.
وكذلك نزلت فيه الآية 2 من نفس السورة: الّذين يُظاهرون منكم من نِسائهم....(12).


أياذخت أُمُّ موسي بن عمران(ع).

هى أياذخت، وقيل: أيارخا، وقيل: يوكابد، وقيل: أفاحية، وقيل: يوكائيل، وقيل: يوخابيد، وقيل: نخيب، وقيل: يوخائيل بنت شمويل بن بركيا بن يقسان بن إبراهيم خليل الرحمن(ع)، وهناك أقوال أُخر فى اسمها واسم أبيها.
هى أُمّ موسي وهارون ابنى عمران، وكانت مؤمنة صالحة خيّرة.
ولدت موسي(ع) بمصر فى جويسوده، الإرهاب والرُّعب، لأنّ فرعون مصرفى ذلك العصر كان قدأصدر أمراً بقتل كل ذكر يُولد لِبَنى إسرائيل و استحياء نسائهم؛ لأنّ السحرة و المنجّمين كانوا قد أخبروه بأنّه سيُولد من بَنِى إسرائيل رجل يكون علي يديه هلاكه وذهاب ملكه وسقوط عرشه.
فى هذا الوسط الرهيب وُلد موسي بن عمران(ع)، فخافت عليه أُمّه فخبّأته عن عيون وجلاوزة فرعون، وبعد مرور ثلاثة أشهر علي ولادته أوحي اللّه تعالي إلي أُمّه بأن تضعه فى صندوق ذى مواصفات خاصّة، وترمى به فى نهرالنيل.
أطاعت أُمّ موسي أوامر السماء، ووضعته فى صندوق مُحْكم ورمت به فى النيل، وأمرت أُخته مريم، وقيل: كلثوم، بأن تتبع أثره لتطمئن عليه.
وبعد أن التقطَ من النيل وأُدخل البلاط الفرعونى رفض الرضاعة من ثدى المرضعات، حتي جى‏ء بأُمّه إلي البلاط لترضعه علي أنّها مرضعة من المرضعات، وهُم لايعرفون بأنّها أُمّه، فاستأنس بِثَدْيها وارتضع منها.
والمزيد عن أحوالها سنذكره إن شاء الله فى ترجمة حياة ابنها موسي بن عمران(ع).


القرآن الكريم وأُم موسي بن عمران(ع).
إذ أوحينا إلي اُمِّك ما يُوحى طه 38.
فَرَجَعْناك إلي اُمِّك كَىْ تَقَرَّعينُها... طه 40.
وأوحينا إلي اُمِّ موسي أنْ أَرضعيه فإذا خِفْتِ عليه فألقِيهِ فى الْيَمِّ ولاتَخافِى ولا تَحزَنى إنّا رادُّوهُ إليك... القصص 7.
وأصبح فؤادُ اُم موسي فارغاً إنْ كادَتْ لَتُبدِى به لَوْلا أنْ ربَطْنا علي قلبِها لِتَكُونَ مِن المؤمنين القصص 10.
فردَدْناهُ إلي اُمِّه كَىْ تَقَرَّعيُنُها ولاتحزن... القصص 13.(13).


إينان.

أحد ملوك ورؤساء الجن، من أهل نصيبين، وكانوا يدينون بدين موسي بن عمران(ع)، وينتمون إلي بنى الشيصبان، وكانوا من جُملة جنود إبليس.
جاء وجماعته إلي النبى وهو يتلو القرآن بوادى مجنّة، وقيل: ببطن النخل من قُري المدينة المنوّرة، وكان عددهم تسعة، وقيل: سبعة، وقيل: ستة، وقيل: أكثر من ذلك بكثير، فأخذوا يستمعون إلي النبى(ص)، فلما فرغ النبى من تلاوته ذهبوا إلي قومهم، وأخبروهم بأنهم سمعوا آيات من كتاب سماوىّ نزل بعد التوراة، يتلوها نبىّ جاء بدين الإسلام، يُدعي محمّداً(ص)، وكانت تلك الآيات مُؤَثِّرة فى نفوسنا؛ لأنّها تنطق بالحق والصواب وتصدّق التوراة، فطلبوا من قومهم الإيمان بالنبى محمّدْ، والدخول فى دينه.
فجاءوا إلي النبى ومعهم المترجَم له، فأعلنوا إسلامهم، فرحب بهم النبى(ص)، وعلّمهم شرائع الإسلام، وأمرالإمام أميرالمؤمنين(ع) أن يفقههم فى الدين.


القرآن العظيم وإينان.
شملته الآية 29 من سورة الأحقاف: وإذْ صرفنا إليْكَ نَفراً من الجِنِّ يستمعون القرآن فلمّا حَضرُوهُ قالوا انصِتُوا فلمّا قُضِىَ وَلَّوْا إلي قومهم مُنذِرِينَ.
والآية 30 من نفس السورة: قالوا يا قومَنا إنّا سَمِعْنا كتاباً أُنزِلَ مِن بعدِ موسي مصدِّقاً لِما بين يديه يَهدِى إلي الحقِّ وإلي طريقٍ مستقيم.
والآية 1 من سورة الجنّ: قُل أُوحِىَ إلَىَّ أنَّه استمع نفر من الجنِّ فقالوا إنّا سَمِعْنا قُرءَاناً عجباً(14).


نبىّ اللّه أيّوب(ع).

هو أيّوب، وقيل: يوباب بن موص بن رزاح، وقيل: رازخ بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم الخليل(ع).
وقيل: هو أيّوب بن موص بن رعويل، أو رعوايل بن العيص بن إسحاق(ع).
وقيل: هو أيّوب بن آموص بن رازخ بن روم بن عيص بن إسحاق(ع)، وهناك أقوال أُخر فى اسمه وأسم أبيه وأجداده.
أُمُّه بنت نبىّ اللّه لوط(ع)، واختلف المؤرّخون فى اسم زوجته، فمنهم من سمّاها ليا، وقيل: أليا بنت يعقوب، وقيل: هى رحمة بنت أفرائيم بن يوسف، وقيل: هى رحيمة بنت يوسف بن يعقوب، وقيل: هى ما خير بنت منسى بن يوسف بن يعقوب.
كان أحد الأنبياء الّذين أرسلهم اللّه إلي الناس لِهِدايتهم وإرشادهم إلي الخير والصلاح، وكان عربيّاً، وقيل: كان روميّاً. عُرِف بالإيمان الراسخ باللّه والصلاح والتُّقى، ومنحه اللّه أعلي مراتب الصبر والثبات حتي ضُرِب المثل بصبره، وله أياد بيضاء فى مجالات الأدب والدراما.
اختلف المؤرخون فى المرحلة الزمنيّة الّتى عاشها، فمنهم من قال: إنه كان قبل موسي بن عمران(ع) أو معاصراً له، ومنهم من جعله معاصراً لنبىّ اللّه يعقوب(ع) أو ابنه يوسف(ع)، ومنهم من جعله من المعاصرين لسليمان بن داود(ع)، وذهب البعض إلي القول بأنّه من مُعاصرى أردشير ملك بلاد فارس، أو من معاصرى نبوخذ نصر، ومنهم من جعله فى عِداد أنبياء بنى إسرائيل.
تضاربت آراء العلماء والمؤرّخين فى البلاد الّتى كان يستوطنها، فمنهم من قال:إنه كان يتواجد فى أرض عوض فى بلاد اليمن، وقيل: كان من أهل عوض أو عوص فى فلسطين، وقيل: كان من أهل نوي الواقعة بين دمشق وطبريّة، وهناك من قال: إنّه كان يستوطن حوران، وهى من أعمال دمشق، وبها مسجد يُعرف بمسجد أيُّوب، وهناك عين ببلاد نوي والجولان فيما بين دمشق وطبرية يقال: إنّه اغتسل منها.
كانت له أموال طائلة وأولاد كثيرون، فامتحنه اللّه وابتلاه، فذهبت أمواله ومات أولاده، وأُصيب بجملة من الأمراض الخبيثة حتي لم يبق فيه عضو سالم سوي قلبه ولسانه، فتنفَّر الناس منه حتي أقربهم إليه.
استمرت تلك الأمراض والآلام والمحن مُلازِمَة له 3 سنوات، وقيل: 7 سنوات، وقيل: 18 سنة، وخلال تلك السنوات العصيبة كانت زوجته البارّة الوفيّة تقوم بتمريضه وخدمته وأُمور معاشه، فكانت تخدم الناس فى بيوتهم بالأجر، وتشترى به طعاماً ودواء له، ولمّاعلم الناس بأمراض زوجها امتنعوا من استخدامها؛ خوفاً من سريان أمراضه إليهم، فاضطرت إلي بيع ضفيريتها لبنات الأشراف مقابل طعام لأيّوب(ع).
وفى فترة مرضه ومحنه التى طالت أو قصرت كان أيّوب(ع) يُواجه تلك الأمراض والآلام والمحن بالرضي والقبول والتسليم لمشِيئة اللّه سبحانه وتعالى، صابراً محتسباً راضياً بقضاء اللّه وقَدرِهِ، ولم يسمع منه فى تلك المدّة أىّ كلام يدل علي الجزع والفزع، بل كان يلهج بشكراللّه وحمده، فجزاء لتحمّله المشاق وصبره علي البلايا وشكره لِلّه منحه البارى منزلة النبوة، وشافاه من عِلله وأسقامه، ورفع عنه المحن التى صُبَّت عليه. وبعد أن مَنّ اللّه عليه بالشفاء والصحة الكاملة ردّ عليه هيبته وجماله وشبابه، وأحيا له بقدرته الفائقة أهله الذين ماتوا علي أثر البلاء الذى أصابهم، فأحياهم بأعيانهم وأشخاصهم، وكانوا سبعة بنين وسبع بنات، وكذلك أعاداللّه علي زوجته شبابها وجمالها وصباها؛ جزاء لخدمتها وإخلاصها لأيّوب(ع)، ومشاركتها له فى محنه ومصائبه.
منحه اللّه عزّوجلّ بالإضافة إلي النبوّة التُّقي والاستقامة والصدق والبِر، فلُقِّب بالصدّيق.
عاش أيّوب(ع) بعد أنْ برئ مِن أسقامه 70 سنة، وكان فى هذه المدّة يهدى الناس إلي اللّه، ويحذّرهم من المعاصى والموبقات، وينذرهم من غضب اللّه فى الدنيا وعقابه فى الآخرة.
ولم يزل حاملاً أعباء النبوّة حتي تُوفِّىَ عن عمرناهز 93 سنة، وقيل: 200 سنة، وقيل: 226 سنة، بعد أنْ أوصي بوصاياه إلي ولده الّذى كان يُدعي هومل، ودُفن علي قُلّة جبل جحاف بالقرب من عدن فى بلاد اليمن.
قام بأعباء النبوّة من بعده أحد أولاده الّذى كان يُدعي بشراً أو بشيراً.
كان له حواريّون يعتمد عليهم؛ لإيمانهم به وتصديقهم له، وهم: اليفاز التيمانى، وبلاد الشوحى، والياهو، وصوفر النعمانىّ.
فى التوراة سِفْر خاص من الأسفار القانونية يحتوى علي 42 باباً يُنسب إليه.


القرآن المجيد وأيوب(ع).
وأوْحَينا إلي إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ و... النساء 163.
ومِنْ ذُرِّيَّتِه داودَ وسليمانَ وأيّوبَ... الأنعام 84.
وأيّوبَ إذنادي ربَّه أنِّى مَسَّنِى الضُّرُّ... الأنبياء 83.
واذْكُرْ عَبْدَنا أيُّوبَ إذْنادي ربَّه... ص 41.
ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هذا مُغتَسَل بارِد وشراب ص 42.
وَوَهَبْنا لَهُ أهلَهُ ومِثْلَهُم معَهُم رحمةً مِنّا... ص 43.
إنّا وجدناه صابراً نعمَ العبدُ إنّه أوّاب ص 44.(15).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (5)   الأحد أبريل 27, 2008 2:13 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف الألف (5)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: