منتدى ابناء ميت مسعود

:: أهلاً و سهلاً بكـ فيـ المنتدى
نورتنا بتواجدكـ
و عسى تكتملـ الصورة و ينالـ أعجابكـ أكثر
فتسجيلكـ لدينا يعنيـ أنـ المنتدى نالـ أستحسانكـ
نتمنى أنـ تجد لدينا ما يروقـ لكـ
و أنـ تفيد و تستفيد معنا ::
أهلاً و سهلاً بكـ ..


 
البوابة*الرئيسيةبحـثالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلالأعضاءس .و .جدخول

شاطر | 
 

 حرف الألف (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: حرف الألف (4)   الخميس أبريل 10, 2008 1:33 am

الأشعث بن قيس.

هو أبو محمد الأشعث بن قيس بن معدى كرب، وقيل: خرزاد بن معاوية بن جبلة بن عدى بن ربيعة بن معاوية بن الحارث الكندى، اسمه معدى كرب، و لِتَلَبُّدِ شعره لُقِّب بالأشعث، فغلب لقبه علي اسمه، وكان يُعرف بِعُرف النار والأشج، وأُمّه كبشة بنت يزيد، وكان فارسىّ الأصل، انتسب أبوه إلي كِنْدة، ولم يكن منهم.
أمير كندة فى الجاهلية والإسلام، كان مقيماً بحضرموت، وفد علي النبى فى وفدكندة سنة 10 ه، فأسلموا، فصحب النبى(ص)، وتزوّج من أُمِّ فروة بنت أبى بكر، ثم انتقل بها إلي اليمن.
وبعد وفاة النبى سنة 11 ه، وأثناء حكومة أبى بكر بن أبى قحافة ارتَدَّ، فبعث أبوبكر جيشاً إلي اليمن فأسروه وأحضروه بين يَدَىْ أبى بكر، فأمر بإطلاق سراحه، فأقام فى المدينة.
شهد واقعة اليرموك فى الشام، وفيها فُقئت عينه، ثم اشترك فى حروب العراق، كالقادسية والمدائن وجلولاء ونهاوند.
فى عهد عثمان بن عفان تولّي بلاد آذربيجان، ولم يزل عليها حتي أيّام الإمام أميرالمؤمنين(ع)، فانتقل إلي الكوفة وابتني بهاداراً، وشهد مع الإمام(ع) واقعة صفين، ثم انقلب خارجياً منافقاً ملعوناً، وصار من أعداء الإمام(ع) وخصومه، فكان من الّذين ألزموا الإمام ژعلي التحكيم، وكان قبل ذلك من الّذين كتموا الشهادة لولاية الإمام(ع) عن رسول اللّه ْ.
قال الامام الصادق(ع): (إن رسول اللّه لعن أقواماً، فجري اللعن فيهم وفى أعقابهم إلي يوم القيامة) فكان الأشعث من جملة الذين لعنهم النبى ْ.
نهي الإمام أميرالمؤمنين(ع) الناس عن الصلاة فى خمسة مساجد، منها: مسجد الأشعث بن قيس بالكوفة.
قال الإمام الباقر(ع): (إنّ بالكوفة مساجد ملعونة ومساجد مباركة، فأما المساجد الملعونة: مسجد ثقيف ومسجد الأشعث).
وصفه الإمام أميرالمؤمنين(ع) بأبن الخمّارة، وقال فى حقه: (أيها الناس! إنّ الأشعث لايزن عنداللّه جناح بعوضة، وإنّه أقلّ فى دين اللّه من عفطة عنز).
فى أحد الأيّام من خلافة الإمام أميرالمؤمنين(ع) خرج الأشعث بصحبة أحد الخوارج إلي جبانة الكوفة، فأخذا يذمّان الإمام(ع)، فمرّبهما ضبّ يعدو، فناديا الضبّ: يا أبا حسل! هلُمّ نبايعك بالخلافة. فبلغ ذلك الإمام(ع)، فقال: (إنّهما يُحشران يوم القيامة وإمامهما ضب).قال العلماء والمحققون: إنّ كلّ فسادٍ واضطراب كان يحدث فى خلافة الإمام أميرالمؤمنين(ع) كان أصله ومسبّبه الأشعث.
فى أحد الأيام اعترض علىَ الإمام أميرالمؤمنين(ع) فى بعض الأُمور، فقال له الإمام(ع): (عليك لعنة اللّه ولعنة اللاعنين، حائك ابن حائك، منافق ابن كافر، واللّه لقد أسرك الكفر مرّة والإسلام أُخرى).
تزوّج الإمام الحسن المجتبي(ع) من ابنته جُعدة، فت‏آمرت مع أعداء الإمام(ع) وسقته السم وقتلته.
والمعروف عنه وعن عشيرته بجميع أفرادها كانوا يُوصَفُون بالغدر والخيانة، فسجلّه حافل بالمخازى والغدر والنفاق، فكان علي رأس المناوئين والمحاربين للإمام أميرالمؤمنين(ع)، وأحد الذين أعانوا ابن ملجم المرادى علي قتل الإمام(ع)، وابنته جُعدة تولّت شهادة الإمام الحسن(ع) بالسم، وابنه محمّد اشترك فى قتل مسلم بن عقيل(ع) بالكوفة، وكان لمحمّد هذا وأخيه قيس الدور المهمّ فى قتال الحسين بن على‏يوم عاشوراء بكربلاء، وبعد مقتل الإمام الحسين(ع) قام قيس بسلب قطيفة الإمام(ع) ولم يزل الأشعث وأولاده يعادون ويخالفون أهل بيت النبوة ه حتي مات بالكوفة فى شهر ذى القعدة سنة 42 ه، وقيل: سنة41 ه، وقيل: سنة40 ه، عن 63 سنة، ودفن بداره فى الكوفة.


القرآن المجيد والأشعث بن قيس.
كانت بينه وبين رجل من اليهود مخاصمة علي أرض أو بئر فجحده الرجل، فجاء به إلي النبى فقال النبىّ للأشعث: هل لك بيّنَة فقال: لا، فقال النبى لليهودى: أتحلف فقال الأشعث: إذن يحلف فيذهب بمالى، فنزلت فيه الآية 77 من سورة آل عمران: إنّ الّذين يشترون بعهدِ اللّه وأيمانهم ثمناً قليلاً أُولئك لاخَلاق لهم فى الآخرة ولايكلِّمُهُمُ اللّه ولاينظر إليهم يوم القيامة ولايزكِّيهمْ ولهم عذاب أليم.(1).


النبىّ أشعيا(ع).

هو أشعيا، وقيل: أشعياء، وقيل: شمعيا، وقيل: شعياء بن أمصيا، وقيل: آموص، وقيل: راموس، من ذُرّية سليمان بن داود(ع).
أحد أنبياء بنى إسرائيل قبل زكريا ويحيي(ع)، ومن المبشّرين بنبوّة عيسي بن مريم(ع) والنبى الأكرم محمّد ْ.
كان صالحاً تقيّاً معاصراً لبعض ملوك بنى إسرائيل، كحزقيا بن أحاز، وعذيا بن أمصيا.
كان يسكن فلسطين، وكان عصره قبل استيلاء نبوخذ نصر علي فلسطين ب200 سنة.
يُنسب إليه سِفر يتضمّن بعض الحقائق، كالبعث والنشور و نبوّة عيسي(ع) والنبىّ محمّد ْ.
من كلامه لبنى إسرائيل: (إذا أطلق اللّه لسانه بالوحى، إنّ الدابة تزداد علي كثرة الرياضةِ لِيناً وقلوبكم لاتزداد علي كثرة الموعظة إى قسوة، وإنّ الجسد إذا صَلُح كفاه القليل من الطعام، وإنّ القلب إذا صحّ كفاه القليل من الحِكمة، كم من سراج أطفأته الريح، وكم مِن عابد أفسده العُجب! يا بنى إسرائيل! اسمعوا قولى، فإنّ الحكمة وسامعها شريكان، وأولاهما بهامَن حققها بعمله).
قال الإمام أميرالمؤمنين(ع): (أوحي اللّه إلي أشعيا(ع)، أنّى مُهلك مِن قومك مائة ألف: أربعين ألفاً من شرارهم، وستين ألفاً من خيارهم فقال أشعيا(ع): هؤلاء الأشرار فمابال الأخيار! فقال سبحانه: لأنهم داهنوا أهل المعاصى فلم يغضبوا لغضبى).
كان يأمر قومه بالمعروف وينهاهم عن المنكر، فكانوا يقابلونه بالتعسّف والسخريّة والإزدراء، ولم يزل بينهم يلاقى الصعوبات والمحن حتي قرروا قتله، فهرب منهم واختبأ فى أصل شجرة، فدلّهم إبليس علي مكانه، فجاؤوا إلي الشجرة ونشروا جذعها بمنشار حتي شقّوه مع الشجرة إلي نصفين وقتلوه، وكان ذلك فى عهد ملكهم منسى.


القرآن الكريم والنبى أشعيا(ع).
شملته الآية 4 من سورة الإسراء: وقضينا إلي بني إسرائيل في الكتب لَتُفْسِدُنَّ في الأرض مرّتين...
والإفساد فى الأرض مرّتين: قتل أشعيا أولاً، وقتل زكريا ويحيي(ع) ثانياً.(2).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (4)   الخميس أبريل 10, 2008 1:34 am

أصحاب الأُخدود.

الأُخدود: يعنى الخندق أو الحفرة المستطيلة فى الأرض.
اختلف العلماء والمؤرخون فى أصحاب الأُخدود، فمنهم من قال: إنّ أصحاب الأُخدود هم جماعة من الرجال والنساء، آمنوا باللّه ووحدوه، وأبوا الرضوخ لِلكفّار والمشركين، فألقوا بهم فى خندق من النار، وكانوا يتلذّذون والنار تحرق المؤمنين، ولكنّ اللّه جعل تلك النار عليهم برداً وسلاماً كما كانت مع إبراهيم الخليل(ع).
وهناك رواية بأنّ يوسف بن شرحبيل اليهودىّ والملقب بذى نؤاس ملك اليمن حاصر مدينة نجران اليمنيّة ثم احتلها، وأجبر أهلها المسيحيين علي اعتناق اليهوديّه وتَرْكِ المسيحيّة، وأمر بإلقاء من يرفض ذلك فى خندق من النار و إحراقهم، وكان عددهم عشرين ألفاً، فعُرفوا بأصحاب الأُخدود.
وقيل: أصحاب الأخدود هم أتباع النبى دانيال(ع)، وكانوا يرزحون تحت سطوة مَلك جبار أمرهم بالسجود أمام تمثال نبوخذ نُصّر، فلما رفضوا ذلك ألقي بهم فى أتون النار، ولكنّ اللّه حوّل تلك النار عليهم برداً وسلاماً، وتوجّهت تلك النار نحو ذلك الملك وزمرته فأحرقتهم.ويقال: إنّ اللّه بعث نبياً حبشيّاً إلي الأحباش لهدايتهم، فقابلوه بالعُنف والسخريَّة، وكذّبوه وحاربوه، ثم حفروا له خندقاً ومَلَؤوها ناراً، ثم ألقوه ومَنْ آمَنَ به فيه، فسُمُّوا بأصحاب الأُخدود.
وهناك رواية تقول: إنّ أحد ملوك المجوس سكر فى أحد الأيام فواقع أُمَّه وأُختَه، فلما أفاق من سَكرته نَدم علي ما اقترفه، فأعلن لرعيته بأنّ ما أقدم عليه مع أُمِّه وأُختّه عمل مشروع ومستساغ، فعارضه الكثيرون، فأمر بقتل معارضيه ورميهم فى أخاديد من نارحفرها لهم.
ويقال: إنّ المؤمنين أصحاب الأخدود، والّذين رمى بهم فى خنادق من نار هم ثلاث جماعات: جماعة فى اليمن، أُخري فى الشام، وثالثة فى بلاد فارس.
وهناك قصص وروايات كثيرة تدور حول أصحاب الأُخدود تركتها لعدم الإطالة.
لم أتوصل إلي الحقبة الزمنية الدقيقة الّتى عاش فيها أصحاب الأُخدود، ولكن علي الأكثر كانوا يعيشون حوالى القرن السابع قبل ميلاد السيّد المسيح(ع)، وهناك قبر فى كورة من كور الشام يقال: به إنّه قبر النبىّ الّذى عاصر أصحاب الأُخدود.


القرآن العزيز وأصحاب الأُخدود.
قُتِلَ أصحابُ الأُخدودِ البروج 4.(3).


أصحاب الأعراف.

الأعراف: كثيان بين الجنّة والنار، مفردهاعُرْف، استُعير من عُرْفِ الفرس وعرف الديك.
أصحاب الأعراف: هم النبى محمّد والأئمة من أهل بيته.
قال النبى للإمام أميرالمؤمنين(ع): (يا على ! إنّك والأوصياء من بعدك أعراف بين الجنّة والنار، لايدخل الجنّة إيمَنْ عرفكم وعرفتموه، ولا يدخل النار إى مَن أنكركم وأنكرتموه).
قال الإمام أميرالمؤمنين(ع): (نحن علي الأعراف نعرف أنصارنا بسيماهم، ونحن الأعراف الّذين لايُعرَفُ اللّه عزوجل إى بسبيل معرفتنا، ونحن الأعراف يعرّفنا اللّه عزوجل يوم القيامة علي الصراط، فلايدخل الجنّة إى مَنْ عرفنا وعرفناه، ولايدخل النار إى مَنْ أنكرنا وأنكرناه).
الأئمة من أهل بيت النبوة يقفون يوم الحساب علي الأعراف مع شيعتهم ينظرون إلي المؤمنين وهم يدخلون الجنّة تباعاً، فيقول الأئمة ه لشيعتهم مِنْ أصحاب الذنوب: (انظروا إلي الداخلين فى الجنّة، وانظروا إلي الداخلين إلي جهنّم، ثم يدخلون المذنبين من شيعتهم إلي الجنّة).
وقيل: أصحاب الأعراف هم الأنبياء والرسل الّذين بعثهم اللّه إلي الأُمم، وقيل: هم فضلاء الأُمم ومؤمنوهم الّذين وحّدوا اللّه ولم يُشركوا به، وقيل: هم الشهداء الّذين استشهدوا فى سبيل اللّه.
وقيل: أصحاب الأعراف هم ملائكة يتصوّرون بصور البشر، وقيل: هم أصحاب الذنوب الصغيرة، ومحلّهم فى مؤخرة الداخلين إلي الجنّة، وقيل: هم الّذين تتساوي حسناتُهم مع سيئاتِهم وآخرالّذين يدخلون الجنّة.
وهناك رأى يقول بوجود حجاب بين الجنّة والنار كالسور، وفى أعالى السور رجال تأخّروا عن دخول الجنّة؛ لِقُصور فى أداء واجباتهم وأعمالهم فى دارالدنيا، فيحبسون بين الجنّة والنار إلي أن يُؤذّن لهم بدخول الجنّة، فهؤلاء هم أصحاب الأعراف.
وهناك أقوال وآراء أُخر حول أصحاب الأعراف.


القرآن المجيد وأصحاب الأعراف.
وعلي الأعراف رجال يعرفون كُهً بسيماهُمْ... الأعراف 46.
ونادي أصحابُ الأعراف رجالاً يَعْرفُونَهُمْ... الأعراف 48.(4).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (4)   الخميس أبريل 10, 2008 1:34 am

أصحاب الأيكة.

ويُسمَّون أصحاب الفيضة أيضاً، والغيضة: مجتمع الشجر فى مغيض الماء.
والأيكة: الشجرة، ويقال: الأيكة اسم موضع قرب مدين كثيرة الأشجار والمياه، ويقال: إنّ الأيكة هى مدينة تبوك، ومدين وتبوك متجاورتان. وهناك قول بأنّ أصحاب الأيكة هم قوم مدين، أو أهل أيلة، وأيلة: مدينة علي الساحل الشرقى من بحر القلزم.
وعلي أىّ حال، فإنّ أصحاب الأيكة أو الغيضة كانوا قوماً يشتغلون فى التجارة والزراعة، وكانوا مشركين باللّه يعبدون الصور، وكانوا ظلمة متعسّفين يطفّفون المكيال والميزان، فأرسل اللّه إليهم نبىّ اللّه شُعيباًلإصلاحهم وإرشادهم ونهيهم عن الكفر والشرك والظلم والفساد، فكذّبوه واتّهموه بالسحر، وطلبوا منه ساخرين أنْ ينزّل عليهم عذاباً من السماء، فدعا عليهم، فأنزلت السماء عليهم عذاباً شديداً وبلاءً مهولاً أهلكتهم بأجمعهم بعد أن أخذتهم الزلازل والبراكين.
وهناك قول بأنّ اللّه أرسل شعيباً(ع) إلي أهل مدين مرّة وإلي أصحاب الأيكة أُخرى.


القرآن الكريم وأصحاب الأيكة.
وإنْ كِانَ أصحابُ الأيْكَةِ لَظالمين الحِجر 78.
كذَّبَ أصحابُ الأيكةِ المرسَلين الشعراء 176.
وثمودُ وقومُ لوطٍ وأصحابُ لأيكة... ص 13.
وأصحابُ الأيكةِ وقومُ تُبَّعٍ... ق 14.(5).


أصحابُ الرس.

هناك تباين كبير بين آراء العلماء والمحقّقين بالنسبة إلي أصحاب الرس البئر فمنهم من قال: إنّهم كانوا قوماً يعيشون فى اليمامة، ولمّا اشتدّ فيهم الكفر والظلم بعث اللّه إليهم نبيّاً يُدعي حنظلة بن صفوان ليرشدهم ويهديهم، فكذّبوه وعذّبوه، ثم ألقوه فى إحدي الآبار، فسُمُّوا بأصحاب الرس.
وهناك من يقول: إنّ أصحاب الرس كانوا يعيشون فى منطقة آذربيجان شمال بلاد فارس، وكانوا قساة جفاة قتلوا ثلاثين نبيّا بعثهم اللّه إليهم لإصلاحهم وهِدايتهم، فَلِوُلوغِهِمْ فى دماء الأنبياء وتجبّرهم غضب اللّه عليهم وأنزل عليهم العذاب، فأهلكهم بأجمعهم وقضي علي ديارهم، وكان نبىُّ اللّه شعيب(ع) من أنبيائهم.
وقيل: كانوا من بقايا قومَىْ عاد و ثمود، وتواجدوا بعد سليمان بن داود(ع)، وكانوا يسكنون حضرموت.
وقيل: كانوا من وُلد إسماعيل بن إبراهيم الخليل(ع)، وكانوا قبيلتين: أدمان ويامن، وقيل: رعويل، وكانوا يسكنون اليمن، وكانوا من حِمْيَر، وبعد أنْ قتلوا نبيّهم صفوان سلّط اللّه عليهم نبوخذنصر، فأبادهم عن بكرة أبيهم.
وقيل: أصحاب الرس كانوا من أنصار جالوت، شقّوا عصا الطاعة علي داود بن سليمان(ع)، وامتنعوا عن دفع الخراج، فأمر داود(ع) بقتلهم.
وقيل: كانوا من العرب البائدة، يسكنون قرية من قري ثمود.
وقيل: كانوا يسكنون ما بين نجران إلي اليمن، ومن حضرموت إلي اليمامة.
وهناك قول بأنّهم كانوا يعيشون فى اثنتى عشرة قرية علي شاطئ نهر يقال له: الرس فى بلاد المشرق، وسُمِّى النهر باسمهم، وكان لهم ملك يدعى: تركوذبن غابور بن يارش من سلالة نمرود المعاصر لإبراهيم الخليل(ع)، وكانت عاصمتهم اسفنديار.
وأسماء قراهم هى: آبان، وآذر، ودى، وبهمن، واسفندار، وفروردين، وأردى بهشت، وخرداد، ومرداد، وتير، ومهر، و شهريور.
كان أصحاب الرس يعبدون شجر الصنوبر والنساء من دون اللّه، وكانت نساؤهم تساحق بعضها بعضاً ولايتقربن من رجالهن، والرجال يلوط بعضهم ببعض.
وقيل: سُمُّوا بأصحاب الرس لأنّهم رسوا نبيهم فى الأرض.
وعلي أى حال، كان أصحاب الرس كفاراً ومشركين باللّه، وجاءوا بأعمال قبيحة وعادات مستهجنة، وشاكسوا الأنبياء والمرسلين، وقاموا بتعذيبهم وقتلهم، فسلط اللّه عليهم العذاب والموت حتي أهلكهم عن آخرهم.


القرآن العظيم وأصحاب الرس.
وعاداً وثمود او أصحابَ الرسِ‏ّ وقُروناً بين ذلك كثيراً الفرقان 38.
كذَّبَتْ قبلَهُم قومُ نوحٍ وأصحابُ الرسِّ وثمودُ ق 12.(6).


أصحابُ السبت.

فى عهد نبىّ اللّه داود بن سليمان(ع) كان لِبنى اسرائيل مدينة علي ساحل بحر القلزم ممايلى الشام تدعي أيلة، وقيل: مدين، وقيل: طبرية، وكان سكّان تلك المدينة يربون علي الثمانين ألف نسمة.
كانت أسماك البحر تدخل تلك المدينة بواسطة مد وجزر البحر، وكان الإسرائيليون قد اتّخذوا من يوم السبت عيداً لهم، فحرّم اللّه عليهم الصيدَ يوم السبت، فعصوا اللّه واستمروا فى صيدهم، فغضب اللّه عليهم ومسخهم قِردةً وخنازيرَ، فسُمّوا بأصحاب السبت.
وهناك رواية أُخري تقول:إنّهم كانوا يضعون شِباك صيدهم يوم السبت فى البحر، فكانت الأسماك تدخل الشِباك وتُحْبَس فيها، فكانوا يستخرجونها يوم الأحد، ويقولون: إنّهم اصطادوها يوم الأحد، فكانوا يغنمون من وراء ذلك أموالاً كثيرة، فسُمّوا بأصحاب السبت. كان عددهم سبعين ألفاً من أصل ثمانين ألفاً، والباقى من سكان تلك المدينة امتنعوا عن معصية اللّه والصيّد فى يوم السبت، فأنزل اللّه عذابه علي أصحاب السبت ومسخهم قردة وخنازير، وبعد ثلاثة أيام من مسخهم أنزل اللّه عليهم أمطاراً غزيرة وعواصف رهيبة جرفتهم إلي البحر، ومَنْ تَبَقّي من أصحاب السبت مُسِخوا بعد الأيّام الثلاثة، ولم ينجُ من سكان تلك المدينة إى الّذين أطاعوا اللّه وامتنعوا عن الصيد فى يوم السبت.


القرآن الكريم وأصحاب السبت.
ولقد عَلِمْتُم الّذين اعتدوا منكم فى السبت فَقُلنا لهُمْ كُونوا قِرَدَةً خاسئين البقرة 65.
كما لَعَنّا أصحابَ السبت وكان أمرُ اللّه مفعولاً النساء 47.
وقلنا لهم لاتَعْدُوا فى السبت وأخذنا منهم مِيثاقاً غليظاً النساء 154.
إذْ يَعْدُونَ فى السبت إذْتأتيهُمْ حِيتانُهم يوم سبتهم... الأعراف 163.
فلمّانسُوا ماذُكّروا به أنجينا الّذين ينهوْن عن السوء... الأعراف 165.
فلما عَتَوْا عَن مانُهُوا عنه قلنا لهم كُونوا قِردَةً خاسئين الأعراف 166.
إنّما جُعل السبتُ علي الّذين اختلفوا فيه... النحل 124.(7).


أصحاب الفيل.

فى غابر الأيام أرسل أبومكسوم أصحمة النجاشى ملك الحبشة قائدين من قوّاده يُدعَيان: أبرهة بن الصباح الأشرم الحبشى وأرياط علي رأس جيش لفتح اليمن، وكان حاكم اليمن يومئذ يُدعى: أشحقانى، وقيل: شميفع، وبعد احتلالهما لليمن دبّ الخلافُ والنزاع بينهما، ممّا أدي إلي مقتل أرياط. فلما عَلِمَ النجاشى بمقتله غضب لذلك، وأقسم أن يثأر لأرياط من أبرهة، ولكنّ أبرهة تمكن بدهائه وحِكْمته أن يسترضى الملك ويستميله إلي نفسه، فويه حكومة اليمن.
كان أبرهة مسيحيّا، فأمرببناء كنيسة ضخمة فى صنعاء، وأمرالناس بالحج إليها.
فى أحد الأيام قام رجل من بنى مالك بن كنانة بالتغوّط فى تلك الكنيسة، فلما عَلِمَ أبرهة بعمل الكنانى صمَّم علي هدم الكعبة؛ انتقاماً لكنيسته، وليجبر العرب علي الحج إلي الكنيسة وإقامة شعائرهم فيها بدل الكعبة.
ولأجل تنفيذ انتقامه بالنسبة إلي الكعبة أرسل جماعة من المخرّبين إلي مكّة ليُفسدوا فيها، فأغاروا عليها، وغنموا أموالاً طائلة.
بعد تلك الغارة أمر عبدالمطلب بن هاشم جد النبى(ص)أهل مكّة بترك مدينتهم والاختفاء فى مغارات جبالها؛ ليتخلّصوا من بطش جنود أبرهة.
قَدِمَ أبرهة إلي مكّة علي رأس جيش وهو يمتطى فيلاً ضخماً يسير فى مقدّمة العساكر، وكان بين صفوفها عدد من الأفيال؛ لارعاب العرب وتخويفهم.
فلما دخلت العساكر الغازية مكّة امتنع فيل أبرهة من التقدم نحو الكعبة، وجثي علي الأرض، فتوقّف الجيش عن الزحف، وفى الأثناء فُوجي أبرهة وجيشه بطيور تحوم عليهم فى الجو، وهى تحمل حصيّات فى مناقيرها وأرجلها، فأخذت ترميها عليهم كالشهاب الثاقب أو أشدّ منه، فأهلكتهم بأجمعهم، ولم ينجُ منهم إى أبرهة نفسه، فهرب باتّجاه اليمن، ولكن عذاب اللّه لاحقه فى الطريق فأهلكه بصورة مفجعة، وقيل: هرب إلي الحبشة، فلما وصل إلي بلاط النجاشى أُصيب بعذاب من اللّه فهلك.
وهناك رواية أُخري لسبب هجوم أبرهة علي مكة، وهى: أنّ جماعة من قريش خرجوا فى تجارة إلي الحبشة، فلما وصلوا إلي ساحل البحر، وكان فيه كنيسة تُدعى: ماسرخشان وقيل: القليس نزلوا عندالكنيسة، وأوقدوا ناراً لطهى طعامهم، وبعد أن فرغوا من الطهى والأكل تركوا النيران علي حالها ورحلوا، فأتت النيران علي الكنيسة والتهمتها، فلما علم النجاشى بحرق الكنيسة غضب لذلك، وجهّز جيشاً يقدمه فيل أو أفيال لهدم الكعبة؛ انتقاماً لحرق الكنيسة، ولكن اللّه كان لهم بالمرصاد، فأرسل عليهم الطيور وحصيّاتهم فأبادتهم، وسَلِمَتْ الكعبة.فأُطلق علي أبرهة أو النجاشى وعساكرهما أصحاب الفيل، وكانت تلك الحادثة قبل ولادة النبى محمّد ب40 سنة، وقيل: ب 23 سنة، وقيل: حدثت فى سنة ولادتة ْ.


القرآن العظيم وأصحاب الفيل.
ألَمْ تَرَكيفَ فعل ربُّك بأصحابِ الفيل الفيل 1.
ألَمْ يَجعَلْ كيدَهُم فى تضليل الفيل 2.
وأرسل عليهم طيراً أبابيل الفيل 3.
ترميهم بحجارة من سجيل الفيل‏4.
فجعلهم كعصفٍ مأكول الفيل‏5.(8).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (4)   الخميس أبريل 10, 2008 1:35 am

أصحاب القرية.

هم اليهود الّذين كانوا يسكنون أنطاكية أويس فى عهد عيسي بن مريم(ع)، فلما عصوا اللّه وتجبّروا وشقوا عصا الطاعة علي عيسي(ع) أرسل اليهم رئيس الحواريين المسمّي شمعون، وقيل: بطرس، وقيل: سمعان، وقيل: شلوم، ليرشدهم ويوعظهم، وبعدمدّة أرسل إليهم شخصين آخرين من الحواريّين هما: برناباوبولس، وقيل: مالوس وفاروس، فدخلا أنطاكية، فأخذا يبشّران ويبلِّغان لشريعة عيسي(ع)، فقابلوهم بالتكذيب والسخرية، ثم أخذوا باضطهادهم وتعذيبهم وتهديدهم بالقتل. وفى تلك الفترة جاء إلي انطاكية حبيب بن إسرائيل النجّار، أو أغابوس، وكان رجلاً مؤمناً باللّه وبشريعة عيسي(ع)، فاخذ يدعوالناس إلي اتّباع رسل عيسيژ، وإطاعة أوامرهم ونواهيهم، وحذّرهم من غضب اللّه سبحانه وتعالى.
ولرسوخ الكفر والطغيان والعناد فى نفوس اليهود قابلوه بالإهانة والاستهجان، وحملوا عليه حملة رجل واحد، وداسوه بأرجلهم حتي قتلوه، وقيل: خنقوه حتي مات.
وعلي أثر تلك الجريمة النكراء أنزل اللّه عذابه علي أهل أنطاكية أو أصحاب القرية فأُصيبوا بالصيحة الّتى أهلكتهم أجمعين، وقيل: أحرقهم اللّه بالنار.
وهناك رواية أُخري بالنسبة إلي أصحاب القرية، تقول: لمّا أرسل عيسي بن مريم(ع) اثنين من حواريِّيه إلي أنطاكية، وفى طريقهم إليها مرّوا بشيخ يرعي غنماً، وكان له ولد عليل، فعرّفا نفسيهما له بأنّهما من حواريّى عيسي بن مريم(ع)، فطلب الراعى منهما معجزة تثبت دعواهما، فقالاله: سوف نطلب من اللّه شفاء ولدك المريض، فدعيا اللّه بشفائه، فاستجاب اللّه دُعاءهما، وشُفى الولد، فعندذاك آمن الشيخ باللّه وبشريعة عيسي المسيح(ع)، فكان ذلك الشيخ يُدعي حبيباً النجّار.
ثم واصل الرسولان السيرحتي دخلا أنطاكية، فدخلا علي ملكها شلاحن الرومى، وقيل: أنطيخس، وقيل: بطلمند، وكان من عبدة الأصنام، وطلبا منه نَبْذ الأصنام والإيمان باللّه وتوحيده، فزجّهما فى السجن وحبسهما، فلمّا عَلِمَ عيسي(ع) بأمرهما أرسل شمعون الحوارى إلي أنطاكية لينقذهما من مخالب الملك.
فوصل شمعون أنطاكية، واستطاع أن يتقرّب من بلاط الملك، ويصبح من خواصه وندمائه، ولم يزل فى خدمة الملك حتي طلب منه إطلاق سراح الرسولين من السجن، فوافق الملك علي طلبه وأطلقهما.
وبعد أن رأي الملك من الرجلين آيات باهرات ومعاجزتُذهل العقول، آمن باللّه وبشريعة عيسي(ع)، وترك عبادة الأصنام، وتبعه كثير من أهل أنطاكية، وآمنوا بالرسولين، ولم يؤمن جماعة من اليهود وأصرّوا علي كفرهم وعنادهم، فجاء يوسف النجّار إليهم، ودعاهم إلي تصديق الحوارِيَّيْن واتّباعهم، فقابلوه بالعنت والجحود حتي قتلوه، فغضب اللّه عليهم، وأهلكهم شرّ هلاك.


القرآن العزيز وأصحاب القرية.
واضرِب لهُم مثلاً أصحابَ القرية إذ جاءَها المرسلون يس 13.
إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذّبُوهُما فعزّزنا بثالث... يس 14.
قالوا ما أنتم إى بشر مِثلُنا... يس 15.
قالوا ربُّنا يعلم إنّا إليكم لمُرسلون يس 16.
قالوا إنّا تطيّرنا بكم لَئِن لم تنتهوا لَنَرجُمنَّكم... يس 18.
قالوا طائركم معكم أئن ذكِّرتُم بل أنتم قوم مسرفون يس 19.
قال يا قوم اتِّبعوا المرسلين يس 20.
اتَّبعوا مَن لايسألُكُمْ أجراً... يس 21.
إنْ كانت إى صيحةً واحدة فإذاهُمْ خامدون يس 29.
مايأتيهِمْ من رسُولٍ إى كانوا به يستهزِئون يس 30.(9).


أصحاب الكهف والرقيم.

قصة أصحاب الكهف والرقيم مفصّلة ومطوّلة، وموجزها كمايلى:.
كان الملك دقيانوس، وقيل: دقيوس أو دكيوس، أو دستجابن تشوا ملك أفسوس احتل مدينة أقسوس، وقيل: أفسوس، وقيل: أفسيس، والتى تقع بثغور طرسوس من بلاد الشام، وقيل: بأرض أيلة، وقيل: بالبلقاء، وقيل: بأرض نينوى، وبعد أن دخلها اتّخذ منها عاصمة لملكه، وشيّد فيها قصراً فخماً زيّنه بالجواهر والمعادن النفيسة، واتّخذ ستة من أبناء ملوك الروم غلماناً ووزراء له يستشيرهم فى أُمور دولته، وهم: تمليخا، ومكسلمينا، ومرطولس، ونينونس، وسارينوس، ودريونس، وكانوا فتياناً مطوّقين مسوّرين ذوى ذوائب، وكانوا والملك يعبدون الأصنام.
وبعد أن تمهّدت الأُمور للملك وعلا شأنه تجبّر وطغي وادّعي الأُلوهية، فأحسن لمن أطاعه وعبده، وأهلك من عصاه.
فى أحد الأيام أخبروه بأنّ جيوشاً من بلاد فارس متوجهة إلي بلاده تريد الهجوم علي أقسوس، فأخذه الرعب والفزع، فأخذته الرعدة وسقط تاجه من رأسه، فجلب ذلك نظر وزيره تمليخا، وأخذ يفكّر ويسأل نفسه إنْ كان الملك إلهاً بحق كما يدّعى فلماذا يجزع ويفزع من سماع خبر مجى‏ء بعض الأعداء نحوه فأخذ يناقش نفسه بنفسه، فتوصّل إلي أنّ زعم الملك بالأُلوهية مجرد ادّعاء لا أساس له من الحقيقة والواقع، وأنّ الحق مع الشرائع السماوية والأنبياء والرسل الّذين تنزّل عليهم تلك الشرائع.
ومن ثم أخبر تمليخاً أصحابه الوزراء الخمسة بما توصل إليه من كذب ادّعاءات الملك بالأُلوهية والربوبية، وأثبت لهم بأنّ الخليقة لها خالق ومدبر غير الملك، وهو اللّه وحده لاشريك له.
لمّا سمع أصحابه أقواله صدّقوه، وجعلوا أنفسهم تحت أوامره، ورهن إشارته.
قرّر الفتيان الستة الهروب من أقسوس، فامتطوا خيولاً وغادروها هائمين علي وجوههم فى الصحراء، وفى طريقهم مرّوا براع يرعي غنمه، فأخبروه بأمرهم وفرارهم من ذلك الملك الكافر الجبّار، فلما سمع الراعى كلامهم اهتدي هو بدوره، وآمن باللّه وبأنبيائه، فترك غنمه والتحق بهم يصحبه كلب له يُدعي قطمير.
جدّ السبعة فى السير وثامنهم قطمير حتي وصلوا إلي كهف يُدعي الوصيد، وقيل: انجلوس، فدخلوه، وبقى الكلب عند باب الكهف يحرسهم، ولم يلبثوا طويلاً حتي أرسل اللّه مَلَكَ الموت وقبض أرواحهم.
افتقد الملك الوزراء الستة، فأخبروه بفرارهم، فأصدر أوامره بتتبّع آثارهم وإلقاء القبض عليهم، وأخيراً وصل إلي الكهف الذى هم فيه، فلما رآهم أمواتاً أمر ببناء باب الكهف وسدّه عليهم.
مكثوا فى الكهف ثلثمائة وتسع سنين وهم أموات، وبعد تلك المدّة الطويلة أحياهم اللّه، وكان الملك دقيانوس قد هلك ومَلَك من بعده مَلِك مؤمن يدين بالمسيحية، ويُدعي عبدالرحمِن.
فلمّا وصل خبرهم إلي عبدالرحمن توجّه وجماعة من أهل أقسيس إلي الكهف لزيارتهم، ولكنّ أصحاب الكهف دعوا اللّه أن يقبض أرواحهم ثانية، فأجاب اللّه دُعاءَهُم فماتوا بأجمعهم، فلما علم عبدالرحمن بموتهم أمر بإقامة مسجد علي باب كهفهم.
الفترة الزمينة التى وقعت فيها قصة أهل الكهف كانت بين بعثة عيسي بن مريم(ع) وبعثة خاتم الأنبياء نبيّنا محمّد(ص)أيام مُلوك الطوائف. وهناك أقوال أُخر حول عدد وأسماء أصحاب الكهف.
أما أصحاب الرقيم فكانوا ثلاثة أشخاص يعبدون اللّه فى كهف بالرقيم، والرقيم: اسم وادٍ شرقىّ الأُردن قُرب عَمّان، وقيل: الرقيم اسم ثان لمدينة أقسيس. ولم يزل أصحاب الرقيم يعبدون اللّه فى كهفهم حتي انسدّ عليهم الكهف، ولكنّ اللّه فتح باب الكهف عليهم وأنقذهم من الموت المحتّم؛ جزاءً لإيمانهم باللّه وإخلاصهم له.
يقال: إنّ أصحاب الرقيم غير أصحاب الكهف، وقيل: هم أنفسهم، وقيل: الرقيم كتاب مرقوم من شريعة عيسي بن مريم(ع) فى لوح من النحاس أو الرصاص أو الحجارة، وقيل: الرقيم لوح فيه أسماء الفتية أصحاب الكهف وقصّتهم.


القرآن الكريم وأصحاب الكهف والرقيم.
أمْ حَسِبْتَ أنّ أصحابَ الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجباً الكهف 9.
إذْ أوَي الفِتْيَةُ إلي الكهف... الكهف 10.
فَضَربْنا علي آذانِهِم فى الكهف سِنِينَ عَدَداً الكهف 11.
ثم بِعثناهم لنعلمَ أىُّ الحزبين أحصي لما لبثوا أمداً الكهف 12.
إنَّهم فتية آمنوا بربِّهم وزدناهم هُدى الكهف 13.
وربطنا علي قُلوبِهم إذقاموا... الكهف 14.
فَاْوُاْ إلي الكَهف... الكهف 16.
وتري الشمس إذا طَلعت تَزَاوَرُ عن كهفهم... الكهف 17.
وتحسبهم أيقاظاً وهم رُقُود ونقلِّبُهُمْ ذات اليمين وذات الشمال وكلبُهم باسط ذِراعيه بالوصيد لواطَّلَعْتَ عليهم لَوَلّيْتَ منهم فراراً ولَمُلِئْتَ منهم رُعباً الكهف 18.
وكذلك بعثناهم لِيَتَساءَلُواْ بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لَبِثْنا يوماً أو بعض يوم... الكهف 19.
وكذلك أعثرنا عليهم لِيَعْلَموا أنّ وعداللّه حق وأنّ الساعة لاريب فيها إذ يتنازعون بينهم أمرَهُمْ فقالوا ابنوا عليهم بُنْياناً ربُّهُم أعلم بهم قال الّذين غَلَبُوا علي أمرهم لَنَتَّخِذَنَّ عليهم مسجداً الكهف 21.
ولَبِثُوا فى كهفِهِمْ ثلاثَ مائةٍ سنين وازدادوا تسعاً الكهف 25.(10).


أفحم.

هو أفحم، وقيل: أقحم، وقيل: أحقم، وقيل: أحتم، وقيل: أفخر.
من ملوك ورؤساء الجن الذين استمعوا إلي النبى وهو يتلوا القرآن بوادى مجنة، أو بقرية بطن النخل من قري المدينة.
كانوا من أهل نصيبين، وينتمون إلي بنى الشيصبان، وهم من جنود إبليس، ويدينون باليهودية.
كان عددهم تسعة، وقيل: سبعة، وقيل: ستة، وقيل: أكثر من ذلك بكثير.
لمّا فرغ النبى من تلاوته رجعوا إلي قومهم وأخبروهم بأنّهم سمعوا آيات من كتاب سماوى نزل بعد التوراة، سمعوها من نبىّ يُدعي محمّد بن عبداللّه(ص)، بعثه اللّه إلي الناس، والذى سمعوه كله هداية وحقّ وصواب ينهي عن الفحشاء والمنكر، ويصدّق التوراة. فطلبوا من قومهم الإيمان بذلك النبى وتصديقه واعتناق دينه. فأثّر كلامهم فى قومهم، فجاءوا إلي النبى(ص)، وأعربوا عن إسلامهم، فعلّمهم النبى شرائع الإسلام، وأمر الإمام أميرالمؤمنين(ع) أن يُفقّههم فى الدين، فكان المترجَم له من جُملة من أسلم وتشرّف بخدمة النبى .


القرآن المجيد والمترجم له وجماعته.
شملته الآية 29 من سورة الأحقاف: وإذ صَرَفْنا إليك نفراً من الجنّ يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصِتوُا فلما قضي وَلَّوْاْإلي قومهم مُنْذِرين.
والآية 30 من نفس السورة: قالوا يا قَوْمَنا إنّا سمعنا كتاباً أُنزِل من بعدِ موسي مصدّقاً لما بين يديه يهدى إلي الحقّ وإلي طريق مستقيم.
والآية 31 من السورة نفسها: يا قَوْمَنا أجيبوا داعى اللّه وآمنوا به...
والآية 1 من سورة الجنّ: قل أُوحِىَ إلَىَّ أنّه استمع نفر من الجنِّ فقالوا إنّا سَمِعْنا قرآنا عجباً.(11).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
بكر الصباغ
شخصيه هامهـ جدا
شخصيه هامهـ جدا
avatar

عدد الرسائل : 5401
0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (4)   الخميس أبريل 10, 2008 1:35 am

الأقرع بن حابس.

هوأبوبحر فراس بن حابس بن عقال بن محمّد بن سفيان بن مجاشع بن دارم، المجاشعىّ، الدارمىّ، التميمىّ، الملقب بالأقرع؛ لقرع كان فى رأسه، فغلب لقبه علي اسمه، وعُرِفَ بالأقرع.
صحابىّ معروف، ومن سادات وحكّام وقضاة بنى تميم فى الجاهلية، وكان شاعراً محارباً شجاعاً.
كان مجوسيّاً، أسلم وأصبح من المؤلّفة قلوبهم.
قَدِم علي النبى فى وفد بنى دارم، فأسلم وسكن المدينة.
شهد مع النبى فتح مكّة وواقعتى حنين والطائف، وبعد وفاة النبى رحل إلي دومة الجندل الواقعة بين الشام والمدينة.
شارك خالدبن الوليد أكثر حروبه، وكان علي مقدّمة عساكره.
روي عن النبى اَحاديث، وروي عنه جماعة.
بعثه عبداللّه بن عامر علي رأس جيش إلي خراسان فقُتل بالجوزجان سنة 31 ه، وقيل: قُتل فى واقعة اليرموك سنة 13 ه.
ومن شعره مفتخراً:.

أتيناك كيما يعرفُ الناسُ فضلنا
إذا خالفُونا عند ذكرِ المكارمِ.
وانّا رؤس الناسِ من كلِّ معشرٍ
وأنْ ليس فى أرضِ الحجازِ كدارمِ.


القرآن الكريم والأقرع.
طلب هو وعيينة بن حفص من النبى أن يُبعد المؤمنين المستضعفين من مجلسه فنزلت جواباً له ولصاحبه الآية 52 من سورة الأنعام: ولاتَطْرُدِ الّذين يدعون ربَّهم بالغَدَاةِ والعَشِىِ...
وجاء يوماً مع جماعة من المؤلفة قلوبهم إلي النبى(ص)، وطلبوا منه أن ينحّى عنه الفقراء من المسلمين؛ ليجلسوا إليه ويحادثوه ويأخذوا عنه وذلك استكباراً واستعلاء منهم فنزلت فيه وفى رفاقه الآية 28 من سورة الكهف: واصْبِرْ نَفْسَكَ مع الذين يدعون ربّهم بالغَدَاةِ والعَشِى يريدون وجهه ولاتَعْدُ عيناك عنهم تُرِيدُ زينة الحياة الدنيا ولاتُطِعْ مَنْ أغفلنا قلبَهُ عن ذِكرنا واتَّبع هواهُ وكان أمرُه فُرُطاً.
وفد علي النبى مع وفدبنى تميم فى المدينة، فدخلوا المسجد، وأخذوا ينادون النبىّ من وراء حجرته: أن اخرج إلينا يا محمّد فخرج إليهم النبىّ وهو منزعج من صياحهم، فقالوا: جئناك يا محمّد نفاخرك ونشاعرك، فنزلت فى الأقرع ومن معه من بنى تميم الآية 4 من سورة الحجرات: إنّ الذين يُنادُونك من وراءِ الحُجُراتِ أكثرهم لايعقلون.(12).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor.firstgoo.com
DRAGON
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 82
0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف الألف (4)   الأحد أبريل 27, 2008 2:13 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف الألف (4)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء ميت مسعود :: القسم الإسلامى :: المنتدى الإسلامى العام :: قسم علوم القرآن-
انتقل الى: